الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم في الثدي الأيسر، هل يوحي بمرض خبيث؟ أفيدوني
رقم الإستشارة: 2214255

8767 0 286

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

والدتي تعاني من ألم في ثديها اليسار، وهو مثل الشد العضلي، وتحس به مثل انتفاخ ولكن ليس ورما، مثل العضلات المشدودة، لسنا متأكدين من نوعه، ولما تضغط عليه أو تحاول فحصه في البيت يؤلمها بشدة وتحس بألم في أكتافها الاثنين، وظهرها أحيانا.

علماً بأن الدورة كانت غير منتظمة عندها قبل 8 أشهر، وهرمون الحليب كان مرتفعا جداً، وسبب لها تكيس في المبيض، واستخدمت العلاج لنصف المدة وتوقفت عن العلاج، ولم تقم بعمل تحاليل جديدة، لمعرفة إن كان انخفض الهرمون أو لا؟ لأن العلاج سبب لها غثيانا وعصبية وخمولا لكن الدورة حالياً منتظمة بنسبة 80٪، والطبيبة عملت لصدر والدتي أشعة تلفزيونية بنفس الوقت التي كانت تتعالج من هرمون الحليب، وطلع سليما -الحمد لله-، وخاليا من أي أورام، وقالت ربما هو احتقان بسبب هرمون الحليب، وليس شيئا مخيفا.

والدتي تنام ويدها اليسرى تحت رأسها أو رقبتها، وهي عادة عندها، فهل هذا هو سبب الألم والشد؟
ولكن أنا ما زلت خائفة، ويا ليت تطمنئونني.

جميع المعلومات المدونة أعلاه هي لوالدتي، العمر والطول والوزن وغيره.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نقدر لك اهتمامك بوالدتك -حفظها الله لك- ونسأله عز وجل ,أن يجعل برك بها في ميزان حسناتك يوم القيامة -إن شاء الله تعالى- .

نعم -يا ابنتي- من الممكن أن يكون سبب ما تشعر به الوالدة من ألم في الثدي، هو بسبب تشنج في العضلات الصدرية التي تتوضع خلف الثدي، كما من الممكن أيضا أن يكون ناتجا عن ارتفاع هرمون الحليب عندها.

لكن ما أحب أن أؤكد عليه هنا، هو أنه يجب عمل تصوير ظليل للثدي بشكل روتيني عند والدتك، حتى لو لم يكن لديها أي شكوى في الثدي، فبعد سن الأربعين يجب أن تقوم كل سيدة بعمل تصوير روتيني للثدي يسمى ماموغرافي كنوع من الوقاية وللكشف المبكر عن أي نوع من الأورام.

ولا يكفي التصوير التلفزيوني لوحده في مثل هذه الحالة للاطمئنان، لذلك فنصيحتي للوالدة -الفاضلة- هي بأن يتم عمل تصوير ظليل للثدي أي ماموغرافي، إلى جانب التصوير التلفزيوني، وذلك للتأكد أكثر وكنوع من الاحتياط.

فإن ظهر أن هذا التصوير طبيعي أيضا، فهنا يمكن القول بأن سبب حدوث الألم في الثدي هو إما ناتج عن تشنج في العضلات الصدرية لسبب ما، قد يكون مثلا نتج على أثر نزلة برد أو عن طريقة النوم أو حتى بدون سبب، أو أن يكون سبب الألم هو ارتفاع هرمون الحليب واحتقان غدد الثدي على أثر هذا الارتفاع، ويجب أن تتم إعادة التصوير كل سنة إلى سنتين، وذلك كإجراء روتيني ووقائي.

وبالنسبة لهرمون الحليب, فقد يكون ارتفاعه ناتجا عن التكيس في المبايض, أو قد يكون بسبب آخر, مثل اضطراب الغدة الدرقية أو تناول بعض الأدوية، أو أحيانا بسبب الحالة النفسية، ومن الأفضل أن يتم عمل تحاليل هرمونية شاملة بما في ذلك تحاليل للغدة الدرقية والنخامية، ويجب عملها في اليوم الثاني أو الثالث من الدورة الشهرية وفي الصباح، وهذه التحاليل هي :
LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4PRPLACTIN-DHEAS

وبناء على نتائج التحاليل السابقة، يمكن وصف العلاج المناسب -إن شاء الله تعالى-.

نسأل الله -العلي القدير- أن يمن عليك وعلى والدتك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً