هل الأدوية التي أتناولها تساعد في زيادة حجم البويضة وتحسينها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل الأدوية التي أتناولها تساعد في زيادة حجم البويضة وتحسينها؟
رقم الإستشارة: 2211138

15845 0 369

السؤال

السلام عليكم..

تزوجت منذ 4 أشهر، والدورة الشهرية كانت مضطربة، وآخر دورة لي كانت 15\12\2013، والمفروض أنها تنزل في حدود 17 أو 18\1\2014، وذهبت للدكتور، وقال لي: بأن حجم البويضة 6 ملل، وأعطاني وصفة ستيرونات 5mg آخذها لمدة 5 أيام مرتين في اليوم، وفي اليوم الثالث من الدورة آخذ نولفادكس لمدة 7 أيام، وخامس يوم إبرة مريونال 75، واستشارتي الآن هي في اليوم 10 من الدورة.

وسؤالي الآن هو:
زوجي سيأتي في هذا الشهر، وتحديدا في أسبوعي التبويض، ثم بعد ذلك أمامي 3 أو 4 أشهر حتى أذهب إليه، فهل الأدوية هذه كفيلة بأنها تكبر البويضة لحد 20 ملل؟ وهل هناك احتمال كبير لأن يحدث حمل في هذا الشهر أم لا؟

فقد سمعت كثيرا بأن الأدوية تحتاج إلى وقت حتى يظهر مفعولها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ م/نونا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فالاضطراب الذي يحدث في الدورة الشهرية يشير إلى خلل في توازن الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، مما يزيد في نسبة هرمون الأستورجين على حساب هرمون البروجيستيرون الذي من المفترض زيادته بعد الإباضة، وهذا يؤدي إلى زيادة سماكة بطانة الرحم، وغزارة الدورة الشهرية أو أن يؤدي ذلك الخلل إلى ضعف التبويض، وصغر حجم البويضات، وإلى ضعف بطانة الرحم، وندرة عدد أيام الدورة الشهرية، وهذا يؤثر على فرص الحمل.

والعلاج الذي صرفه الطبيب لتنشيط المبايض، ثم إبرة تفجيرية لمساعدة البويضات على الخروج، ولزيادة حجم البويضات، وزيادة فرص الحمل، وهذه الخطوة جيدة ولكن في حالة وجود التكيس على المبايض، والذي يؤدي إلى سماكة قشرة المبايض، فإن فرص الحمل تكون موجودة، ولكن قليلة، وإذا حدث حمل فلله الحمد والمنة، وإذا لم يحدث حمل فلله الحمد أيضا، واكتبي لنا بعض التفاصيل عن الدورة الشهرية، والوزن، والسن، وعدد أيام الدورة، ومتى جاءت دورة البلوغ، وسوف نجيبك بما يسرك -إن شاء الله-.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: