الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطيبتي تعاني من النحافة، فما السبيل لزيادة وزنها؟
رقم الإستشارة: 2204576

10198 0 409

السؤال

السلام عليكم

خطيبتي تعاني من النحافة، وهي تلبس لباسا شرعيا، وأنا لم أر جسمها، تنتابني وساوس أنه ليس لها ثدي أو لربما ثديها صغير جدا.

هل الفتاة النحيفة لا ترضي الرجل جنسيا؟ رغم أنها تأكل، لكن جسمها لا يستجيب، ولا يزداد وزنها! فما السبب؟

نفع الله بكم وسدد خطاكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك ابننا الكريم في الموقع، ونسأل الله أن يُسعدك، وأن يعينك على إكمال هذا المشوار مع هذه الفتاة التي رضيتها، ونؤكد لك أن النحافة مطلب رئيسي؛ لأن النحافة تعني السلامة من كثير من الأمراض، ونؤكد لك أن الفتاة بعد الزواج يتغير عندها الجسم، ويتغير الوزن، وتتغير أشياء كثيرة، فليس هناك داع للاستعجال في هذه الأمور، والمهم هو أن تكون رأيتها ونظرت إليها من الناحية الشرعية وحصل بينكما الارتياح والانشراح.

أما بقية الأمور فإن أمرها سهل، والأمور تتغير والأوضاع تتغير، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يُسعدكم بالحلال، وأن يُعينكم على طاعته، إنه الكبير المتعال، سبحانه وتعالى.

ونحب أن نؤكد أن النحافة غالبًا ربما يكون مقصود الفتيات، أو ربما يكون هناك أسباب لأجل النحافة، ونؤكد لك أن زيادة الوزن عندها علاقة بالسعادة، والسعادة لها علاقة وثيقة بالزواج، بعد الزواج تتغير أمورًا كثيرة، وأنت أيضًا تستطيع أن تجلب لها الأغذية، وعند ذلك ستتعدل صحتها، ونسأل الله تبارك وتعالى لنا ولكم التوفيق والسداد.

طبعًا أيضًا يمكن عند الخطبة أن يرسل الإنسان أخته أو أحد أقربائه من النساء من أجل أن يتعرفوا على مثل هذه الزينة الخفية، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يُسعدكم، ونؤكد لك أنه ليس هناك داع للانزعاج، وأن الإشباع الذي أشرت إليه يحصل مع هذه ومع هذه، مهما كانت نحيفة أو غير ذلك؛ لأن مواطن الإثارة في الأنثى كثيرة، وأنت أيضًا أقبلت عليها واخترتها، وحسن التلاقي بين الأرواح، والأرواح جنود مجندة، ما تعارف منها ائتلف وما تناكر منها اختلف.

نسأل الله لنا ولك التوفيق والسداد والهداية، ونسأل الله أن يجمع بينكما على الخير، وأن يؤلف بين قلبيكما، هو ولي ذلك والقادر عليه.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
انتهت إجابة الدكتور أحمد الفرجابي مستشارة الشؤون الأسرية والتربوية
وتليها إجابة د. محمد مازن استشاري باطنية وكلى.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إليك وجهة النظر الطبية بنقص الوزن وأسبابه والعلاج بإذن الله، مع الدعاء لكما بالتوفيق بإذن الله تعالى.

أهم أسباب نقص الوزن:

إن العامل الوراثي يلعب دورا جيدا في موضوع الوزن، وبذلك يتأثر الجسم بوزن وحجم جسم الوالدين، فرط الاستقلاب، أو زيادة النشاط الاستقلابي للجسم، وهنا يكون الجسم لديه قدرة عالية لاستهلاك الطاقة، فيكون الانسان نحيفا على الرغم من تناول وجبات كبيرة.

مرض السكري النمط الأول: أي الذي ينقص فيه إفراز الأنسولين من الجسم، ويحدث في عمر الشباب.

وسبب نقص الوزن هو نقص الانسولين، وبالتالي عدم استفادة الجسم من السكر، فيلجأ الجسم لحرق الدهون واستهلاك البروتينات، مما يؤدي لضعف الجسم، ونفص الوزن، زيادة نشاط الغدة الدرقية
بسبب زيادة إفراز هرمون الثايروكسين مما يؤدي لعدة أعراض منها تسرع القلب وزيادة التعرق ونقص الوزن.

- أمراض سوء الامتصاص الهضمية: وتكون بسبب عيوب في خلايا الغشاء المخاطي للأمعاء مما يؤدي لعدم امتصاص الطعام بشكل كامل مما يؤدي لنقص الوزن.

- الالتهابات المزمنة بالجسم: وهذه تؤدي لضعف بنية الجسم وبنية العضلات.

- نقص الوزن لأسباب نفسية: مثل الاكتئاب أو نقص الشهية العصبي، التدخين، أو استعمال بعض الأدوية التي تنقص الشهية، ومن أهم النصائح لزيادة الوزن، فينصح بالاعتماد على الحمية عالية الحريرات، وذلك بتناول عدة وجبات طعام يوميا ثلاث وجبات رئيسية كبيرة، ووجبتين ثانويتين بين الوجبات، مع الاعتياد على مضغ الطعام بشكل جيد.

- مع شرب الكوكتيل فواكه، أو حليب مع الموز، والإكثار من شرب الحليب مع التحلية بالعسل، والاكثار من الفواكه والخضراوات الطازجة.

- تناول الحلويات بصورة يومية، تناول المكسرات لأنها غنية بالطاقة.

- وفي النهاية ايضا ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم 30 - 45 دقيقة يوميا؛ لأنها تساعد على بناء وتقوية العضلات.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن الأمل

    جزاكم الله خيراً بصراحة لقد أستغربت كثيراً من وجود ردين لسؤال واحد لم أكن أتوقع هذا لذا أسمحوا لي أن أسجل أعجابي بعملكم الله يرزقكم الجنه

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً