الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل من الممكن أن يرتفع هرمون البرولاكتين والتستسرون في نفس الوقت؟
رقم الإستشارة: 2218395

4041 0 334

السؤال

السلام عليكم..

قمت بإجراء فحوصات هرمونية في اليوم الثالث للدورة بسبب زيادة وزني ٧ كيلو في ٣ أشهر، وزيادة الشعر في منطقة الوجه، وظهر في التحاليل ارتفاعا في هرمون البرولاكتين وارتفاعا في هرمون التستسرون، ونسبة ال LH :FSH 16:6، هل من الممكن أن أكون مصابة بالتكيس؟ وهل من الطبيعي ارتفاع البرولاكتين والتستسرون في نفس الوقت؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ فاطمة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم، فإن الزيادة في الوزن تؤدي إلى بعض الاضطراب في الدورة الشهرية بسبب حالة التكيس التي ترفع من نسبة هرمون البرولاكتين وهرمون الذكورة في نفس الوقت، ويعتبر ارتفاع تلك الهرمونات علامة من علامات التكيس.

والسبب في ظهور الشعر في بعض مناطق الجسم هو ارتفاع هرمون الذكورة التستوستيرون نتيجة ارتفاع نسبة هرمون الأنسولين الذي يزيد مع حالة التكيس على المبايض والسمنة.

ويمكن التخلص من الشعر الزائد عن طريق: النزع المباشر بالحلوى أو الليزر، وعند علاج التكيس، وانخفاض نسبة هرمون الذكورة، وإنقاص الوزن، سوف يختفي -إن شاء الله- نمو هذا الشعر الزائد.

والسبب الرئيسي في حدوث التكيس هو الوزن الزائد، وبالتالي يحب العمل على إنقاص الوزن من خلال الحمية الغذائية، ومن خلال المشي والرياضة، مع استخدام أقراص جلوكوفاج 500 مج مرتين يوميا بعد الغداء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري، من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم في حالتك لمساعدة المبايض على التبويض الجيد وعلاج التكيس.

واستخدام حبوب منع الحمل ليس بالطبع الغرض منه منع الحمل، فأنت فتاة غير متزوجة، ولكن الغرض منه وقف حالة التكيس، وعلاج الأكياس الوظيفية إن وجدت، وتنظيم الدورة الشهرية، ولذلك يجب تناول حبوب ياسمين أو كليمن لمدة 3 شهور متتالية، مع التوقف عند انتهاء الشريط حتى تنزل الدورة، ثم تناول الشريط الذي يليه، ثم تناول حبوب دوفاستون التي لا تمنع التبويض، وجرعتها 10 مج تؤخذ يوميا من اليوم ال 16 من بداية الدورة حتى اليوم ال 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل: total fertility.

ويمكنك أيضا تناول كبسولات اوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع حبوب فوليك أسيد 1 مج، وفيتامين د حقنة واحدة 600000 وحدة دولية في العضل، لأنها مهمة لتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة، مع الغذاء الجيد المتوازن.

وكذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، لأن ذلك يساعد على علاج التكيس.

ومن الأشياء الطبيعية المذكورة في علاج التكيس:
أعشاب البردقوش، وتشرب مغلية مثل الشاي، ويمكن شربها مرتين يوميا، فهي تساعد على التبويض الجيد، وهناك مغلي مطحون الشعير، ويعرف بالتلبينة النبوية، وهو مفيد أيضا لعلاج الإمساك وعسر الهضم، وعلاج مشاكل المبايض، وهناك أيضا حليب الصويا، وقد تم استخراج كبسولات الفيتو صويا منه، وتستخدم لعلاج التكيس وتحسين التبويض.


حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً