الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي تعاني من التهابات الساق والقدم مع ما يصاحبها من حمى، كيف نعالجها؟
رقم الإستشارة: 2217306

12798 0 373

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أشكركم على الموقع الرائع، وأسأل الله لكم التوفيق والسداد.

أمي عمرها 50 سنة -حفظها الله-، تشتكي من مرض الالتهابات في القدم والساق، والمرض يأتيها كثيراً منذ سنوات، الأعراض: في اليوم الأول حرارة مرتفعة وبرودة في الجسم وترجيع، وفي اليوم الثاني رجلها من الساق إلى القدم تصبح حمراء جداً، وانتفاخ مكان الاحمرار، وتبقى في الفراش أياما وبعدها تعود طبيعية.

ملاحظات أخرى: أمي وقت الاستيقاظ من النوم تشعر بألم في أسفل القدم اليسرى، ولا تستطيع الحراك لدقائق، وبعدها تتحرك بصعوبة قليلاً، والمرض أحياناً يأتي في القدم اليمنى وأحياناً في اليسرى، والقدم اليسرى متورمة دائما أما اليمنى فأحياناً تتورم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم سعود حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكري إن كانت والدتك تتناول الأدوية مثل المضادات الحيوية بعد ظهور هذا الاحمرار أم لا؟ فإن لم تكن تتناول الأدوية، وتخف أعراض الاحمرار مع الوقت دون دواء، أو بوضع القدمين في ماء بارد، فإن ما تعاني منه الوالدة هو ما يسمى باحمرار الأطراف المؤلم erythromelalagia.

يتميز هذا المرض بالحمى والاحمرار في الجلد، ونوبات من الألم في اليدين أو القدمين، ويتميز بالإحساس بألم حارق يشتد مع الوقت ويرافقه احمرار، وقد لا يكون هناك أي سبب لهذا المرض، إلا أن هناك بعض الأمراض يمكن أن تترافق بأعراض تشبه احمرار الأطراف، ويجب إجراء تحاليل للتأكد من عدم وجود هذه الأمراض ومنها زيادة ضغط الدم، بعض أمراض الدم والسكري، والقصور الوريدي، وبعض أمراض المناعة الذاتية.

وتحدث الأعراض إما في طرف واحد أو في طرفين، وتظهر النوبات في وقت متأخر من اليوم، وتستمر مع أعراضها المميزة حتى ساعات الليل المتأخرة، كما تسبب اضطرابات في النوم، ورفع الساقين يؤدي إلى تخفيف الوجع، ووإحدى مميزات هذا المرض هي عدم القدرة على تحمل الحرارة، والشعور بالارتياح عند تبريد المكان.

والعلاج يكون بعلاج السبب إن وجد، أما إن لم يكن هناك سبب فيتم بإراحة القدم ورفعها، ووضع كمادات باردة، وأحيانا قد لا يؤتي العلاج نتائج مفيدة، ويفيد كذلك -بإذن الله- تناول حبة إسبرين 100 ملغ يوميا، فإن لم يتحسن الوضع فعليها تصوير القدمين عند حصول النوبات، ومراجعة أخصائي الأمراض الجلدية، ومراقبة حصول الأعراض مع تغير درجة حرارة الجو.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: