تزوجت منذ عام ونصف ولم يحدث حمل ما الأسباب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تزوجت منذ عام ونصف ولم يحدث حمل، ما الأسباب؟
رقم الإستشارة: 2200824

1928 0 122

السؤال

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا علي مجهودكم الرائع، جعله الله في ميزان حسناتكم، ونفع بكم.

أنا متزوجة منذ نحو عام ونصف، ومدة وجودي مع زوجي هي 9 شهور، لم يشأ الله فيها بحدوث حمل، وأجريت تحاليل نتيجتها هي:
Tsh 2.26
Fsh 4.3
Lh 5.5
Prolactin 28.87

تحاليل الزوج بفضل الله سليمة، فهل نتيجة تحاليلي طبيعية أم بها شيء؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أمة الله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عادة لا نقول بحدوث تأخر في الحمل, إلا بعد أن يقضي الزوجان معا سنة كاملة, مع ممارسة العلاقة الزوجية بتواتر كاف, لكن عنما تكون هنالك مشكلة أو حالة قد تسبب تأخرا في حدوث الحمل, فهنا لا يجوز الانتظار لمدة سنة، بل يجب تقديم المساعدة فور معرفة الحالة.

بالنظر إلى التحاليل التي أرسلتها, وإن كان قد تم عملها بالتوقيت الصحيح, وهو ثاني أو ثالث يوم في الدورة، وفي الصباح, فهي تظهر وجود خلل في النسبة بين هرموني ال lh-fsh, ومثل هذا الخلل قد يكون مؤشرا على وجود تكيس في المبايض.

كما أن هنالك ارتفاعا بسيطا في تحليل هرمون الحليب, فالطبيعي يجب ألا يتجاوز (ال20 نانوغرام), وقد يكون هذا الارتفاع نتج عن حالة التكيس في المبايض.

هنا وبغض النظر عن انتظام الدورة, ولكونك راغبة في الحمل, فإن الطريقة المثلى للعلاج هي بتنشيط المبايض عن طريق حبوب (الكلوميد), فهذه الحبوب ستساعد في إزالة التكيس, وفي تنظيم الدورة, وبنفس الوقت في حدوث الحمل إن شاء الله, لكن يجب تناولها تحت إشراف الطبيبة.

بالطبع إن كنت تعانين من زيادة في الوزن, فيجب أن تعملي على خفض وزنك, لأن هذا سيساعد كثيرا في شفاء التكيس، وفي الاستجابة للتنشيط.

يمكن إضافة حبوب(الغلكوفاج) عيار 500 ملغ, حبة واحدة في اليوم في الأسبوع الأول, ثم حبتين في اليوم في الأسبوع الثاني, ثم ثلاث حبات في اليوم في الأسبوع الثالث, والاستمرار على ثلاث حبات فيما بعد.

أحب أن أؤكد لك على ضرورة عمل صورة ظليلة للرحم والأنابيب، تسمى HSG قبل بدء التنشيط بالكلوميد, وذلك للتأكد من أن الأنابيب سالكة, خاصة إن سبق لك أن تعرضت لأي جراحة في البطن أو الحوض, مثل استئصال الزائدة الدودية أو غير ذلك.

نسأل الله العلي القدير أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً