الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل كثرة التعرض للتكييف البارد يسبب آلام الركبتين؟
رقم الإستشارة: 2234369

13339 0 376

السؤال

السلام عليكم

أنا شاب, عمري 27 سنة، غير متزوج، لا أعاني من السمنة، وخلال الأيام الفائتة لم أشك من شيء, ولكن منذ يومين استيقظت من النوم, فأحسست بألم فوق ركبتي اليمين, يعني فوق الصابونة, وللعلم لم يحصل التواء في الركبة قبل بداية الألم, فاستعملت (fitalgine gel relaxant), والحمد لله لم يعد هناك ألم.

لكن؛ حدث شيء جديد, وهو ثقل في ركبتي اليمين, فقط أثناء ثنيها ومدها, ولكن بدون ألم, يحدت صوت يشبه صوت احتكاك جسمين ببعض عند ثني ومد الركبة, وللعلم لا يوجد ألم، فقط أحس أن عضلات الرجل مشدودة, مع وخز في عضلات الفخذ, ووخز في الصابونة (مثل وخز الإبرة)، ولكن بدون ألم.

أنا أجلس كثيرا, ولا أمارس الرياضة, ومكيف السيارة دائما مسلط علي, وكذلك مكيف الغرفة, ودرجة التكييف تكون متدنية (16).

اليوم ذهبت لدكتور العظام, فقام الدكتور بتحريك رجلي, والضغط عليها, وثنيها, وضغط وحرك الصابونة, ولم أشعر بأي ألم, بعد الضغط شعرت بوخز (مثل وخز الإبرة) في الركبة والصابونة, يذهب ويعود, وبعدها طلب مني صورة أشعة, وبعدما رفعت له الصورة قال لي: جهة في الغضروف سليمة, والجهة الأخرى فيها برد, ووصف لي هذا الدواء:

1- (divid diclofenac sodium 75mg) مدة عشرة أيام, حبة صباحاً, وحبة مساءً.

2- (fastum gel) مرتين في اليوم.

ما سبب شد العضلات والطقطقة؟ هل هو تمزق أم شيء في الغضروف, أو هو بداية خشونة, أم هو مجرد برد من جهاز التكييف؟

شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ essa حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب الأعراض التي ذكرتها, وحسب فحص الطبيب؛ فإنه يمكن اعتبار أن الركبة لديك سليمة, وهذه الآلام غالبا تكون نتيجة الجلوس الطويل, واستعمال المكيف لمدة طويلة, وبدرجات حرارة منخفضة, والأدوية الموصوفة هي عبارة عن أدوية مسكنة, وهذا دليل أنه لا توجد إصابة وإنما هو تعب خفيف بالركبة.

النصيحة هي بالتخفيف من الجلوس الطويل, وكذلك التخفيف من استعمال المكيف قدر المستطاع, مع ممارسة الرياضة المنتظمة, وخاصة رياضة المشي, وإن شاء الله تتحسن الأعراض تدريجيا خلال شهرين أو ثلاثة أشهر, وإن لم يحدث التحسن -لا سمح الله- يفضل الاستمرار بالمتابعة مع طبيب العظام؛ لإتمام الدراسة الطبية اللازمة.

والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً