الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس هناك شيء مهم أفعله بعد الاستيقاظ من النوم!
رقم الإستشارة: 2211657

2912 0 234

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وضحوا لنا عن كيفية إدارة الوقت والشعور بحب الحياة، فعندما أستيقظ من النوم الساعة السادسة أو السابعة صباحا، أقول في نفسي: لماذا أقوم؟ لو قمت ماذا أفعل؟ ليس هناك شيءٌ مهم!

أتمنى أن أكون شيئا مهما، وأن أعمل أشياء تفيدني، وأن أعمل عملا مفيدا وأحبه.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ مصطفى حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا لك على الكتابة إلينا.

النوم عادة هو نتيجة طبيعية لنمط الحياة، فالشخص الذي يشعر بالحماس لأمر ما يتطلع إليه صباحا، فإن هذا الأمر سيذهب عنه النوم، ونراه يستيقظ مبكرا لمباشرة هذا العمل الذي يتطلع إليه، بل يصبح من أكره الأمور لنفسه هو الخلود للنوم أو النوم لساعات متأخرة، بينما الذي لا يشعر بالحماس والشوق لأمر ما يتعلق به؛ فقد لا يشعر بالرغبة في الاستيقاظ، ونراه يقضي الساعات الطوال في النوم، وإذا استيقظ ففي ساعات متأخرة.

ولذلك أقول: إن أهم أمر في علاج حالتك التي وردت في سؤالك هو: أن تسأل نفسك ما هو الأمر الذي تتطلع إليه وتتشوق له مما يجعلك تنهض في الصباح بهمة ونشاط؟

حاول أن تعيد ترتيب برنامج اليومي، وبحيث تترك هناك وقتا لنفسك من الرياضة والهوايات، ووقتا للعمل والدراسة، ووقتا للأسرة..إلخ. وبحيث تشعر في نهاية النهار بالشوق للنوم والخلود للراحة، ولكن وبنفس الوقت تشعر بالهمة والنشاط في الصباح للاستيقاظ للذهاب إلى الدراسة والتحصيل أو العمل.

وهل عندك يا ترى صداقات طيبة تستمتع بالعلاقة معهم؛ مما يجعلك تتشوق للاستيقاظ والتواصل معهم؟

فإذاً وكما تلاحظ: ليس الموضوع لماذا تنام الساعات الطويلة؟ وإنما: ما هي الأمور التي يمكن أن تشجعك على الاستيقاظ في الصباح؟ وما الذي سيشوقك للخروج من البيت ولقاء الناس؟

وفقك الله ويسّر لك أهداف النجاح.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً