الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام بالصدر والكتف مع ضيق النفس والصداع وتحاليلي سليمة
رقم الإستشارة: 2225964

11911 0 389

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

أشكركم على الموقع الجميل، أنا أعاني من آلام بالصدر والكتف، مع ضيق النفس الشديد والصداع الدائم، جاءتني هذه الحالة من ثلاثة أشهر تقريبا حين جاءني خفقان وآلام شعرت أنها علامات الموت، ذهبت لمستشفيات عدة، احتاروا معي فكل تحاليلي سليمة، حتى المشايخ ذهبت لهم، منهم من يقول أنه مس، ومنهم من يقول حسد، لكني ما زلت أتألم من ثلاثة شهور، ولم يفارقني ضيق النفس والألم، أخجل أمام الناس حين أعمل جاهدة كي آخذ نفسا أو حين أجلس مع أهلي، وآلام تأكل كتفي وصدري وبعض أجزاء جسمي، تعبت جدا فأنا أتألم منذ أن أصبح وحين أمسي، أريد أن أرجع كسابق عهدي، تعبت من ضيق النفس والآلام، أفيدوني لو بمسكنات.

جزيتم خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ smo حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فحالتك واضحة جدًّا، ألم في الصدر والكتف، مع ضيقة في التنفس، صداع دائم، تسارع في ضربات القلب، شعور بدنو الموت أو أن علاماته قد وضحتْ، بعد ذلك تنقل بين الأطباء، تفسيرات خاطئة من بعض المشايخ، الناتج توهمات مرضية والمزيد من القلق.

هذا هو وضعك، والحل – أيتها الفاضلة الكريمة – أن حالتك نفسية بسيطة، لديك قلق، أصابتك نوبة هرع، والآلام التي تعانين منها في الصدر وفي الكتف ناتجة من انقباضات عضلية، وهذه الانقباضات العضلية ناتجة من التوتر النفسي، لأن التوتر النفسي كثيرًا ما يُعبَّر عنه في شكل انقباض عضلي.

إذن الحالة واضحة جدًّا، وأريدك أن تذهبي إلى الطبيب النفسي مباشرة، الحل عنده - بإذن الله تعالى - لست محتاجة لأن تذهبي إلى أي تخصص آخر، واكتفي بأن ترقي نفسك، وأن تحافظي على صلواتك، وأن تجتهدي في عمل الطاعات، وأن تكوني إيجابية في تفكيرك، وأن ترسمي خطًّا واضحًا للنجاح والتميز - إن شاء الله تعالى -.

الطبيب سوف يصف لك أحد مضادات القلق والتوتر، وهي كثيرة جدًّا، ومعظمها سليم وفعّال وغير إدماني، وسوف يُدربك أيضًا على تمارين الاسترخاء، وهي مفيدة جدًّا، وموقعنا أعد استشارة تحت رقم (2136015) فيها الكثير من الإرشاد والتوجيه حول كيفية ممارسة هذه التمارين، فإن أردت الاطلاع على هذه الاستشارة والاستفادة منها هذا أيضًا أمر جميل.

اصرفي انتباهك تمامًا بأن تستفيدي من وقتك، وأن تستثمريه بصورة طبيعية، هذه الأعراض النفسوجسدية سوف تزول تمامًا إذا اتبعتِ ما ذكرته لك، وأنت لست في حاجة للمسكِّنات.

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية ابوفراس

    السلام عليكم ورحمة الله
    اختي الفاضلة
    مع احترامي للدكتور واجابته المقنعة تماما ولكن انصحك برقية نفسك لانه حسب خبرتي والتجارب والعلامات المذكورة يبدوا انك مصابة بعين والله اعلم والقران لايتعارض مع اي علاجات طبية بل هو شفاء للامراض العضوية ( الطبية والنفسية ) والامراض الروحية ( السحر الحسد العين المس )

    اخوكم ابوفراس

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً