الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من التهاب وحرقة في المنطقة الحساسة، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2207469

40800 0 399

السؤال

السلام عليكم

قبل ثلاثة أسابيع -وتحديدا قبل دورتي الشهرية- أحسست بجفاف وحرقة بالمنطقة الحساسة، بعد انتهاء الدورة جاء جفاف وحكة وحرقة شديدة، وصفت لي الدكتور حبوب مضاد قوة 500، ومرهما (ريانيست) استخدمته 7 أيام.

الآن لي ثلاثة أيام أحس بجفاف بالمنطقة، وعلى فترات خلال الثلاثة أيام، أول يوم نزل معي إفراز أصفر ثخين، واليوم الثاني أخف واليوم أخف.

كيف أتخلص من هذه المشكلة؟ أحس المنطقة جافة، وفيها حكة خفيفة. وكيف أحافظ على المنطقة من الالتهاب؟

أرجو مساعدتي، ولكم جزيل الشكر جميعا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هدى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما فهمت من رسالتك, فإن المشكلة الأساسية عندك هي الشعور بالجفاف، والحكة في جلد الفرج, وعلى الأغلب بأن لديك حالة حساسية, أو أكزيما تخريشية لشيء ما, وهذه الحالة تشتد بين الفينة والفينة, وخاصة في الأوقات التي تسبق وتلي الدورة, حيث يكون مستوى الهرمونات خلالها متذبذبا أو منخفضا.

يمكنك استخدام نوعين من الكريم, النوع الأول يسمى: (كيناكومب KENACOMB) دهنا مرتين في اليوم على كامل الفرج لمدة 10 أيام, والنوع الثاني يسمى (بيتنوفيت BETNOVATE ) دهنا مرتين في اليوم على كامل الفرج لمدة 10 أيام أيضا, أي أن المجموع سيكون 4 مرات في اليوم, على أن يتم التناوب بين النوعين خلال اليوم, مع تهوية المنطقة جيدا, مدة نصف ساعة بعد وضع الكريم.

يجب تفادي استخدام كريمات إزالة الشعر, وكذلك الصوابين المعطرة أو الملونة, والاكتفاء بتنظيف المنطقة بالماء الدافئ والصابون الطبي اللطيف مثل صابون (جونسون ) للأطفال, مع الحرص على اختيار نوع جيد من الحفاضات النسائية لا يسبب الحساسية, والحرص دائما على ارتداء ملابس داخلية تكون مصنوعة من القطن 100% وبلون أبيض, والابتعاد عن لبس السراويل الضيقة جدا.

أنصحك بعدم استخدام الغسولات أو المغاطس, أو الجلوس في البانيو أو الجاكوزي, والحرص على تنظيف منطقة الفرج من الأمام إلى الخلف, لمنع انتقال أية ميكروبات قد تكون متواجدة حول فتحة الشرج إلى فتحة المهبل وفتحة البول.

من المهم جدا الاعتناء بالتغذية, والإكثار من تناول الخضروات والفاكهة, مع أخذ قسط وافر من النوم, فمثل هذه الأشياء تزيد من مناعة الجسم وتجعله قادرا على مقاومة الالتهابات قبل أن تتطور.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر ام جنا

    شكرا جزيلا لكم

  • ام عبدالرحمن

    السلام عليكم جزاك الله الف خير

  • جويانا الفرنسية بسام المنيعي

    شكرك لكم وجزا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً