الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كم الوقت المناسب لإجراء تمارين رياضية لتقوية العضلات؟
رقم الإستشارة: 2211801

5684 0 279

السؤال

السلام عليكم

كم الوقت المناسب لإجراء تمارين رياضية لتقوية العضلات، ولياقة الجسم دون النحف ودون تكبير العضلات؟ وما هو الوقت المناسب لممارستها؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آلاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فليس لإجراء التمارين الرياضية وقت زمني محدد، ولا توقيت زمني محدد، والمسألة تعتمد على التعود والرغبة في اكتساب لياقة بدنية، وفي التخلص من الكرش عند الرجال، وفي التخلص من المزاج المتعكر، ولكن المسألة مرتبطة بالوقت المتاح لممارسة تلك الرياضة، فبعض الناس يقوم بعمل الرياضة والمشي صباحا قبل بدء العمل أو قبل الدراسة، والبعض الآخر يفضل المشي في النوادي الرياضية عصرا بعد الرجوع من العمل، والبعض يفضل ممارسة لعب كرة القدم مرتين أو مرة في الأسبوع.

وعموما تمارين الثني والمد، وتمارين الضغط والجري في المحل في الغرفة، وتمارين شفط البطن أثناء الجلوس، وتمرين نط الحبل للفتيات، لا تحتاج إلى نوادي ولا إلى مساحات مفتوحة، بل يمكن إجراء تلك التمارين في الغرفة، وعند توفر الوقت والظروف المناسبة، فإن المشي السريع لمدة نصف ساعة يوميا يناسب كثيرا كل الأعمار، وما زاد على النصف ساعة فهو فضل وبركة، وهذه التمارين لا تكبر العضلات ولا تؤدي إلى النحافة، بل تحسن اللياقة البدنية وتحسن المزاج، والمهم عدم الجلوس في الغرف بجوار المطبخ والأكل دون حساب، فذلك من أخطر ما يكون على الإنسان؛ حيث تتراكم السعرات الحرارية دون أن ندري، ويزيد الوزن ويترهل الجسم.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً