الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما العلاقة بين ممارسة العادة السرية وارتفاع هرمون الحليب؟
رقم الإستشارة: 2219331

19292 0 340

السؤال

أفعل العادة السرية, وأنا في اليوم الثاني من الدورة, وأعاني من ارتفاع هرمون الحليب، فما السبب؟ وما الأضرار؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ شروق الحرب حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

يؤسفني -يا بنيتي- معرفة أنك تمارسين هذه العادة الضارة والمحرمة, وأدعوك لأن تتوقفي عنها, فهي عادة سيئة, مثل أي عادة أخرى, أنت من قمت بتعويد جسدك عليها, وأنت أيضا قادرة على تخليصه منها, وذلك بالابتعاد عن كل ما يثير الغريزة, وعن كل ما يذكرك بممارستها, والعمل على تفادي الجلوس لوحدك, وشغل وقتك بكل ما هو مفيد لك في دينك ودنياك.

ولم توضحي لي هل الدورة الشهرية عندك منتظمة أم لا؟ وهل لديك إدرار حليب من الثدي أم لا؟ فإن كانت الدورة غير منتظمة, أو كان هنالك إدرار للحليب من الثدي؛ فهنا سيكون السبب في عدم الانتظام هو ارتفاع هرمون الحليب, ويجب معرفة درجة ارتفاع هذ الهرمون, فإن كان ارتفاعا بدرجة بسيطة فقط, فهنا قد يكون ناجما عن تناول أدوية, أو عن وجود تخريش وتحريض للثدي, كأن تكوني مثلا تقومين بدعك الحلمات خلال ممارسة العادة السرية, أو خلال الاستحمام, أو لبس حمالات ثدي ضيقة جدا, وأحيانا بسبب مرورك بظروف تسبب لك القلق والتوتر, كالامتحانات, أو السفر, أو غيرها.

كما قد يكون السبب في ارتفاع هرمون الحليب وجود خلل في وظيفة الغدة الدرقية, أو وجود تكيس على المبايض, ولذلك يجب عمل تحاليل شاملة في ثاني أو ثالث يوم من الدورة؛ للاطلاع على حالة بقية هرمونات الجسم وهذه التحاليل هي:

LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-FREE T3-T4- DHEAS

أما إن كان ارتفاع هرمون الحليب شديدا, ويصل إلى مستويات عالية جدا؛ فهنا يجب عمل صورة للرأس, للتأكد من عدم وجود ورم يفرز هرمون الحليب بهذه الكمية العالية.

والعلاج يجب أن يوجه نحو السبب, إن وجد, فبعلاج السبب سيعود هرمون الحليب إلى طبيعته إن شاء الله, وفي حالة لم يتم إيجاد سبب فهنالك الكثير من الأدوية الفعالة التي يمكن تناولها لخفض هرمون الحليب.

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً