الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لدي شعر زائد وكثيف في أنحاء جسمي كيف أعالجه؟
رقم الإستشارة: 2202740

14797 0 478

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

عندي سؤالان: سؤال يخصني، وسؤال يخص طفلي.

نبدأ بالسؤال الذي يخصني: أولا شعري كثيف جدا، كنت أزيله اليوم فيطلع بعد يومين، وتفاقمت المشكلة حتى كان يخرج معها حبوب كبار مزعجة بلون بنفسجي، عملت 6 جلسات ليزر فخف الشعر وانتهت مشكلة الحبوب، لكنني بعد آخر جلسة ليزر لاحظت رجوع الشعر كما كان في السابق، يزيد يوما عن يوم.

لدي شعر في الوجه مكان اللحية والذقن والشارب، شعر كثيف في اليدين، شعر في المؤخرة، شعر حول حلمات الصدر.

مع ذلك دورتي تأتي في نفس الموعد، مع تأخير أو تقديم 4 إلى 5 أيام، ولكن المشكلة أنها بالكاد تنزل دما بسيطا أول يوم، وثاني وثالث يوم متوسط، ورابع يوم شبه منتهية، وخامس يوم أطهر، لم أكن كذلك قبل إنجابي لطفلي.

يراني الناس نحيفة، ولكنني أشعر أن وزني مناسب، عندي مشكلة في صغر حجم الثدي، كأنه حجم ثدي فتاة في بلوغها.

الدورة عندما تأتيني تؤلمني في البداية وعند انتهاءها، ولكن رائحتها كريهه جدا جدا، وهذا حصل مؤخرا، مع ألم في جانب الرحم، فهل يمكن أن يكون لدي تكيس؟

وسؤالي عن ابني: أنا أبلغ من العمر 24 سنة، لدي طفل حملت به منذ أول شهر بعد الزواج، كان هناك اضطراب في الدورة قبل الزواج، أتتني الدورة 3 مرات في الشهر من القلق والتوتر، وطهرت قبل الزواج بأسبوع وحدث حمل.

الآن طفلي بلغ 3 سنوات، وتركت الحبوب، لي 3 أشهر وأنا أحاول الحمل، ولكن في كل مرة تنزل الدورة.

شكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ام صالح حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تعانى منه -أختنا الكريمة- هو نوع من أنواع الشعرانية، وهي: عبارة عن زيادة في نمو الشعر غير المرغوب فيه في أماكن توزيع ذكرية، مثل: منقطة الشنب والذقن، وبعض الأماكن الأخرى كتلك التي ذكرتيها، أو وجود شعر أكثر سمكا أو كثافة في الأطراف والجسم، وهو أمر شائع عند كثير من النساء، وليس بالضروري وجود زيادة في هرمونات الذكورة عند مرضى الشعرانية، وغالبيتهم يكون مستوى الهرمون طبيعي ويكون سبب نمو الشعر في الأماكن المذكورة بصورة أكثر كثافة أو سمكا؛ نتيجة فرط تفاعل بويصلات الشعر للهرمون الذكرى في هذه الأماكن؛ وذلك نتيجة استعداد وراثي في بويصلات الشعر فلا تقلقي إن شاء لله.

وليس بالضرورة أن يكون لمن عندهم شعر زائد في بعض الأماكن أن يكون عندهم اضطراب مصاحب في الدورة الشهرية، أو وجود تكيسات في المبايض، أو ظهور علامات أخرى للاسترجال، مثل: ظهور بعض أنواع حب الشباب والصلع الوراثي، وربما بعض العلامات الأخرى.

وفي حالتكم أنصح بمراجعة طبيب أمراض جلدية، وكذلك طبيب النساء والولادة لأخذ التاريخ المرضي بدقة، وتقييم طبيعة الشعر الزائد وكثافته، وأماكن توزيعه، وكذلك طلب فحص هرموني شامل، وأشعة تليفزيونية لتقييم حالة المبايض أو أي إجراءات أخرى قد تلزم بعد التقييم الإكلينيكي، وبالأخص أنك تعانين من بعض الشكاوى المتعلقة بالدورة الشهرية، وترغبين في الحمل، وتريدي تقييم وجود تكيس في المبايض، وأترك المجال في تلك الأمور للدكتورة الفاضلة مستشارة أمراض النساء والتوليد لإعطاء نصائح ومعلومات أوفى.

ويمكن التخلص من الشعر الزائد إذا كان يسبب لك إحراجا بوسائل الإزالة التقليدية، وإذا رغبت في إزالة أو تقليل كثافة الشعر في هذه الأماكن بشكل شبة دائم فيمكنك إزالته بالليزر، ولكن لابد من اختيار طبيب مشهود له بالخبرة والكفاءة في استخدام الليزر؛ لأنه يجب اختيار طول موجى مناسب على حسب حجم الشعر الزائد، وعلى حسب لون بشرتك، بالإضافة إلى استخدام طاقة مناسبة قوية نسبيا تسمح بالتخلص من الشعر بشكل حقيقي بدون آثار جانبية مصاحبة قدر المستطاع.

وفقكم الله وحفظكم من كل سوء.

++++++++++++++++++++++++++++++
انتهت إجابة د. محمد علام..........استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية
وتليها إجابة د. رغدة عكاشة..........استشارية أمراض النساء والولادة وأمراض العقم
+++++++++++++++++++++++++++++

من المبكر جدا القول بوجود تأخر في الحمل عندك, وحسب ما جاء في رسالتك: فإنك كنت تتناولين حبوبا لمنع الحمل ولم توقفيها إلا قبل ثلاثة أشهر فقط, وهذه الفترة لا تعتبر كافية لحدوث الحمل, فبعد التوقف عن حبوب منع الحمل يجب الانتظار لمدة سنة كاملة, وذلك لإعطاء الفرصة كاملة لحدوث الحمل بشكل طبيعي.

على كل حال، وبسبب وجود بعض الأعراض عندك مثل: ظهور شعر زائد في جسمك, فمن الممكن أن يكون لديك تكيسا على المبيضين, حتى لو كانت الدورة الشهرية منتظمة؛ ولأن تشخيص تكيس المبيض لا يتم إلا بعد استبعاد الأمراض الأخرى التي قد تسبب أعراضا مشابهة للتكيس مثل: قصور الغدة الدرقية، أو اضطراب الغدة الكظرية، أو غير ذلك؛ لذلك فالأفضل وللاطمئنان يمكنك عمل التحاليل الآتية:

LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4- PROLACTIN-17 HYDROXYPROGESTERON-CORTISOL.

ويجب عملها في ثاني أو ثالث يوم من الدورة وفي الصباح.

وإن كانت حبوب منع الحمل التي كنت تتناولينها هي من النوع الثنائي الهرمون مثل: حبوب (جينيرا أو ياسمين) فإنها ستكون علاجا جيدا للتكيس, فهي نفسها تنظم الدورة, وتساعد في إزالة التكيس إن شاء الله، لكن ولأنك قد توقفت عنها الآن بهدف الحمل, فيجب الانتظار لفترة, وخلال هذه الفترة يمكن أن يتم عمل التحاليل السابقة للتأكد من التشخيص.

إن مدة الحيض عندك هي أربعة أيام: وهذه مدة تعتبر طبيعية بل ومثالية, حتى لو لم تكن هكذا قبل الزواج, فلا مشكلة؛ لأن مدة الحيض قد تطول أو تقصر بدون أن يدل ذلك على وجود أي مشكلة, والمهم أن تكون بين 2-8 أيام.

بالنسبة للرائحة الكريهة: فإن كان هذا الشيء يتكرر في كل دورة فالأفضل أخذ عينة من الدم، وعمل زراعة لها للتأكد من عدم وجود أي التهاب خفي ينشط في وقت الدورة الشهرية، أما إن لم يتكرر هذا الشيء, فلا داع لعمل أي زراعة، ويكون السبب هو تحلل الدم، وإفرازات الطمث بسبب تأخر نزولها.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً