الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أتخلص من الأفكار الجنسية التي تحرك غريزتي؟
رقم الإستشارة: 2226408

23843 0 523

السؤال

السلام عليكم

أريد أن أستفسر عن الوساوس التي تتعلق بالشهوة، تأتيني الأفكار وتحرك شهوتي وتحرك منطقة المهبل بالذات في مواقف معينة، وأحس أني لا أستطيع إيقاف هذه الأفكار مهما فعلت، ومرات أنجح في إيقافها، تأتيني فكرة قهرية، مثلا أرى موقفا وأقول لن أتأثر به، لكن الفكرة تظل في رأسي ولا أقدر أن أبعدها، وتتحرك منطقة المهبل فعلا، لماذا لا تتوقف الأفكار عندي مهما فعلت؟ أقاومها بكل السبل، فمرات أمشي وأحيانا أبكي.

ساعدني في السيطرة عليها وفسر لي لماذا تسيطر علي هذه الأفكار؟ وهل توجد عادة سرية لاإرادية أو عادة فكرية فعلا؟ وما هي؟ وكيف تكون؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ دولين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أنا أفضل أن تذهبي وتقابلي الطبيب النفسي، هذا من وجهة نظري أصبح ضروريًا، مهما تواصلنا ومهما أسدينا من توجيه ونصح قد لا يكون مفيدًا بصورة كاملة، ونحن نريدك بالفعل أن تتخلصي من هذه الأفكار، حيث أننا نتفق معك أنها مزعجة، حيث أنها تتعلق بأمر حساس جدًّا.

اذهبي إلى طبيبة نفسية، تحدثي معها، وسوف تقوم بتوجيهك للعلاج بصورة سلوكية مباشرة، وهذا أراه أكثر نفعا بالنسبة لك، ولا شك أن الأدوية المضادة للوساوس والأدوية المشابهة لها ستكون أيضًا ذات أثر إيجابي وفعّال جدًّا في حالتك، الدواء يخفف كثيرًا من شدة ووطأة الأفكار الوسواسية والأفكار الشكوكية، مما يساعد الإنسان على التخلص من هذه الأفكار، فأرجو - أيتها الفاضلة الكريمة - أن تذهبي وتقابلي الطبيبة، وسوف تُوضع لك الخطة العلاجية الكاملة، خطة مساندة، وخطة من خلال تناول الدواء، وأعتقد أن ذلك سوف يؤدي - إن شاء الله تعالى – إلى تخلصك من هذه الأفكار نهائيًا.

هذا لا يعني أبدًا أن يكون اعتمادك اعتمادًا كليًّا على الطبيبة، لا، أنت لديك الإرادة، لديك – إنْ شاء الله – القوة النفسية التي تقاومين بها هذه الأفكار، ويجب أن يكون هنالك إصرار واستمرار في تحقير الفكرة وعدم مناقشتها وعدم تحليلها، وحتى فكرة أن الأفكار الجنسية لا تتوقف، هذه أريدك أن تتخلصي منها، هذا في حد ذاته قد يكون وسواسًا ثانويًّا، وحرري نفسك تمامًا من هذه الأفكار، واصرفي انتباهك عنها بكل السبل المتاحة.

بالنسبة لسؤالك: هل توجد عادة سرية لا إرادية؟ لا توجد عادة سريَّة لا إرادية. في بعض الأحيان وفي حالة الانفعالات النفسية الشديدة، مواقف يكون فيها نوع من القلق الإيجابي الشديد، مثل بداية إجابة الامتحانات، بعض الطلاب حين يفتح ورقة الامتحان مثلاً ويحدث له نوع من الاشتعال القلقي الوجداني الشديد، هنا ربما يحدث إنزال لبعض السوائل والمكونات الجنسية، وهذا نشاهده لدى صغار السن في بعض الأحيان، هذه قطعًا ليست عادة سرية، لكنها قد تكون الأقرب كظاهرة لنطاق (لاإرادية)، أما أن تكون العادة السرية لا إرادية فهذا غير موجود.

العادة الفكرية موجودة، وهي أن الإنسان يتسلط عليه فكر حول العادة السرية، ويمارسها في خيالات جنسية معينة، وهذه أيضًا لا نعتبرها تطبيقًا كاملاً للعادة السرية، إنما هي تأمُّلات جنسية تُثير في الإنسان الشهوة، ويستمر الإنسان في هذا التفكير لفترات طويلة، وقد يحدث بعض الإنزال للسوائل الجنسية في مثل هذه الحالات أيضًا مثل المذي، أو إذا أسرف الإنسان في التفكير وتعمق لعله ينزل المنيَّ.

إذًا ذهابك إلى الطبيبة النفسية مهم وضروري جدًّا، - وإن شاء الله تعالى - سوف يتم علاجك وشفاؤك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • مصر Nardeen

    السلام عليكم ورحمه الله

    ف البدايه احب اقول ان اجابتكم مفيده جدا
    وبخصوص استشاره طبيبه نفسيه ف اظن انه ماله نفع كتييير لان مثل هذه الوساوس بتكون بسبب عقلنا الباطن انه بيفكر فيها كتييير فاولا واخيرا لازم عشان تتخلص من الوساوس دي يكون عندها اراده لكده وانها تشغل وقتها باكبر قدر ممكن بحيث انها ميكونش ف وقت للتفكير ف مثل هذه الاشياء ومواظبتها عالصلاه وقربها من ربنا اكتر بإذن الله يساعدها انها تتخلص منها
    والله المستعان

  • المغرب احمد محب الله و رسوله

    السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

    تحية عطرة طيبة لاخواني واخواتي المشرفين على هذا الموقع المبارك باذن الله سبحانه وتعالى

    الأخت الفاضلة دولين حفظها الله و شفاها.
    انصحك بالمحافظة على الصلاة في وقتها مع الخشوع وكذلك تلاوة القران الكريم و السنن الراتبة و اذكار الصباح و المساء و احرصي على الثلث الاخير من الليل ان تقوميه بالصلاة و الدعاء و الاستغفار و ابشري يا اختي في الله بالشفاء و العافية و زيادة الايمان.
    عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله تعالى قال : من عادى لي ولياً ، فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته، كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني، أعطيته، ولئن استعاذني، لأعيذ نه )) رواه البخاري

  • أمريكا Ra. A

    السلام عليكم
    لكم جزيل الشكر ع الاجابه المفيده
    لكن عندي اضافه او تعليق بسيط ولو ممكن يكون هاد اقتران من الجن كأن يكون جني عاشق او ماشابه لم اقرأ الكتَثير عن هذا الموضوع لكن ع ما اذكر من اعراضه انه يجعل المصاب يتخيل امور جنسيه باغلب الوقت
    وانها تشعر بوكز او ناشابه بالمهبل هذا ايضا يدل ع انا الجني يعاشرها
    نعم يوجد هكذا شيء حسبما قرأت... وياليت ترجعي تقرأي عن هذا الموضوع اكثر
    وحافظي ع صلاتك وسوره البقره واذكار الصباح والمساء تقيكي من وساوس الشيطان
    واتمنى اني قد افدتك بشيء.. وشكرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً