هل هناك علاج للقدم المسطح وللألم الذي به - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك علاج للقدم المسطح وللألم الذي به؟
رقم الإستشارة: 2211687

2882 0 314

السؤال

السلام عليكم

أعاني من القدم المسطح، التوت قدمي اليسرى منذ حوالي سنة، وإلى الآن شكلها متورم، وعندما أستيقظ من نومي أشعر بألم فيها؛ مما جعلني لا أستطيع المشي عليها إلا أعرجا، لكن بعد مدة يزول الألم.

يوجد في رجلي بروز ظاهر للعظم، هل يوجب ذلك استشارة طبية؛ لأني لم أذهب لدكتور؟ وهل هناك علاج للقدم المسطح وللألم الذي أشعر به؟

أفيدوني، جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن ما يحصل أثناء التواء الكاحل هو: شد أو تمزق في أحد الأربطة في مفصل كاحل القدم، ومهمة الأربطة هي ربط العظام مع بعضها داخل المفصل، ومنع حدوث الخلع أو تحرك العظم عن مكانه.

ويحصل مع الالتواء تورم، وأحيانا نزف على شكل بقع زرقاء، ويكون ذلك حسب شدة ودرجة الالتواء، ويكون هناك صعوبة في تحريك القدم.

وتنقسم درجات الالتواء إلى ثلاثة أنواع:

الأول: تمزق بسيط في أربطة الكاحل يشعر حينها المصاب بألم متوسط وانتفاخ قليل في المفصل من دون فقدان القدرة على تحريك المفصل، فيستطيع المشي بالرغم من صعوبة ذلك؛ نتيجة ألم يمكن تحمله.

الثاني: تمزق غير كامل في أربطة الكاحل، وهنا يشعر المصاب بألم أشد، وإعاقة للحركة، مع ظهور كدمات على الجلد، وانتفاخ واضح للمفصل.

الثالث: تمزق تام للأربطة وهو ما يؤدي إلى ألم شديد يحس به المصاب طوال الوقت، مع انتفاخ في المفصل يتجاوز 4 سم حول محيطه، فلا يستطيع المصاب المشي مطلقاً، ويعتمد العلاج على درجة التمزق.

وينصح المريض: إما بالراحة المطلقة وعدم الحركة، أو بالراحة الجزئية والاقتصار على الحركة الضرورية، ويمكن استخدام العكازات عند المشي منعاً لاستخدام المفصل.

وينصح بوضع قطع الثلج التي تساعد على تخفيف التورم والتغيرات الجلدية، كما تعمل على تخفيف الألم، ويستخدم الثلج في أول ثلاثة أيام من الإصابة، ويوضع الثلج لمدة عشرين دقيقة، وعندما يبدأ الشعور بالتنمل يتم إزالته، ثم يعاد الاستخدام كل أربع ساعات في اليوم الأول والثاني من الإصابة، ويتم ذلك بوضع ثلج مهروس في كيس مناسب على مكان الإصابة، ثم تلف القدم بقطعة قماش غير ضاغطة.

ويقوم الطبيب بوضع الكاحل بجبيرة لمدة أسبوع، وهي تفيد في تخفيف الألم والتورم، وقد تمتد الحاجة لذلك إلى أسبوع ويزيد.

ويتم رفع القدم عند الجلوس والاستلقاء لتخفيف التورم، ويكون ذلك فوق مستوى الجسم، وينصح بذلك لفترة لا تقل عن ثلاث ساعات.

وفي الحالات الشديدة توضع الجبائر الجبسية لفترة من عشرة أيام إلى 6 أسابيع، وأما في الحالات البسيطة فلا يحتاج إلى الجبائر الجبسية، ويمكن استخدام المفصل وتحريكه تدريجياً بعد يومين أو ثلاثة من الإصابة.

وعلى كل حال بالنسبة لك: يجب أن يتم تقييم الوضع من قبل طبيب مختص بالعظام؛ لمعرفة مدى الإصابة ودرجة الالتواء عندك، وإجراء صورة شعاعية للقدم والكاحل، وفي نفس الوقت يُقّدر وضع القدم المسطحة، ومدى الحاجة لوضع وسادة داخل الحذاء، أو الحاجة لحذاء خاص.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: