الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحب الدراسة ولكني أرتبك في الاختبار كثيرا.. ساعدوني.
رقم الإستشارة: 2198337

3042 0 270

السؤال

السلام عليكم

أنا أحب التفوق في الدراسة، وطموح أحب دائماً الأفضل، وأهتم بحضور محاضراتي وأكتبها، لكن في وقت الامتحان يأتيني برود شديد، أصبح غير مهتم بقدر اهتمامي في وقت المحاضرات، وآخذ وقتا طويلا في المذاكرة، والحفظ عندي صعب، وأنسى كثيرا، وأرتبك على ورقة الإجابة، وأخسر درجات كثيرة، وأحصل على نتائج سيئة، بعدها أشعر بخيبة أمل، تخصصي صعب، وأنا أخطأت في اختياره، وأبدأ أقارن بيني وبين غيري، ساعدوني.

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فيصل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحباً بك في استشارات الشبكة الإسلامية، ونسأل الله تعالى أن يحقق آمالك وطموحاتك.

أولاً: لا بد أن تتذكر أن التوفيق بيد الله عزّ وجلّ، وهو الذي بيده كل شيء، لذلك اطلب منه التوفيق، وأكثر من الدعاء في كل الأوقات، خاصة في الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء ويكون فيها العبد قريبا من ربه.

ثانياً: ليكن شعارك -اتقوا الله ويعلمكم الله- الإكثار من الطاعات كبر الوالدين، وتأدية الصلوات في جماعة، وتجنب فعل المنكرات.

ثالثاً: حاول اكتشاف أسباب الفشل في المرات السابقة، هل هي بسبب عدم فهم السؤال، أم بسبب عدم التركيز، أم بسبب ضيق الزمن وعدم التمكن من إكمال الإجابة على الأسئلة؟

رابعاً: تنظيم الوقت والالتزام بأوقات المذاكرة، ومحاولة الكشف عن نقاط الضعف في المواد الدراسية التي تدرسها، ووضع خطة لكل مادة ترى فيها صعوبات باستشارة أساتذتك، ومن سبقك من الطلاب في دخول الجامعة، والاستفادة من خبراتهم.

وحاول تغيير النظرة السلبية لهذا التخصص بأنه صعب؛ لأن ذلك يؤثر نفسياً على قدراتك العقلية، بل قل: إنني قادر عليه إن شاء الله.

خامساً: تعلم الأساليب المناسبة لمذاكرة المواد مثلاً: الرياضيات مذاكرتها بحل التمارين، والمواد الاجتماعية مذاكرتها بالتلخيص، ومواد الحفظ بالتكرار.

سادساً: للمساعدة في الحفظ قم بحفظ العناوين الأساسية أولاً، ثم العناوين الجانبية، ثم الحقائق الأساسية في الموضوع، ثم التفاصيل، وحاول ربط المعلومات المراد حفظها بمعلومات أخرى سبق لك حفظها، أو معرفتها تماماً.

وأيضاً أربط المعلومة بالذاكرة البصرية كأن تقوم بتلوين العناوين، أو الكلمات بألوان معينة، أو رسمة معينة لكي يسهل تذكرها.

سابعاً: بعد كل فترة مذاكرة خذ قسطا من الراحة، وتنجب تداخل المعلومات مع بعضها البعض.

ثامناً: اختبر معلوماتك بين الحين والآخر سواء بإلقاء الأسئلة على نفسك، أو أن يلقيها شخص آخر عليك، أو تقوم بحل امتحانات سابقة مع ضبط الزمن، ثم راجع الإجابات النموذجية، وتعرف على مدى مطابقتها لإجاباتك.

وفقك الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب ilias

    merci

  • ألمانيا طالب في الاردن

    رووووووعه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً