الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أخي يشعر بألم في عظامه وسرعة خفقان في قلبه... ما الحل؟
رقم الإستشارة: 2211057

3755 0 353

السؤال

السلام عليكم.

أخي يشعر بألم في عظامه، وسرعة خفقان قلبه هذه الأيام، وأحيانا يشعر بألم في أسفل رأسه مع الرقبة، وألم في منتصف الرأس، ويقوم بقياس نسبة الضغط فيجدها 130/80 أو 140/80.

وأحيانا يشعر بجفاف في لسانه، ورغبة في التبول، ولديه بهاق وينتشر فيه بسرعة، وهو سريع الغضب، ويخاف من الأمراض، وأكثر من مرة يقيس الضغط والسكر.

علما أن عمره 26 سنة، ودائما يفكر، وقبل ذلك عندما كان صغيرا كان يكلم نفسه كثيرا، حالته في هذه الأيام سيئة جداً، فما الحل يا دكتور؟

أرجو المساعدة، لقد ذهب في رمضان الماضي وقال له الدكتور: عندك زيادة في الكالسيوم، ونقصا في فيتامين (د)، ودكتور آخر يقول: لديك حمى روماتيزمية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فيصل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فشكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية، ونرجو لأخيك الشفاء والمعافاة -إن شاء الله-.

لقد تمت الإجابة على جزء كبير من أسئلتك في هذه الاستشارة من قبل الدكتور محمد عبد العليم في الاستشارة رقم (2186757) ونرجو أن تكون قد اتبعت إرشادات ونصائح الدكتور.

أما بالنسبة للحمى الروماتيزمية فقد ذكرت في استشارتك السابقة: أنه يأخذ إبر بنسلين شهريا؛ فإن كان التشخيص قد تم من قبل طبيب مختص بأمراض القلب، أو بأمراض الروماتيزم؛ فإنه يجب الاستمرار على إبر البنسلين لمدة خمس سنوات إن لم يكن هناك أي مشكلة في الصمامات، وهذه يقدرها طبيب القلب المعالج، أما إن كان هناك مشكلة في الصمام (أنت لم تذكر أنه قد ذكر له أحد عن مشكلة في الصمام) فإن عليه الاستمرار على البنسلين إلى سن 40 سنة.

أما إن كان قد تم تشخيص الحمى الروماتيزمية دون أن يكون عنده حرارة أو التهابات وتورمات في المفاصل، وكان فقط عن طريق تحليل الدم؛ فيفضل استشارة طبيب مختص بالقلب؛ لأنه قد لا يكون عنده حمى روماتيزمية.

إن كانت هذه الأعراض لم يجد لها الطبيب المعالج بعد الفحص الطبي والتحاليل أي تفسير عضوي، فهي تكون من منشأ نفسي، وكما ذكر لك الدكتور محمد عبد العليم أن المشكلة عند أخيك هي التجسيد، أي أن العوامل النفسية تؤدي إلى أعراض جسدية، فيشكو المريض من أعراض متعددة في جسمه، ويذهب من طبيب لآخر، وكل طبيب يشير عليه بتحاليل وصور ولا يقتنع المريض، ثم يذهب إلى طبيب آخر، ويبقى عنده تخوف بأن الطبيب لم يفهمه، وكما نرى هو يخاف من السكر فيظهر عنده أعراض السكر التي يعرفها هو من: جفاف، وكثرة تبول، ويخاف من الضغط فينظر بإحساسه لخفقان القلب.

وعلى كل بالنسبة للكالسيوم يفضل إعادته مرة أخرى للتأكد، ففي بعض الأحيان يكون خطأ مخبريا، ويفضل إعادته مع تحليل آخر يسمى: PTH، وطبعا هذا إن كان تحليل الكالسيوم آخر مرة كان مرتفعا، أما إن تم إعادته وكان طبيعيا فليس هناك حاجة لإعادته.

وبالنسبة للفيتايمن (د) فكثير من الناس عندهم نقص في الفيتامين (د)، وهذا يمكن علاجه بسهولة، فإما أن يأخذ حبة 50000 IU كل أسبوع، أو حبة 1000 IU يوميا، ويستمر عليها.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: