الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل ينصح بالرياضة لزيادة الوزن؟
رقم الإستشارة: 2217267

3759 0 254

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر كل القائمين على الموقع المفيد جداً، وأسأل الله تعالى أن يجعله في موازين حسناتكم.

سؤالي: بخصوص الرياضة، نسمع كثيراً أن زائدي الوزن يقومون بممارسة الرياضة للوصول للوزن الطبيعي المطلوب، لكن هل هذا ينطبق على الأشخاص قليلي الوزن "أقل من الطبيعي"؟ أم أن الأمر يزداد سوءاً بحيث إن مارسها شخص ذو وزن أقل من الطبيعي تزداد المشكلة تفاقماً بحيث أن السعرات الحرارية تُحرق أكثر فأكثر، فيقل الوزن أكثر فأكثر، فهل ذلك صحيح؟

وإذا كانت الرياضة مهمة لزيادة الوزن أيضاً، فما هي التمارين المناسبة؟ وكم أيام الراحة في الأسبوع؟

آمل أن تكون الإجابة دقيقة، أكرر شكري لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الرياضة مهمة جدًا لكل الأحوال والأوقات سواء في زيادة الوزن، أو في النحافة؛ لأن الأمر لا يقتصر فقط على فقدان للسعرات الحرارية، وهذا أمر مهم، ولكن الرياضة لها فوائد كثيرة منها تحسن اللياقة البدنية، وزيادة قوة عضلة القلب، وتحسن في الدورة الدموية وعلاج حالات الاكتئاب والحزن والتوتر والقلق.

ومعدل كتلة جسمك تقريبا 18، وهي أقل درجة واحدة من المعدل القياسي حيث إن المعدل القياسي من 19 إلى 25، ولا تحتاج إلى زيادة كبيرة في الوزن، فيكفي 5 كجم فقط زيادة للحصول على وزن قياسي.

وننصح ذوي الوزن الزائد والسمنة بممارسة الرياضة لنفس الأسباب السابقة، ولفقدان بعض السعرات الحرارية حيث إن ذلك يقلل من العدد الإجمالي للسعرات التي يتناولها الإنسان، ولكن وللعلم مهما مارسنا من رياضة، فقد نفقد مع الجهد الكبير اليومي ما قيمته 200 سعرة حرارية، ثم نعوض ذلك بقطعة شيكولاته وكوبًا من العصير.

وننصح ذوي الأوزان القليلة والنحافة بممارسة الرياضة أيضًا، خصوصا المشي والتمارين العادية مثل: الضغط، والثني، والمد، والجري في المحل، ويفضل ممارسة ذلك يوميًا لمدة نصف ساعة على الأقل، أو يومًا بعد يوم لمن لا يجد الوقت الكافي لذلك، ولا خوف من فقدان المزيد من الوزن، وقد تم توضيح ذلك سابقًا، وبالتالي ممارسة الرياضة ليس فقط لإنقاص الوزن، ولكن لتقوية القلب والعضلات والدورة الدموية، ولذوي الأوزان القليلة والنحافة الحق في ممارسة الرياضة، مع التغذية الجيدة المتوازنة من البروتين الحيواني، والنباتي، والفواكه، خصوصًا التمر والتين، مع تناول الفطائر المكونة من الحليب والدقيق والزبد والعسل مع تناول الخضروات لاحتوائها على كثير من الفيتامينات والأملاح المعدنية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً