الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلقت زوجتى بناء على طلبها وإصرارها واكتشفت أنها تحبني
رقم الإستشارة: 2202533

13982 0 406

السؤال

السلام عليكم

طلقت زوجتي بناء على طلبها بالطلاق، والغريب أنها لم تذكر السبب، ولم أرد تطليقها في البداية لإيماني بأن أي مشكلة ممكن حلها إذا تمت معرفة السبب، ولكنها أصرت على ذلك، ولذلك طلقتها.

شعرت بعد ذلك أنها ما زالت تحبني، بدليل وجود بعض الكتابات الموجودة على صفحة التواصل الاجتماعي الخاصة بها.

لذلك فكرت في الرجوع إليها، ولربما قد تعلمت من تلك التجربة القاسية، وذلك إكراما للعشرة والجيرة، واعتقادا مني بأنه لا يوجد إنسان كامل، ولكن كرامتي تمنعني أن أكون أنا من يطلب ذلك منها، حيث أنها هي التي طلبت الانفصال.

علما بأننا مختلفون بالطباع، حيث أنني شخص محب للعمل، والالتزام، ومنظم وأقدس الحياة الزوجية، ولكنها غير مهتمة بنفسها، تحب السهر والنوم صباحا والاستيقاظ عصرا، أو في أغلب الأحيان بعد المغرب.

كذلك شرب (الشاي والنسكافيه) بكثرة، وقد أبلغتها بخوفي عليها من تلك العادات، ودعوتها لاستبدالها بالأسلوب الأمثل والنوم ليلا، وذلك لراحة الجسم والعقل، ولكنها لا تريد أن تغير تلك العادات، وكما لاحظت أيضا أن شربها لتلك المنبهات يزيد من عصبيتها وانفعالها.

بماذا تنصحونني؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عصام حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك في الموقع، ونشكر لك هذه المشاعر النبيلة، ونؤكد لك أنه لا يوجد إنسان كامل، وكلنا ذلك الناقص، وطوبي لمن غمرت سيئاته في بحور حسناته، ومن الذي ما ساء قط، ومن له الحسنى فقط.

نؤكد لك أن الطلاق صعب؛ لأن العاطفة لا تقبل القسمة على اثنين، وهي مشاعر نبيلة تبقى، ولذلك نتمنى فعلا أن تحكم العقل، وتحاول أن ترد المياه إلى مجاريها والأمور إلى صوابها، ولا حرج في ذلك، فأنت الرجل وبيدك القوامة.

الإسلام جعل الطلاق في يد الرجل، وكان بودنا ألا تسارع بالاستجابة لها، فإن المرأة سرعان ما تطلب الطلاق، ثم سرعان ما تتأثر؛ لأنها تحكم عاطفتها لا العقل، والشريعة جعلت الأسرة وقوامها بيد الرجل؛ لأنه الأعقل وينظر إلى مآلات الأمور وعواقبها، بخلاف المرأة التي خلقت بجرعات عاطفية كبيرة حتى تتناسب مهمتها فتمنح زوجها الحنان، ولأبنائها تمنحهم العواطف والشفقة والرحمة، فلذلك هي لا تفكر بعقلها، ولكن تفكر بالعاطفة، ولا تنظر في مآلات الأمور، ولكن تنظر إلى زوجها في تلك اللحظة، ثم بعد ذلك تندم، وهذا ظهر وسيظهر لك مستقبلا، فالمرأة يصعب عليها أن تستغني عن زوجها، وهي ستضرر الضرر الأكبر في حال الفراق والطلاق.

نحب أن نؤكد لك أن كرامة المؤمن في طاعته لله تعالى، ولو رجعت إليها فهذا أولى وأحرى، وأيضا نتمنى أن يكون في الذي حصل درس لها، فإن الطلاق نوع من التأديب، ونتمنى أن تكون قد استفادت من الدرس العنيف الذي عرفته، وعرفت مقدارك بهذا الفراق، وهذه المدة التي ابتعدت عنك.

نؤكد أن كرامة الرجل والإنسان في أن يحافظ على عرضه وبيته وزوجه، وعودتك هي معروف تؤجر عليه، وأنت لا ترجع مباشرة وإنما حاول التعرف على مزيد من الأمور، ويمكن لأخواتك أو أخواتها أو إخوانك أو إخوانها أن يكون لهم دور في حل هذه المشاكل.

نسأل الله تعالى أن يعينك على الخير، ونسأل الله لكما التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الكويت سامح صلاح

    ااخي الكريم كل ما انصحك بيه انك لا تاتي علي نفسك لانك فانت اكيد انكسرت مشاعرك بسببها وكما نصحوك الاخوه انك لو قمت بردها فانك ستأجر علي ذلك وهذا هي النقطه التي عموما تحرك اصحاب الضمير من الرجال ولكن ايضا لابد من معرفة انك اذا لم تردها فهو ليس ذنب
    نصحتي لك بشكل عملي انك تقوم بردها حيث تستطيع الدخول والخروج عليها وبالاخص في حالة وجود اولاد وعليها بعد ذلك اصلاح ما تشتكي انت منه ومع الوقت مشاعرك سوف تتغير واصلاح ما يغضبك منعا هيكون هو الفاصل في الاستمرار بعد محاولة اصلاحك برظه وان شاء الله تكون تعلمت من من غلطها وبكده هترجع انت كما كنت في حبها ولكن سوف تكون الحياه كما تريد لانها سوف تتبعك فيما تحب انت وتبتعد ما تكره انت ولا تتهاون في شكل الحياه التي ترضيك كامله ولكن ظعك من ان تنظر انه اجر ورجوعك ينتظر منه الاجر فعدم رجوعك ليس ذنب الذتب هو انك تعيش خياه لا تعطيك الدافع براحتك النفسيه وتغينك علي صفاء ذهنك للتقرب الي الله
    والله اعلم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً