الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يؤثر ارتخاء الصمام الميترالي على زواجي مستقبلًا؟
رقم الإستشارة: 2210322

11830 0 366

السؤال

السلام عليكم

عمري 21 سنة، أعاني من آلام في القلب، ذهبت للطبيب، فقال: عندي ارتخاء في الصمام الميترالي، أو ما يسمى بالصمام التاجي، وأخبرني بأن الارتخاء يصاحبه ارتجاع بسيط حتى أنه لم يذكره في الفحوصات، علماً أني شخص أحب الرياضة، ولم أتوقف، وصرت أتصرف بشكل طبيعي، لكن بعد مرور خمسة أشهر أصبح الألم أقوى، وهناك من أخبرني أنه قد يكون توسع الارتجاع من الرياضة العنيفة من كمال الأجسام، ولعب كرة القدم، فهل الرياضة تزيد من مرضي؟ وهل هذا المرض يؤثر مستقبلًا على الزواج؟ وهل الإفراط بالعادة السرية يؤثر على القلب والصمام؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ابن الحمومي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن القلب -كأي عضلة في الجسم- يصبح أقوى بالتمارين الرياضية، فالتمارين الرياضية الايروبيك تعتبر من أفضل أنواع التمارين التي ينصح بها لمرضى ارتخاء الصمام التاجي، وهذه التمارين المشي والجري والسباحة، وتمارين الدراجة الهوائية، وبمعدل متوسط، ولمدة 30 دقيقة في كل مرة، وهو أسلم أنواع التمارين التي ينصح بها مرضى الارتخاء في الصمام، وينصح بمراقبة النبض، فإن زاد بشكل كبير، فإنه ينصح أن يخفض من مستوى التمارين.

وعلى كل حال، فارتخاء الصمام يعتبر من الأمور التي عادة لا تؤثر على أداء الإنسان العادي في كل أموره الحياتية اليومية، ولا تؤثر على الزواج، والإفراط في العادة السرية يؤدي إلى الشعور بالذنب والاكتئاب عند بعض الناس، وقلة التركيز والبعض يشعر بالوهن والتعب.

وأما بالنسبة للتمارين الرياضية العنيفة مثل كمال الأجسام، ولعب كرة القدم، فيفضل سؤال طبيبك المشرف عليك مباشرة؛ لأنه على معرفة بمقدار الارتجاع الموجود في الايكو، فقد يرى أن تحدد من هذا النوع من الرياضات إن كان يترافق مع تسارع شديد في ضربات القلب.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً