الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما الكريمات التي تزول بالماء دون حاجة لاستعمال الصابون؟
رقم الإستشارة: 2214327

3129 0 205

السؤال

السلام عليكم

لدي تشققات كثيرة بيدي ورجلي, بسبب كثرة استعمال الماء، وأعاني أيضا من تشقق قدمي في فصل الربيع والصيف بسبب الطقس.

أنا الآن أستعمل (nivea soft) وتظهر لدي أنها ليست دهنية, لكن كل مرة أستعملها ليدي أغسلهما بالصابون عندما أريد استعمالها للتنظيف أو الاستنجاء -أكرمكم الله-، لكن تتضرر يدي هكذا، فأنا أستعمل الكريم, وبعد ذلك ولو بساعات أغسل يدي بالصابون.

لذا أريد أن أستشيركم في بعض كريمات الترطيب, والتي أستطيع استعمالها دون حاجة لاستعمال الصابون لإزالتها، كأن أضعها على يدي أو رجلي مثلا في الليل، وفي الصباح لا أستعمل الصابون, بل يكفيني استعمال الماء إن أنا أردت استعمال يدي لتنظيف نجاسة.

كما أريد أن أسأل إن أنا وضعت كريم الحماية من الشمس العازل للماء مثل (Avène) فهل يكفي استعمال (gel mouss neutrogena) لإزالته بلا وضوء؟ أم يجب علي استعمال الصابون؟ وهل يكفيني الغسل مرة واحدة؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إيمان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الأخت الفاضلة: يفضل استخدام المستحضرات الجلدية المرطبة المتعددة بعد غسيل الجلد مباشرة, والجلد ما زال محتفظا برطوبته, ونداوته؛ حتى يحفظ الكريم المرطب الماء داخل الجلد, ويكون أسلوب عملة أكثر فاعلية, ولكن إذا غسلت يدك بعد استخدام المرطب؛ فلن يكون هناك فائدة من استعماله, وسيزداد الجفاف والتشقق.

المرطبات بأنواعها, والمستحضرات الجلدية والتجميلية, سواء كانت كريما, أو لوشن, أو في شكل اللبن, أو السائل, أو غيرها؛ تتكون من مزيج من الماء والزيت, وفي العادة تمتص في الطبقات السطحية من الجلد, ولا تكون عازلا يمنع وصول الماء إلى الجلد, باستثناء المرطبات المكونة من (petrolatum) فقط, مثل الفازلين, أو المراهم, أو ما على شاكلتهم, أو بعض المعاجين الجلدية العازلة, مثل معجون أكسيد الزنك, وهذا من الجانب الطبي, وأتصور أن غسيل الوجه بالجل المذكور, والشطف بالماء جيدا كاف لإزالة أثر كريم الحماية من الشمس.

ويمكنك الرجوع إلى الفتاوى الشرعية المتعلقة بذلك الأمر أيضا, وإذا أحسست أن أحدا من هذه المستحضرات توجد بها نسبة عالية من المادة العازلة المستخدمة في تركيب المنتج, وتعزل الجلد عن الماء؛ فيفضل الغسيل بالماء والصابون قبل الوضوء؛ حتى لا يتم الوقوع في المحظور.

ومن المرطبات الجيدة المتداولة, والتي تمتص جيدا بالجلد, ولا تكون عازلا بشكل ملحوظ, ويمكن استعمالها مساء إذا رغبت, وشطف, وغسيل الجلد بالشكل العادي المتعاد في صباح اليوم التالي الـ (Atoderm, lipikar or ictyane) واختاري دائما الكريم أو اللوشن, وتجنبي ما يعرف بـ (البالم) لأنه أكثر سمكا.

وفقكم الله, وحفظكم من كل سوء.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً