الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

توقفت عن تناول حبوب جينيرا قبل إتمامها ونزل دم غريب، هل هو حيض؟
رقم الإستشارة: 2221950

54061 0 630

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أعاني من أي مرض، وعملت فحوصات الغدة الدرقية، ووظائف الكلى والكبد، وسكر ودم، وكلها سليمة، لكن في شهر مارس أتتني الدورة بعد 15 يوما من انتهاء الدورة، وانتهت يوم 20 مارس، أي أنها استمرت 5 أيام، وكنت في هذا الوقت أيام الدورة عند طبيبة النساء، وقالت أن عندي تكيس على المبيض، ونصحت بأخذ حبوب جنيرا، مع العلم أني أضع لولبا من سنة ونصف، وأتتني الدورة مرة أخرى بعد عشرة أيام، أي يوم 30 مارس، وهي ما زالت مستمرة، وقد أخذت حبوب جينيرا لمدة 21 يوما من خامس يوم من الدورة الأولى، أي يوم 20 مارس، وقد أوقفتها رجاء الرد، ما الذي أفعله؟ وهل هذا دم حيض؟ وأحيانا يكون في صورة قطع دم صغيرة، وما الذي يوقف هذا الدم؟ مع العلم أن الطبيبة كشفت علي بالجهاز.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ وفاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسبما فهمت من رسالتك، فإن الدورة الشهرية عندك قد أصبحت متقاربة، حيث كانت فترة الطهر في الدورة السابقة 15 يوما، وفي الدورة الحالية 10 أيام فقط.

وبما أنك ذكرت بأن الدورة الشهرية قد نزلت بتاريخ 30-3-2014، وأنك قد بدأت بتناول حبوب جينيرا من خامس يوم في الدورة، فهذا يعني بأنك بدأت بها في يوم 4-4-2014، وكان يفترض منك أن تنهي العلبة بتاريخ 25-4-2014، ولكونك قد بدأت في تناول الحبوب لكنك توقفت قبل انتهاء العلبة، فهذا هو السبب في نزول الدم المستمر عندك للآن، ففي أي وقت يتم التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، فإن البطانة ستتأثر وستبدأ بالانسلاخ حتى لو كانت غير جاهزة تماما، وسيحدث نزول للدم، لذلك فإن هذا الدم من الناحية الطبية يماثل في تركيبه دم الحيض، ومن المفترض أن يكون له ذات حكم دم الحيض، لأنه انسلاخ للبطانة الرحمية، هذا والعلم عند الله عز وجل.

أنصحك الآن وكنوع من الاحتياط فقط بعمل تحليل للحمل في الدم، حتى لو كان اللولب ما يزال في الرحم، فإن كان التحليل سلبيا وكان نزول الدم مستمرا لغاية الآن، فأنصحك بالبدء بتناول علبة جديدة من حبوب جينيرا، وأن تنتظمي بتناولها، أي تناولي حبة كل يوم في الوقت نفسه من اليوم إلى أن تنتهي العلبة كاملة، وسيتوقف نزول الدم عندك في خلال أيام قليلة (3-4 أيام) -إن شاء الله- وأؤكد على ضرورة عدم إيقاف الحبوب إلا بعد انتهاء العلبة، أي إكمال 21 حبة، وبعد الانتهاء من الحبوب ستنزل الدورة في خلال 2-5 أيام، وستكون دورة طبيعية -إن شاء الله-.

ولا تكفي تحاليل الغدة الدرقية لمعرفة هل هنالك تكيس على المبايض أم لا؟ بل يجب عمل كل التحاليل الآتية وفي ثاني أو ثالث يوم من الدورة للتأكد من الحالة، والتحاليل هي:

LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-PROLACTIN-DHEAS

نسأل الله عز وجل أن يمن عليك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً