الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن يحدث إجهاض بمجرد نزول دم خفيف ودون ألم؟
رقم الإستشارة: 2208393

41796 0 486

السؤال

السلام عليكم..

أنا حامل بالأسبوع السابع، وأمور حملي كانت على ما يرام، ولكن منذ أسبوع وأنا أرى دما بنيا داكنا ولكن بشكل خفيف جدا، وعندما ذهبت للطبيبة أخبرتني بأنه لا داعي للقلق، وأعطتني حقنة anti-d، لأن زمرة دمي سالبة، وزوجي موجبة، وبقي النزيف على حاله، فحولتني من يومين لتصوير السونار، وكان تقرير طبيب الأشعة كالتالي:
- لا يظهر جنين ولا حتى كيس حمل.
- ظهور كيس دم haematoma حجمه. 5سم*3.5سم

فأخبرتني الطبيبة بأن الجنين قد أجهض من دون أن أشعر، فصعقت من كلامها، كيف يمكن أن يجهض وأنا أصلا لم أر سوى قطرات دم ودون وجع؟

وطلبت من الطبيبة أن تحلل لي نسبة هرمون الحمل في الدم، فكانت منذ ثلاثة أيام 71 ألفا، والبارحة 108 ألفا، وطلبت من الطبيبة شرح ما يحدث فلم تجبني، أنا خائفة من كيس الدم هذا، ولا أعلم إلى أين أذهب كوني أنا وزوجي غريبين في هذه البلد.

أرجو الإفادة، وطالبة العون من الله ثم منكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن هرمون الحمل عندك مرتفع، وما يزال يرتفع، وهو فوق المستوى الذي يمكن معه رؤية كيس الحمل في الرحم بكثير، لذلك فمن الغريب ألا تتم رؤية كيس الحمل في الرحم، ولذلك يجب الاهتمام بالحالة والتعامل معها بحذر.

ولا يمكن لهرمون الحمل أن يستمر بالارتفاع بعد حدوث الإجهاض، ولا حتى أن يبقى على نفس المستوى، بل يجب أن يبدأ بالانخفاض.

لذلك -يا عزيزتي- فإن حالتك تعتبر هامة، فإن كانت أرقام التحاليل التي وردت في رسالتك صحيحة، وتأكدت بأن الرحم فارغ فعلا، فيجب البحث عن سبب ارتفاع هرمون الحمل عندك بهذا الشكل، فقد يكون هنالك حمل ولكنه حمل خارج الرحم، وهذا لو بقي فإنه قد يشكل خطرا على حياتك –لا قدر الله-.

كما يجب التأكد من طبيعة الورم الدموي الذي شخص لك، هل هو في المبيض أم في الرحم؟ فهنالك احتمال لأن يكون هذا الورم هو نفسه كيس الحمل ولكنه متوضع خارج الرحم، وقد لا يكون الطبيب أو الطبيبة قد تمكن من تمييز ذلك بالتصوير.

نصيحتي لك الآن –يا عزيزتي- هي بالتوجه إلى قسم الطوارئ في أي مستشفى قريب منك، وإعلامهم بأن لديك نزفا حتى لو كان خفيفا، وأن هرمون الحمل عندك ما يزال يرتفع، وأن التصوير لغاية الآن لم يظهر الحمل، وهنالك كتلة أو ورم دموي في التصوير في مكان ما، فمجرد إخبارهم بمثل هذه المعلومات سيكون كافيا لإدخالك المستشفى وعمل اللازم.

والخطوة الأولى ستكون إعادة تحليل الحمل في الدم، وكذلك إعادة التصوير التلفزيوني، فإن تأكدت بأن التحليل ما يزال مرتفعا، وأن الرحم فارغ، فستكون الخطوة القادمة هي عمل تنظير لجوف الحوض للبحث عن مكان الحمل.

أنصحك بعدم الانتظار أكثر، بل الإسراع بالتوجه إلى قسم الطوارئ، حتى لو لم يكن لديك ألم في البطن أو نزف حاليا، فكلما راجعت مبكرا كلما كان ذلك أفضل -بإذن الله تعالى-.

نسأل الله العلي القدير أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ألمانيا رولا

    الله يشفكي ويعوضك انشالله

  • السودان ام فارس

    بارك الله فيك رد جميل

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً