أتناول الـ كولشيسين لحمى البحر المتوسط فأصبت بالإسهال - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أتناول الـ كولشيسين لحمى البحر المتوسط فأصبت بالإسهال
رقم الإستشارة: 2225064

12224 0 315

السؤال

تم تشخيص مرضي بحمى البحر الأبيض المتوسط منذ شهر، وكان العلاج 2 حبة كولشيسين، ولكني بدأت أعاني من إسهال منذ أن أخذت هذا الدواء، هل يوجد حل لمشكلة الإسهال التي أيقنت أنها أحد أعراض الكولشيسين؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ saeed mohamed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرض حمى البحر الأبيض المتوسط Familial Mediterranean fever من الأمراض الوراثية الشائعة، وخاصة في منطقة ما حول البحر الأبيض المتوسط عند العرب والأتراك والإيطاليين، والأرمن، واليهود، وهو مرض وراثي التهابي، حيث يأتي على شكل نوبات تدوم لفترة تتراوح بين بضع ساعات، وحتى 72 ساعة، وعندما تزول النوبة يعود المريض إلى وضعه الطبيعي، وتختفي كل الأعراض، ومن بينها: نوبات متكررة من ارتفاع درجة الحرارة، آلام في البطن، آلام مفصلية وقد يحدث عند الذكور التهاب، وتورم وآلام في الصفن والخصيتين.

وحمى البحر الأبيض المتوسط هو مرض يمكن علاجه، ولا يمكن شفاؤه لحد الآن، والعلاج يساعد بشكل كبير على السيطرة على النوبات وعدم حدوثها، وكذلك يمنع المضاعفات، ويحسن نوعية حياة الشخص، ومن الضروري تناول العلاج يوميًا وفق إرشادات الطبيب، وليس عند حدوث النوبة فقط، والعلاج المستخدم هو الكولشيسين.

ويعتبر الكولشيسين بشكل عام من الأدوية الآمنة، وكذلك يمكن وصفه لفترات طويلة، وهناك بعض الأعراض الجانبية للكولشيسين، خصوصا الإسهال، ويمكن عند ذلك التوقف عن الدوا،ء ثم إعادة أخذه بجرعات قليلة تكفي للوقاية من الألم، وتمنع حدوث الإسهال مرة أخرى، مع الحرص على شرب المزيد من الماء لمنع حدوث جفاف وإرواء الجسم للمحافظة على الكلى.

وهناك تداخل بين الكولشيسين، وبعض الأطعمة والأدوية، فمثلاً ينصح المريض بعدم شرب عصير الجريب فروت؛ لأنه يزيد من سمية الدواء وهناك المضادات الحيوية من نوع "ماكرولايد" تزيد من سمية الدواء، وهذا ينطبق أيضا على أدوية الدهنيات ومضادات الفطريات، ولذلك من الضروري إخبار الطبيب دائمًا بالحالة المرضية للشخص، وأنه يأخذ الكولشيسين حتى يصف له العلاج الملائم الذي لا يؤثر على المريض.

ويمكن وصف بدائل دوائية أخرى (إذا لم يستجب المريض للكولشيسين )، أو مع زيادة المضاعفات الجانبية، وعدم توقف الإسهال مثل: إعطاء الـ ألفا إنترفيرون (Alpha-Interferone)، الثاليدومايد (Thalidomide)، وقد بينت الدراسات أن استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب يمكن أن تخفف من الأعراض الجانبية للكولشيسين، وكل ذلك من خلال المتابعة مع الطبيب المعالج.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: