لا أشعر بالراحة في أثناء النوم بسبب كثرة التبول. - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أشعر بالراحة في أثناء النوم بسبب كثرة التبول.
رقم الإستشارة: 2199138

132356 0 827

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر القائمين على هذا الموقع الجميل والمفيد، وجزاكم الله خيرا.

لدي استفسارات عدة:

1- عدم الراحة أثناء النوم بسبب كثرة التبول -أعزكم الله- ولست مريضا بالسكر، بدأت الحالة منذ سنة تقريبا، على الرغم من أني أذهب لدورة المياه قبل النوم، ومع ذلك أشعر بالتبول عدة مرات أثناء النوم مما يتسبب بمضايقتي.

2- دواء الزوفلت هل أستطيع الاستمرار عليه سنوات عدة؟ وهل ارتفاع الجرعة من 100 إلى 150 مليجرام، بواقع حبتين في الصباح وحبة في المساء، تنفع للرهاب الاجتماعي؟ وهل لها ضرر؟ أفيدوني.

3- أشتكي من سرعة القذف، ولاحظت عند ممارسة الجماع تأخر القذف لدي، لكن بعد ساعات طويلة من تناول الزوفلت عكس ممارسة الجماع بعد تناول الزوفلت مباشرة لا يوجد له مفعول بتأخير القذف، ما السبب؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا بد من عمل تحليل بول للتأكد من عدم وجود صديد في البول.

إن كثرة التبول له أسباب عديدة مثل: التهابات المثانة ومجرى البول, انقباض المثانة البولية بدون داع, كثرة كمية البول بسبب نقص الهرمون المضاد لإدرار البول، أو بسبب كثرة الشرب.

وزيادة نشاط المثانة البولية له أسباب عديدة مثل: احتقان عنق المثانة الناتج عن كثرة الاحتقان الجنسي، أو كثرة تأجيل التبول، أو التهاب المثانة البولية، أو الإمساك المزمن؛ وعليه فلا بد من الابتعاد عما يثير الغريزة، والمسارعة في تفريغ المثانة عند الحاجة لذلك.

وإذا كنت تشكو من إمساك فلا بد من علاجه بالإكثار من تناول الخضراوات، مع أخذ علاج مثل: ال Lactulose.

وهذه الحالة منتشرة (خاصة بين الشباب), وهي تزول بزوال أسبابها, وهي ليست خطيرة، كما أن هذه الحالة قد تصيب مرضى السكر، أو من يعانون من التهابات في المسالك البولية.

ولذلك يجب عليك أولا: أن تعمل جدولا للتبول اليومي يبين كمية البول، وكمية السوائل المتناولة وأنواعها, فقد تكون شكواك بسبب كثرة الشرب الذي يحتاج إلى كثرة الذهاب للتبول, وعندها يكون عليك أن تقلل من المشروبات (خاصة الشاي والقهوة)، كذلك يتبين إذا كانت كثرة التبول تزيد ليلا أم نهارا.

ويمكن تناول علاج يقلل من انقباض المثانة البولية بدون داع, مثل: ال Detrusitol قرصا مرتين يوميا.

أما سرعة القذف: فقد تكون بسبب احتقان البروستاتا, وعلاج الزوفلت يؤدي إلى تأخير القذف بعد وصوله إلى الدم؛ ولذلك يحتاج لعدة ساعات للشعور بأثره.

++++++++++++++++++++++++++++++
انتهت إجابة د. أحمد محمود عبد الباري..........استشاري جراحة المسالك البولية.
(وتليها إجابة) د. محمد عبد العليم..........استشاري أول الطب النفسي وطب الإدمان +++++++++++++++++++++++++++++

أعتقد أن ما أفادك به الدكتور أحمد محمود كافيًا جدًّا كتفسير علمي لموضوع هذا التبول المتكرر أو الرغبة فيه، والجانب النفسي قد يلعب دورًا كبيرًا، فالذين يعانون من القلق والعُصاب ربما يعانون من شيء من المثانة العصبية أو العُصابية، وهذا أيضًا يؤدي إلى كثرة التبول مع صغر كميات البول، أو بأن الإنسان له رغبة دائمة في التبول، وقد لوحظ أن هذا الأمر يكثر إذا كان الإنسان يعرف أن دورة المياه متوفرة.

فإذًا الجانب النفسي هو جانب كبير في هذا الموضوع، حاول أن تكون مسترخيًا، وأن تطبق تمارين الاسترخاء، وموقعنا لديه استشارة تحت رقم (2136015) فأرجو أن ترجع إليها، وتطبق ما بها من إرشاد، كما أن ممارسة الرياضة، خاصة الرياضة التي تقوي عضلات البطن فيها فائدة كبيرة جدًّا لك.

وعقار (زولفت) والذي تتناوله الآن: من المفترض أيضًا أن يفيدك في موضوع القلق والتوتر، ويؤدي -إن شاء الله تعالى- إلى تحسن هذه العلة التي تشتكي منها.

بالنسبة لموضوع سرعة القذف: من المفترض أن الزولفت يؤخر القذف، ومفعوله في هذا السياق جيد، لكن الناس تختلف فيما بينها، وهنالك فوارق فردية كبيرة جدًّا بين الناس، أعتقد أن الرياضة سوف تفيدك في هذا الموضوع، كما أن موضوع الخيال الجنسي يلعب دورًا كبيرًا في سرعة أو تأخير القذف المنوي.

جرعة الزولفت التي تتناولها أرى أنها جرعة جيدة، وربما تكون كبيرة بعض الشيء، وأفضل أن تتناول مائة مليجرام ليلاً فقط، هذا من وجهة نظري يكون كافيًا جدًّا، وحاول أن تطبق الإرشادات السلوكية الأخرى المتعلقة بعلاج الرهاب الاجتماعي.

الدواء دواء جميل ودواء سليم جدًّا، ويمكن للإنسان أن يتناوله لسنوات، لكن قطعًا وجود نوع من الرقابة الطبية، وإجراء الفحوصات المختبرية الدورية دائمًا أمر مطلوب في حياة الناس، خاصة الإنسان إذا كان يتناول دواءً معينًا لفترات طويلة، مهما كان هذا الدواء سليمًا، يفضل أن يتم فحص وظائف الكبد ووظائف الكلى ومستوى الدم، وبقية الفحوصات الروتينية.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مزود ستالايت ato-126@hotmail.com

    يعني التبول الكثير أسباب التهابات او سكر

  • بلجيكا كريم لحمر

    موضوع جد حساس شكرا لكم

  • الأردن ahmad khaled

    بارك الله فيكم

  • السعودية ناصح امين

    الحل الآمن والفوري والمريح والغذائي والطبيعي هو منتج (زيت زهرة المورينحا) انا اشتريته من الرياض شارع العروبة محلات الغذاء الصحي وحل مشكلة التبول بشمل فوري ونهائي بحمد الله

  • السودان نجاة

    شكرا ليكم موضوع بالجد صعب

  • الأردن جواهر معان الاردن

    شكرا جزاكم الله خير

  • تركيا أبو الوليد

    جزيتم كل خير

  • المملكة المتحدة محمد

    علاجك بسيط انا صارت لي خفض المكيف لانه يدخل الهواء اليك وانت نايم بفعل المكيف والله اعلم

  • السودان عثمان

    لكم الشكر الجزيل ووفقكم الله لخدمة الناس

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: