الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل التأتأة عند طفل عمره 3 سنوات تستدعي استشارة أخصائي التخاطب؟
رقم الإستشارة: 2234340

20397 0 398

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

ابني عمره ثلاث سنوات و9 أشهر, يتلعثم في بعض الكلمات, ولا يستطيع قول جملة طويلة بدون تأتأة في المنتصف, يقول الجمل القصيرة بسهولة, ويعرف القراءة بالعربية والإنجليزية للكلمات القصيرة, ويعرف الأرقام حتى 99.

هل المشكلة تستدعي استشارة أخصائي التخاطب؟

أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أيمن محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الذي يظهر لي مما ورد في رسالتك أن هذا الابن من الناحية التطورية الارتقائية هو في الطيف الطبيعي للأطفال، وهنالك أطفال يكون الكلام لديهم بسرعة خاصة الإناث، وتطور اللغة يعتمد على المكونات الشخصية للطفل، ومحيطه، وبيئته، ودرجة التفاعل والكلام معه.

هذا الطفل من وجهة نظري لا يعاني من علة في ذكائه، وليس هنالك أي دليل لا من قريب ولا من بعيد أنه يعاني من أي درجة من التوحد. ما يأتيه من تلعثم أو تأتأة هو أمر طبيعي في مثل هذه السن عند بعض الأطفال –خاصة الأولاد-.

أعتقد أن الذي يحتاجه هذا الطفل هو:

أولاً: أن نُشعره دائمًا بالطمأنينة عندما يتكلم، بأن نصفِّق له، بأن نشجعه، بأن نحمّسه.

ثانيًا: دعوه يتفاعل ويختلط أكثر بالأطفال، من هم في عمره أو أكبر منه قليلاً، لأن الطفل يتعلم من الطفل، الطفل يحس بأمان كبير حين يكون بين أقرانه ويتفاعل معهم من خلال اللعب.

ثالثًا: يمكنك أنت ووالدته أن تلاعباه أيضًا، لكن حاولوا أن تنزلوا لمستواه كطفل، هذا أيضًا يساعده كثيرًا في تطوير اللغة.

رابعًا: تعليمه شيء من القرآن كسورة الفاتحة مثلاً، هذا أيضًا يؤدي إلى طلاقة في اللسان.

خامسًا: دعوه أيضًا في بعض الأحيان يردد نشيدًا مثلاً أو جزءً من نشيدًا، وتقوم بتسجيل ما يردده هذا الابن –حفظه الله– وبعد ذلك دعوه يستمع لما قام بتسجيله. هذا يؤدي إلى تحفيز داخلي كبير.

سادسًا: أنصح أيضًا بالتركيز على لغة واحدة في هذه المرحلة، مركز الكلام يتطور ويتفاعل بصورة أكثر إيجابية إذا كانت مكونات اللغة واحدة، لا أقول لا تعلموه الإنجليزية، لكن أعتقد أن التركيز يكون على العربية أكثر في هذه المرحلة حتى تتطور مهارات الطفل اللغوية، ويكون مركز الكلام لديه أكثر نضجًا واستيعابًا.

بالنسبة لعرضه على أخصائي التخاطب، أعتقد أنه لا مانع في ذلك، لأن ذلك سوف يجعلكم تحسون أكثر اطمئنانًا على ابنكم، وفي ذات الوقت ما يعطيه أيضًا المعالج من إرشاد سيكون مفيدًا بالنسبة لكم، لكن لا أعتقد أنه يحتاج أن يدخل في برنامج علاجي تخاطبي أساسي.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • العراق ام محمد

    اشكركم على هذه النصائح وجزاكم الله خيرا

  • العراق طالب حسن

    السلام عليكم عندي ابني عمره ثلاثة سنوات نطق بابا ومام وهاك وتعال في عمر السنه ولكن عندما رزقنا بطفل اخر لم يتكلم بعد واصبح يضرب اخاه بشده عرضته على طبيب قال عنده توحد ك

  • ام عمار

    جزاكم الله خيرا

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً