الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أرتاح وأتخلص من الوسواس الذي أتعبني
رقم الإستشارة: 2214294

12734 0 384

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة بعمر 16 سنة، أعاني من التفكير الزائد بأشياء كثيرة، أحس كل شيء حولي مضطرب، لا أدري ماذا بي، أريد حياة سعيدة، ولكني أعاني من وسواس الموت، كنت طبيعية، وفجأة جئت أصلي المغرب، وكنت خائفة أن أموت! وكانت لدي أفكار أن هذا آخر يوم لي وآخر سجدة لي، جاءتني نوبة هلع وأنا أصلي، فقطعت صلاتي وبدأت نوبة الهلع الرجفة، وخفقان القلب، ومن هذه الأعراض.

منذ ذاك اليوم وأنا أفكر في الموت، لا أحس بحياتي، حتى دراستي لا أنتبه لها، فقط أفكر في الموت، وكيف أموت، والقبر، وأخاف من القبر، وأخاف من الموت، تعبت من هذه الأفكار، ومرات أبكي من دون سبب، علماً بأني أحاول علاج نفسي بقراءة القرآن والصلاة والوتر، وكثرة الاستغفار.

لم أقل لأحد من أهلي، فهل هذا علاج وهو التقرب إلى الله؟ وكم فترة وتذهب تلك الأفكار؟ كلما أحس بصداع أقول: هذا من الموت، أجلس مع أهلي يجيئني فكر أن هذا آخر يوم فافرحي معهم، وكل ما أحد يقول كلمة أقلبها برأسي أفاكرا، وأحس أن أجلي قريب! كل هذا من وسواس الموت، أريد طريقة علاج بلا أدوية، فنومي جداً متقطع، ولا أقدر أن أنام، وعندي اضطرابات بالنوم.

أريد أن أصير مرتاحة، وأنا من النوع الذي يوسوس كثيراً، ويجيئني صداع، ونغزات بالقلب، أفتح النت وأجلس أوسوس، لقد تعبت، أريد علاجاً للاكتئاب بدون أدوية.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الابنة الفاضلة/ روان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هذه الوساوس والمخاوف عابرة ومؤقتة، وسوف تختفي تماماً، -إن شاء الله- فهذا النوع من قلق المخاوف الوسواسي يعالج من خلال ما نسميه صرف الانتباه، وصرف الانتباه يتطلب الخطوات الآتية:

- أي فكرة أتتك من خلال الخوف الوسواسي يجب أن تعتبريها فكرة سخيفة، وقولي لنفسك هذه فكرة خطأ، ولن أتبعها ولن أناقشها.

- عليك ملأ فراغك بصورة تامة، لا تترك أي مجال للفراغ الزمني، القراءة، الاطلاع، التواصل الاجتماعي، قراءة القرآن، قراءة كل ما هو مفيد، اجعلي حياتك مفعمة بالأمل وبالرجاء، وبالجمال، ومليئة بالأنشطة التي تفيدك.

- يمكن أن تحكي هذه الأفكار الوسواسية لوالدتك مثلاً، لكن لا تسأليها عن تفاصيلها، لا تسأليها عن أي تفسيرات لها، قولي لها: أتتني أفكار هكذا وهكذا، وهذه أفكار وسواسية حقيرة ولا أنتبه لها، هذا نوع من التأكيد على رفض الوسواس، والنوم المبكر سوف يفيدك.

- تمارين الاسترخاء سوف تفيدك... ارجعي إلى الاستشارة إسلام ويب تحت رقم (2136015).

- المشاركة في كل أنشطة الأسرة وبر الوالدين، يجب أن يكون على رأس أسبقيتك، لأن فيه خير الدنيا والآخرة.

- أنت لست محتاجة لعلاج دوائي، فأنت لست مكتئبة.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيراً.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر محمد

    اختى الكريمه كان عندى نفس مشكلتك بالضبط بل واعلى منها والحمد لله تخلصت منها فى ايام معدوده بعدما عذبتنى قرابه 6 اشهر وكان عندى اعراض جسديه شديده من الممكن انت تطلعى على استشارتى وهى تحت رقم2214279
    واسال الله لنا ولكى الشفاء والعافيه

  • السعودية الدنيا م تسوى ولا قرش

    صلي واعبدي ربكك واعملي العمل الصالح
    وكذا تكونين ضمنتي الجنة بأذن الله
    والموت واحد ف ارحي نفسكك
    وماذا تسفيدين اذا فكرتي بهذه الافكار هل سيتغير شيء
    واسمعي القرآن بتلاوة الشيخ الشريم لان تلاوته راااائعة والقرآن الحل الافضل
    والامر بسيط

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً