الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تطبيق التجارب على الفئران في المختبر هل يضر بالحمل والجنين؟
رقم الإستشارة: 2217264

9108 0 290

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

سؤالي الأول: أنا حامل في الشهر الرابع، وأدرس في كلية صحية، ونتعامل مع الأدوية والفئران، ونعطي الفئران جرعة أدوية، فهل هذا مضر للحامل؟

السؤال الثاني: حبوب الكالسيوم كالترات كبيرة جدا، ولا أستطيع بلعها، فهل يمكن كسرها إلى نصفين وتناولها، أو يؤثر في مفعولها؟

آخر سؤال: هل صبغ وتشقير الحواجب يؤثر على الجنين؟ علما بأني أرتدي كمامة أثناءه.

وجزاكم الله خير الجزاء على ما تقدمونه من فائدة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سوسن حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرد لك الشكر بمثله، ونسأل الله عز وجل أن يوفق الجميع لما يحب ويرضى دائماً، وسأجيب على أسئلتك بالتسلسل.

1- اطمئني -يا ابنتي-، فإن التعامل مع الأدوية وفئران التجارب في المختبر لا تسبب أي ضرر عليك ولا على حملك -إن شاء الله تعالى-، فأنت لا تتعرضين لأي أثر من هذه الأدوية لا بالاستنشاق ولا بالفم ولا حتى بالتلامس بالجلد، ففي مثل هذه التجارب فإن المادة الدوائية تنتقل من الحقنة إلى جسم الفأر مباشرة، كما أن فئران التجارب تحظى بعناية طبية جيدة جدا، وتكون خالية من الأمراض المعدية، فاستمري في عملك كالمعتاد وأنت مطمئنة، واستمتعي به، فالحقل الطبي بحاجة ماسة لمثل اختصاصك، وأتمنى أن يكون لك ولأمثالك من فتياتنا وشبابنا دور رائد في تطوير هذا الاختصاص الهام في بلادنا العربية الحبيبة.

2- نعم.. يمكنك كسر حبة الكالسيوم إلى قسمين، وإن شئت إلى ثلاثة أيضا، بحيث تتمكنين من بلعها ولا ضرر من ذلك، وهذا لن يغير من فاعلية الدواء ولا من امتصاصه، وهنالك الكثير من الأدوية التي تكون بشكل حبوب غير مغلفة بمادة حافظة، ولا تكون على شكل كبسولات يمكن تجزئتها لتسهيل تناولها إن احتاج الأمر.

3- لم يتبين لغاية الآن وجود أي تأثيرات ضارة لصبغ الشعر في الحمل، بما في ذلك صبغ وتشقير الحواجب، ولكن كنوع من الاحتياط، ننصح بتفادي التعرض لأي مواد كيميائية، سواء الصبغة أو غيرها في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل، وبما أنك قد تجاوزت هذه الفترة، فيمكنك صبغ الشعر أو الحواجب بدون قلق -إن شاء الله-، وفكرة ارتداء الكمامة هي فكرة جيدة.

نسأل الله عز وجل أن يتم لك الحمل والولادة على خير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا سوسن

    جزاك الله خيرا على ماتقوم به من جهود لمساعده الناس بدون اي مقابل اقدر واحترم ذلك كثيرا جدا اسأل الله ان يرزقني العلم لانفع به مثل ماتفعل .

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً