أرغب بالحمل ولكن حجم البويضة عندي صغير.. فماذا أفعل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أرغب بالحمل ولكن حجم البويضة عندي صغير.. فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2211141

40602 0 489

السؤال

السلام عليكم

أنا متزوجة منذ سنة و 8 أشهر، ولم يحصل أي حمل، علما بأن دورتي تأتي كل 28 يوما، وكانت مدتها 5 أيام، وذهبت إلى الدكتورة قبل سنة تقريبا، فقالت لي أن حجم البويضة عندي لا يتعدى 1 ملم، ولا يوجد تكيس، ولم تعمل لي أي تحليل وقتها، ولكني أعاني من زيادة في الشعر على جسمي ووجهي؛ مما يجعلني أخجل من نفسي، وقبل 5 أشهر أصبحت دورتي تأتي فقط لمدة يومين، وبعدها لا ينزل أي شيء، وما زالت منتظمة، وكانت تأتيني نوبات ألم في أسفل بطني من الجهة اليسرى، في بعض الأحيان تبقى 5 أيام متتالية.

علما بأن طولي 168 سم، ووزني 80 كيلو، وزوجي يسافر في الأسبوع 3 أيام، فأرجو إفادتي فيما أفعل.

وشكرا لكم ولجهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لينا حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإذا لم يحدث الحمل بعد مرور سنة كاملة على الزواج، مع كون العلاقة الزوجية تحدث بتواتر كاف، فهنا يجب البدء بعمل التحاليل والاستقصاءات لمحاولة معرفة سبب تأخر الحمل.

لذلك حتى لو كانت الدورة الشهرية عندك منتظمة؛ فإنه يجب عمل تحاليل للهرمونات، وهذه التحاليل هي:
LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-PROLACTIN-TSH-FREE T3T4-DHEAS

ويجب أن يتم عملها في ثاني أو ثالث يوم من الدورة الشهرية وفي الصباح، والهدف من هذه التحاليل هو كشف أي خلل هرموني قد لا يكون ظاهرا على الجسم، بما في ذلك حالة تكيس المبايض، فبعض حالات تكيس المبايض قد تبقى الدورة فيها منتظمة.

فإن كانت التحاليل عندك سليمة، ولم تظهر وجود أي خلل هرموني، فهنا يجب التعامل مع الحالة على أنها حالة تكيس في المبايض، ولكنها غير ظاهرة، لا بالتحليل، ولا بالتصوير، وذلك بسبب وجود أعراض لارتفاع هرمون الذكورة في جسمك، مثل: زيادة الشعر في الجسم والوجه.

وبالنسبة لك: فان وزنك يعتبر زائدا عن الحد الطبيعي المقبول بمقدار 12 كلغ تقريبا، وهذا سيساعد في حدوث التكيس، لذلك يجب عليك العمل قدر الإمكان من أجل خفض وزنك، ليصبح مناسبا لطولك.

وللمساعدة على تنظيم عمل المبيض، وإزالة التكيس، يمكن لك البدء بتناول حبوب تسمى (غلكوفاج) من عيار 500 ملغ حبة يوميا في الأسبوع الأول، ثم حبتين يوميا في الأسبوع الثاني، ثم التحول إلى حبتين يوميا، ولكن من عيار 850 ملغ، والاستمرار على حبتين.

وبعد ذلك يمكن البدء بتنشيط المبيضين عن طريق إعطاء حبوب (الكلوميد)، فهذا سيساعد على حدوث الحمل -إن شاء الله- ولكن يجب قبل تناول الكلوميد أن يتم التأكد من أن تحليل السائل المنوي عند زوجك طبيعي ومخصب، وأن يتم أيضا عمل صورة ظليلة للرحم والأنابيب عندك، للتأكد من أنها سالكة -إن شاء الله- خاصة إن كان قد سبق وأجريت لك جراحة في البطن أو الحوض، مثل استئصال الزائدة الدودية أو غير ذلك، فهنا تصبح هذه الصورة ضرورية جدا.

وتناول الكلوميد يجب أن يتم تحت إشراف الطبيبة المختصة من أجل متابعة التبويض، وتحديد إن كنت بحاجة إلى إبرة التفجير أم لا، وبالطبع يجب التأكد من أن زوجك متواجد معك، وأن الجماع سيحدث بتواتر كاف خلال فترة التنشيط.

وأحب أن أطمئنك، بأن مدة يومين للحيض تعتبر مدة طبيعية، فلا داعي للقلق بهذا الشأن، مع إعطاء الغلكوفاج والكوميد ستلاحظين تحسنا -إن شاء الله- في ذلك.

نسأل الله العلي القدير أن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً