الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أحب ابنة عمي وأريدها زوجة لي.. لكني لا أعرف شعورها تجاهي وأخاف أن أفقدها.
رقم الإستشارة: 2228883

29518 0 476

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب في 18 من عمري، دخلت المدرسة متأخرا بسنتين؛ بسبب ظروف، أنا في الصف الأول الثانوي، أحب ابنة عمي كثيرا، ولا أعرف إذا كانت تحبني أو لا، هي تكبرني بأقل من سنة، وستكمل المرحلة الثانوية هذه السنة.

مع العلم أني مررت بكثير من المشاكل التي أثرت علي بشكل كبير؛ لدرجة أني كرهت الحياة تماما، وتمنيت الموت، بدأت أفقد تركيزي في الدراسة، أصبحت مكتئبا جدا، ولكن الشيء الوحيد الذي جعلني أفكر بطريقة إيجابية في الحياة هي ابنة عمي.

أنا فقط أريد أن أعرف إذا كانت تحبني أم لا، إذا كانت تحبني فسأطمئن بأنها ستنتظرني، وسيكون لدي هدف في الحياة، وسأحاول أن أبذل قصارى جهدي لكي تصبح زوجتي، وإن كانت لا تحبني فسأحاول أن أنساها، مع أني لا أظن أني سأستطيع أنساها.

أخبرت أختي أن تسألها إذا كانت تحبني أم لا، ولكن أخبرتني بأنها لا تستطيع؛ بحكم أنهم يسكنون في مدينة أخرى، ولا نتقابل كثيرا.

لا أعرف ماذا أفعل؟ لا ستطيع النوم، أو الأكل بشكل جيد، أظل أفكر فيها بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وأنه من الممكن أن يتقدم لها أي شخص في أي لحظة.

وما جعلني أشعر بالخوف هي قصة ابن عمتي الذي يكبرني بعدة سنوات، كان يحب أختها التي تكبرها بسنة، ولكن فجأة صدم بخبر أنه تقدم لها شخص، ومنذ ذلك اليوم بدأت أشعر بالخوف، حاولت أن أنساها مرارا، ولكن كانت محاولاتي بلا جدوى، لا أريد أن أصدم فجأة بخبر زواجها.

كنت على بعد خطوة من مراسلة أختها الكبرى بهذا الخصوص، وأختها الكبرى تبلغ 28 سنة، وهي تحترمني جدا، وأنا بمثابة الأخ الأصغر بالنسبة لها، ولكن أخاف أن أفقد احترامها لي، أنا أتواصل معها من فترة إلى أخرى.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فارس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنرحب بك ابننا الفاضل، ونشكر لك هذا التواصل، ونؤكد لك أن هذه القريبة مناسبة، وأن ما قمت به من الخطوات صحيح، فاطلب من أختك أن تحاول التواصل معها ولو عن طريق الهاتف، فإن هذه المسألة تتبين بل ربما يكون التواصل بالهاتف أمرا ميسورا.

وليس من الضروري أن تبدأ بهذا الأمر، لكن تبدأ بالسلام عليها، والسؤال عنها والاهتمام بها، ثم تبلغها السلام منك، وتبلغها التحية، وتعبر لها عن إعجابك بها، ثم بعد ذلك تشير إليها إشارات، والنساء يجدن العمل، يجدن التفاهم في مثل هذه الأمور.

فنتمنى أن تعود إلى أختك لحسم هذه المسألة حتى لا يضيع عليك الوقت، ونؤكد أن قبولها أو رفضها ليس نهاية المطاف؛ فالنساء غيرها كثير، لكن علمها بأنك تميل إليها، إعلان أختك عن طريقها أنها ترغب في أن تكون فلانة زوجة لشقيقها الذي هو أنت؛ هذه أمور معروفة ومألوفة بين البنات وبين النساء.

نحن لا ننصح إلا بهذه الخطة؛ لأنها محكمة؛ ولأن فيها ضوابط شرعية؛ ولأنها مناسبة جداً؛ ولأن القرب بين البنات حاصل، والتفاهم سهل في مثل هذه الأمور، وعندها ربما تسمع موافقة، تسمع ضحكات تدل على الموافقة، أو ربما تخبرها أنها مرتبطة، أو غير ذلك من الأمور التي ستضع أمرك على الوضوح، ستصبح الأمور والرؤية بالنسبة لك واضحة، ونسأل الله تبارك وتعالى أن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

وإن قامت بهذا العمل الوالدة، أو قام به الوالد؛ فذلك أيضاً حسن، حتى ولو على سبيل المزاح، لو قالت الوالدة: ترى ابنتكم فلانة نريدها لابننا فلان، وكذا مثل هذا الكلام يأتي عند النساء على أنه حجز، على أنه وعد، على أنها رغبة، وهذا يجعلهم حتى لو تقدم إنسان فإنهم سيتواصلون مع أسرتكم من أجل أن يعرفوا هل هم عازمون على الأمر أم يتركوا الفرصة للفتاة من أجل أن تمضي في حياتها وخياراتها.

ونؤكد لك أن الإنسان ينبغي أن لا يتمدد عاطفياً قبل أن يعرف الموافقة، قبل أن يعرف موافقة الطرف الآخر؛ فليس في هذا مصلحة، أن يرمي الإنسان حبائله ويجعل تفكيره ويجعل ميوله متجها في اتجاه لم يتبين له بعد ذلك إن كان هناك فرصة أو مجال لإكمال هذا المشوار.

نسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر الساعية لارضائه

    بارك الله فيكم فقد افدتمونا بموضوع يؤرق جل شباب اليوم جزاكم الله عنا كل خير

  • أوروبا عاشق ولهان

    نفس مشكلتي

  • العراق حيدر

    حتى إني أحب بنت عمي كثيره

  • ألمانيا الواثق الطيب

    والله العظيم بنت عمي ومش بموت فيها بس دا أنا عايش عشانها هي بس وهي أيضا تحبني كثيرآ ولكن أنا خائف شديد عشان أمها تلمح ببعض الكلمات وأنا خائف من أبوها الذي أحترمهو أكثر من أي شخص أخر أرجوكم ادعو لي بأن تكون لي يارب أنت الوهاب فإجعلها لي أمين يارب

  • ألمانيا الواثق الطيب

    بس بطلب من ربي يجعلها في قسمتي بنت عمي بحبها موت والله بحبها موت

  • الجزائر nana

    لدي تقريبا مشكلة مشابهة إلا أني أنا في موقع الفتاة فابن عمي يحبني ولم يسألني واستمع الى كلا الناس بقولهم اني لا اريده فتركني وخطب اخرى

  • العراق Ameer

    انا نفس لمشكلة لكن بنت عمتي دكتورة

  • العراق محمد

    أنصح بالك

  • العراق علي الجابري

    وأنه هم أحب بنت عمي واموت عليها وهيه هم تحبني اهواي
    وراح ازوجها غصبن على اهلها

  • تشيلي يحيى

    سبحان الله اخي في الله لدي نفس المشكلة والله نفس المشكلة بالظبط حتى ان ابنة عمي تكبرني باقل من سنة

  • رومانيا عبدالعزيز

    نفس مشكلتي

  • تشيلي يحىيى

    انا ايضا احب ابنة عمي منذ صغري
    لكنها تعتبرني مثل اخاها و لهذا اسأل الله ان يحفظها و ان يزقها زوجا صالحا

    و اسأل الله ان انساها و ابدأ حياة جديدة متعلقا بعبادة الله

  • ياسر

    شكرا على هذه النصيحه

  • mohamed

    عندي نفس حالة الاخ وابنة عمه

  • مصر محمد

    نفس مشكلتي

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً