الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من العادة السرية...وهل بتركها يعود نشاطي؟
رقم الإستشارة: 2216676

4794 0 232

السؤال

السلام عليكم

أنا أمارس العادة السرية منذ زمن بعيد، والآن أنا مقبل على الزواج، وأخاف أن يكون لدي مشاكل بسبب هذه العادة، ولا أرغب في الذهاب للطبيب، لأن الموضوع محرج جدا، وحتي الآن أنا لا أستطيع الإقلاع عنها، ولكني أريد أن أكف عنها.

عندما أمارسها أجد أن السائل المنوي الذي يخرج مني قليلا، وليس مثل السابق! فهل هذه مشكلة؟ وإذا كانت مشكلة أريد بعض الوصفات الطبيعية لعلاجها، لأني لا أريد أن أذهب للطبيب، ولا أريد تناول العقاقير.

علما أني سأتزوج بعد سنة إن شاء الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عمرو حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

للحكم على كمية وحجم السائل المنوي، لابد من عمل تحليل سائل منوي، والاطلاع على نتيجة التحليل، لبيان هل هناك بالفعل مشكلة في التحليل أو في السائل المنوي، أم الأمر مجرد توهم منك ووساوس ليس لها أساس من الصحة!

لذا؛ فقط المطلوب منك زيارة معمل تحاليل لعمل تحليل السائل المنوي بعد 5 أيام من آخر إنزال، حيث يتم تجميع السائل المنوي بأكمله داخل كوب العينة، وفحص السائل بعد 20 دقيقة من القذف، ومن ثم تذهب بالنتيجة لطبيبك الذي تزوره وتقابله للاطلاع عليها، وتوضيح الأمر بدقة بإذن الله.
الوصفات الطبيعية بشكل عام تشمل عسل النحل، وغذاء الملكات، والتمر، فهذا قد يحسن من خصائص السائل المنوي بشكل عام.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية مناهل

    النظر على انها اثم عظيم يكفي للاقلاع عنها
    والاكثار من الوضوء يطفئ نار الشهوة ويوقظ الضمير النائم وينير العقل المتشائم ويصلح الجسد بعد افساده الهادم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً