الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ارتفاع في هرمون الغدة، فهل سببه تناول حبوب الصبار للتخسيس؟
رقم الإستشارة: 2213130

20756 0 457

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أنا متزوجة حديثاً منذ 6 أشهر، في السابق لم تكن الدورة الشهرية لدي منتظمة، ففي البداية تأخرت 13 يوما، ومن بعدها 4 أيام تقريبا، وفي آخر 4 أشهر تتقدم في كل شهر يومين ولمدة 5 أيام، ولم يتم الحمل حتى الآن، ومنذ صغري تقريبا في عمر 8 سنوات شفيت من الغدة، وقبل الزواج بشهر كنت أستخدم حبوب الصبار، وهي عبارة عن: أعشاب للتخسيس، وقبل شهر أجريت فحصا لها، وكانت النتيجة مرتفعة بنسبة 5 ونصف، فتركت الحبوب، وللعلم أن ابنة خالتي استخدمت نفس تلك الحبوب والتهبت لديها الغدة، ومنعوها منها.

سؤالي هو: هل ارتفاع الهرمون بسبب تلك الحبوب؟ وهل ارتفاع الغدة يؤثر على تأخر الحمل؟ وما هو علاج تأخر الحمل؟

وجزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نورة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم -يا ابنتي- إن هرمون الغدة الدرقية عندك يعتبر مرتفعا، ورغم أن هذا الارتفاع هو ارتفاع بسيط فقط، إلا أنه قد يكون هو السبب في اضطراب الدورة عندك, وقد يسبب تأخرا في حدوث الحمل أيضا، ولكن بالطبع يجب عدم القول بشكل نهائي بهذا الكلام إلا بعد استبعاد الأسباب الأخرى التي من الممكن أن تكون موجودة، وتسبب اضطرابا في الدورة أو تاخرا في الحمل, مثل: ارتفاع هرمون الحليب، أو تكيس المبايض، أو غير ذلك، لذلك أرى بأن تقومي:

بعمل تحاليل شاملة لتقييم الحالة بشكل أفضل, وهذه التحاليل هي :
LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4-PROLACTIN-DHEAS، ويجب عملها في ثاني أو ثالث يوم من الدورة وفي الصباح.

فإن كانت التحاليل سليمة, وكان هنالك فقط ارتفاع في هرمون الغدة الدرقية, حتى لو كان بحدود 5,5, فإنه يجب عليك تناول حبوب تسمى (الثيروكسين)، ويمكنك البدء بجرعة صغيرة هي 25 ميكروغرام حبة واحدة في الصباح على معدة فارغة, ويجب عدم تناول الطعام بعدها لمدة من نصف ساعة إلى ساعة, ثم وبعد 6 أسابيع من تناولها يجب إعادة تحليل الغدة ثانية للتأكد من الاستجابة، وهل هنالك حاجة لرفع الجرعة أم لا.

بالنسبة للأعشاب التي تباع للتنحيف:
فأغلبها غير خاضع للرقابة الطبية, وغير معروف التركيب, ولا ننصح بتناولها أبدا, لأنها قد تحتوي على مركبات مؤذية للجسم، وقد تخل بالهرمونات, والأفضل أن يتم خفض الوزن عن طريق حمية مدروسة ومتوازنة, وعن طريق ممارسة الرياضة.

وإن حدث حمل -إن شاء الله- فعليك الاستمرار في تناول حبوب الغدة الدرقية (الثيروكسين)، ولكن قد تكون هنالك حاجة إلى زيادة الجرعة، ولذلك يجب المتابعة مع الطبيبة المختصة لإعادة تحليل ال TSH عند حدوث الحمل, وتحديد الجرعة المناسبة لجسمك وللحمل, وهذا أمر هام جدا.

نسأل الله العلي القدير أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً