الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما هي أسباب زيادة الكولسترول في الدم، وما سبل تجنب الإصابة به؟
رقم الإستشارة: 2209197

20301 0 440

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما هي الأسباب التي تزيد الكولسترول في الدم، وتزيد الدهون في الدم؟ وما أخطار زيادة الكولسترول وزيادة الدهون في الدم؟ وما هي السبل لتجنب الإصابة بهذه الأمراض بإذن الله تعالى؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ التائب حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الكوليسترول من المواد الدسمة الموجودة في الدم والجسم، ويحتاج جسمنا إلى الكوليسترول في بناء الخلايا، فهو موجود في جدار أو غشاء الخلايا في الدماغ، الأعصاب، العضلات، الجلد، الكبد، الأمعاء والقلب، ويستخدم الجسم الكوليسترول لإنتاج عدة هرمونات كفيتامين (د) وأحماض الصفراء التي تساعد على هضم الدسم في الأمعاء، وما يحتاجه الجسم من الكوليسترول كمية قليلة.

أما الزيادة الكبيرة للكوليسترول، والآتية غالبا عبر الغذاء ستحمل للدم، ويمكن أن تؤدي إلى الإصابة بتصلب الشرايين atherosclerosis، وسببه هو: ترسب الكوليسترول والدهون في الشرايين مثل ما يحدث في الشرايين الأكليلية (التاجية) للقلب، مؤدية لتضيقها أو انسدادها.

أما الأسباب التي ترفع الكوليسترول في الدم: فيرتفع مستوى الكوليسترول في الدم بالأغذية غير الصحية، وسأذكر لاحقا مفصلا عنها، ولكن يتأثر أيضا بطبيعة الوراثة عند كل شخص لإنتاج الكوليسترول، وسرعة التخلص منه، وفي الواقع يقوم جسمك بإنتاج ما يحتاجه من الكوليسترول، وبالتالي ليس ضروريا تناول كوليسترول إضافي عن طريق الغذاء.

1- السبب الوراثي: تحدد الوراثة طبيعة الجسم في سرعة إنتاج الكوليسترول الضار LDL، وسرعة التخلص منه، وتعرف أمراض عائلية تزداد عندهم نسبة أمراض القلب الشريانية بعمر مبكر كارتفاع الكوليسترول الوراثي familial hypercholesterolemia ، أو أن تكون الوراثة في زيادة نسبة إنتاج البروتين الضار الذي يحمل الكولسترول.

2- السبب الغذائي: كل الأغذية الحاوية على الدسم المشبعة تؤدي لارتفاع الكوليسترول كالزيوت الحيوانية، أو قسم من الزيوت النباتية (كزيت النخيل أو القطن) وكذلك الأغذية الحاوية على الكوليسترول كبعض المكسرات، والمنتجات الحيوانية كاللحوم الدسمة، والكبد، والأهم تناول نخاع الحيوانات مثلا.

3- الزيادة في الوزن: الزيادة الكبيرة في الوزن من العوامل الأساسية في ازدياد مستويات الكوليسترول الضار، وإنقاص الوزن يساعد في ازدياد مستوى البروتينات حاملة الكولسترول عالية الكثافة HDL، أو (الكوليسترول الجيد) وكذلك في إنقاص مستويات الدسم الثلاثية.

4- النشاط الرياضي: يساعد النشاط الحركي في إنقاص مستويات الكوليسترول الضارLDL، ويرفع الكوليسترول الجيد HDL.

5- يرتفع مستوى الكوليسترول بازدياد العمر عند الرجال، وكذلك عند النساء بعد سن اليأس، وتكون النساء قبل سن اليأس أقل إصابة بارتفاع الكوليسترول الضار عن الرجال، وبعد سن اليأس عند النساء تصبح نسب الكوليسترول الضار أعلى من الرجال.

إن داء السكري، والشدات النفسية المديدة، وشرب الكحول والتدخين، تعتبر من العوامل الهامة في رفع مستوى الشحوم الثلاثية، ومن ثم ازدياد نسب الكوليسترول الضار، وتتفاقم الخطورة بالإصابة بتصلب الشرايين إذا كان هنالك ارتفاع في ضغط الدم.

تناول الخمور يؤدي إلى رفع مستوى الكوليسترول الجيد، ولكنه لا يخفض مستوى الكوليسترول الضار، وليس واضحا إن كان ذلك يقلل من الإصابة بأمراض القلب التاجية، وبما أن تناول الخمور يسبب ضررا للكبد وعضلة القلب، ويؤدي إلى الإصابة بارتفاع ضغط الدم، ورفع مستوى الدهنيات الثلاثية، فإنه لا يجب تناول الخمور كطريقة لخفض مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية.

وتكون عوامل تجنب الإصابة بارتفاع كوليسترول الدم بتجنب الأسباب التي ذكرت أعلاه، من تناول الأغذية الصحية الخالية من الكوليسترول، وإيقاف التدخين، وممارسة الرياضة، والحفاظ على وزن طبيعي للجسم، وإجراء فحوصات دم دورية كل خمس سنوات، بدءاً من عمر 20 سنة، عند من لا يعاني من أي مشكلة صحية.

وعليك بالأغذية الخالية من الكوليسترول، والتي ترفع الكوليسترول الجيد، والتخفيف من تناول اللحوم والدواجن، وعدم تناول أكثر من 4 بيضات في الأسبوع، الطبخ في زيت الزيتون وزيت دوار الشمس، تناول الخضراوات والفواكه، وبالأخص التفاح الأخضر، الخرشوف, الثوم, زيت السمك, اللوز, حبة البركة (الحبة السوداء), البقدونس, الخل الأبيض, الرمان الأحمر, زيت بذر الكتان, الجوز (عين الجمل) كلها من الأغذية الصحية والمنصوح بها.

مع تمنياتي لك بالصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق احمد صاحب

    معلومات صحية مفيدة للصحه العامة للانسان جزاكم اله خير الجزاء وبارك الله فيكم

  • الصين معتز صالح

    بارك الله فيك على هذه النصائح المفيدة يا دكتور وليد
    ان شاء الله في ميزان حسناتك

  • السعودية عبد العزيز

    للتصحيح : جزاكم الله خير الجزاء **

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً