هل تساعد إعادة عملية التلقيح المجهري على تحسين الاستجابة والنتيجة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تساعد إعادة عملية التلقيح المجهري على تحسين الاستجابة والنتيجة؟
رقم الإستشارة: 2212293

18847 0 2246

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا سيدة عمري 36 سنة، متزوجة منذ 9 سنوات ولم يحدث حمل طبيعي، وبالنسبة لزوجي عمره 38 سنة، وتحليل السائل المنوي: العدد 4 مليون، والحركة 26%، فهل من الممكن أن يحدث حمل طبيعي مع هذه النسبة للسائل المنوي؟

أما بخصوص تحاليلي:
فقد كان أول تحليل لي بعد عامين من الزواج، وكانت نسبته: fsh:3,2 Lh;6,5، والبرولاكتين 27، وأخذت كلوميد، ودواء لخفض هرمون الحليب، ومع ذلك لم يحدث حمل، وبعدها بعامين أعدت التحاليل، وكانت FSH:4,32 و LH:6,56، ومع متابعة التبويض، فإن البويضة لم تصل للحجم المناسب، أي 18، ومن خلال متابعتي مع الطبيب استمريت على التنشيط بالكلوميد، ولكن لم يحدث حمل، وعندما أصبح عمري 34 سنة، تمكنت من إجراء أول عملية تلقيح مجهري، وكان هرمون FSH:8، وكان وزني 79، وطولي 158، وأعطاني الطبيب إبر جونال اف، كميتها في اليوم 225، وتم إنتاج 7 بويضات، وترجيع 4 أجنة، ولم يحدث حمل.

وبعدها بسنتين أعدت عملية التلقيح المجهري منذ 4 شهور، وكانت قيمة الهرمون FSH:13، وأنتجت 4 بويضات، وتم ترجيع 3 أجنة، وحصل حمل كيميائي، حيث أن نتيجة هرمون الحمل بعد أسبوعين من الانتظار 18، وفي الأسبوع الخامس نزل دم، وانتهت.

وهذا الشهر حاولت إعادة التلقيح المجهري للمرة الثالثة، والتي كلفتنا جهدا نفسيا وماديا، ولكن -الحمد لله- على كل حال في هذا الشهر كان تحليل الهرمون FSH:15,3، والهرمون الآخر TSH:2,37، فقط ولا أعلم هل هذين التحليلين فقط المهمين للقيام بعملية التلقيح المجهري؟ أو أنه كان من المفروض أن يطلب الطبيب تحاليل أخرى إضافية؟

وفي هذه المحاولة أنتجت 3 بويضات، واحدة منهم صغيرة، مع العلم أن كمية المنشط الذي أعطاني الطبيب إبرة في اليوم، إبرة مينوغون 5 بودرة في 2 ماء.

وبالنسبة لوزني 73 كجم، وطولي 158 سم، فلا أعلم هل كانت مناسبة أو لا؟

بالتالي الطبيب نصح بإلغاء العملية، لأن فرص نجاحها ب3 بويضات ضعيفة، على الرغم من أن حجم البويضتين جيد، ويصل إلى 18، وقرر أنه من الممكن إعادة العملية الشهر المقبل.

فأرجو منكم النصح على ضوء ما ذكر، هل من الممكن إذا أعدت العملية مع زيادة جرعة التنشيط أن تكون استجابة المبيض أفضل؟ أم أنه مع ارتفاع نسبة الهرمون الذي يدل على ضعف التبويض سوف تؤدي أيضا إلى عدم الاستجابة؟

وللعلم الدورة عندي منتظمة -والحمد لله-، وهل من الممكن لو خفضت وزني واتبعت نظام صحيا أن تتحسن حالة المبيض، وينشط التبويض ولو بنسبة قليلة؟

وعندي بعض الأسئلة التي أرجو الرد عليها:
في آخر عمليتين ارتفع وزني قبل التنشيط لآخر مرة 5 كيلو، فهل لزيادة الوزن تأثير على التبويض، مما أدى إلى رفع نسبة الهرمون fsh 15,3 أم ليس لزيادة الوزن تأثير مباشر؟

بالإضافة إلى أني كنت أمر بظروف نفسية سيئة -ولله الحمد-، فهل هذه عوامل تؤثر؟ وهل ضعف التبويض يدل على عدم كفاءة الرحم؟

كما أني قرأت عن دواء يحسن من نوعية البويضات metformin هل بالفعل يؤثر؟ وهل أستطيع أخذه من دون الرجوع إلى الطبيب؟ وكم الجرعة التي أستطيع أخذها؟ وهل نسبة fsh:15,3 تعتبر ضمن الحدود المرتفعة التي لا يستجيب فيها المبيض للتنشيط أم من الممكن الاستجابة؟

لي فترة تقارب الشهرين مستمرة بأخذ بعض الفيتامينات التي من ضمنها فيتامين e والفوليك أسيد، فهل الاستمرار على الفيتامينات بعد عملية ترجيع الأجنة يعتبر مضر للأجنة؟

وفي النهاية أعتذر لكم عن الإطالة، وشكرا على هذا الموقع الرائع، وأشكركم على رحابة صدوركم في استقبال رسائلنا.

وأدعو الله أن يرزقني الذرية الصالحة وكل من يتمنى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ roo7 حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنشكر لك كلماتك الطيبة، ونسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع إلى ما يحب ويرضى.
وأتفهم معاناتك -يا عزيزتي- وأسأل الله عز وجل أن يعوضك بكل خير، وأن يجعل صبرك واحتسابك في ميزان حسناتك يوم القيامة -إن شاء الله تعالى- بالنسبة لتحليل السائل المنوي عند زوجك:
فإنه يظهر ضعفا شديدا في العدد وفي الحركة، وبالطبع فإن اللجوء إلى أطفال الأنابيب أو الحقن المجهري يبقى هو الحل الوحيد المتوفر لغاية الآن.

وبالنسبة للتحاليل التي أجريت لك بعد سنتين وأربع سنوات من الزواج، فإنها تظهر اختلالا في النسبة بين هرموني ال LH-FSH، وهذا الخلل غالبا ما يدل على وجود حالة تكيس على المبيض في ذلك الوقت، وقد تكون مازالت موجودة، وهي السبب في ارتفاع هرمون الحليب بشكل بسيط في ذلك الوقت.

بالنسبة لهرمون ال FSH الآن: فإنه يظهر ارتفاعا ولكنه بسيط، ولكون هذا الهرمون يدل على مخزون المبيض، فيمكن القول بأن مخزون المبيض قد بدأ يقل، وأن الاستجابة على التنشيط ستكون أقل من الطبيعي، ولكن هذا لا يعني بأنه لن تحدث استجابة عندك، والطريقة المثلى لمعرفة هل سيطور المبيض بويضات أم لا بهذا المستوى من الهرمون هي: بتجربة التنشيط والمتابعة بالتصوير.

وقد يعمل طبيبك على تغيير البروتوكول العلاجي الذي سبق واتبعه:
إما بزيادة الجرعة، أو بتغيير نوع الإبر، أو بتمديد فترة التنشيط، وطبيبك المتابع هو الأقدر على تحديد ما يناسب جسمك وما يجب إضافته.

ومن الضروري جدا أن تقومي بعمل حمية جيدة لخفض وزنك حتى يصبح مناسبا لطولك، فرغم أن زيادة الوزن ليست هي السبب في ارتفاع هرمون ال FSH، إلا أنها قد تضعف الاستجابة للمنشطات، وتقلل من نسبة نجاح محاولة الحقن المجهري؛ ولذلك فإن خفض الوزن سيساعد في تحسين الاستجابة للأدوية -إن شاء الله-.

إن ضعف التبويض لا علاقة له بالرحم، بل له علاقة بحالة المبيض، وبمخزونه من البويضات.

وبالنسبة لحبوب (الميتفورفين): فإنها جيدة جدا في تحسين التبويض، خاصة في الحالات التي يكون فيها تكيس على المبايض، ويمكنك تناولها من الآن، والأفضل إخبار طبيبك بذلك، وأنا متأكدة من أنه سيشجعك على تناولها، فهي حبوب آمنة وجيدة، ولا تسبب انخفاض سكر الدم الطبيعي، وأنصح بالاستمرار عليها حتى لو حدث حمل -إن شاء الله- فهي قد تخفف من نسبة الإجهاض.

وبالنسبة للفوليك أسيد: فأنصحك أيضا بالاستمرار بتناوله، فهذا أمر يعتبر ضروريا لكل سيدة ترغب في الحمل، ويجب الاستمرار بتناوله طوال فترة الحمل؛ لأن الدراسات قد أثبتت فائدته للحمل بشكل مؤكد، أما فيتامين E فلا داعي للإكثار من تناوله، فإن كنت تتناولينه لفترة طويلة، فيمكنك إيقافه الآن؛ لأن الدراسات عليه غير مؤكدة بعد.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما، وأن يرزقك بما تقر به عينك عما قريب.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • فلسطين Thequeenflorah

    مرحبا انا عملت عملية ivf و كانت النتيجة الحمدلله منيحة حصلت على

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: