الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خطيبي شخص رائع لكني لم أتقبل شكله لأول مرة، فهل أفسخ الخطبة؟
رقم الإستشارة: 2236220

28985 0 556

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 24 عاما، مخطوبة من 6 شهور لشاب يكبرني بخمس سنوات، ومقرر زواجنا بعد 6 أو 7 أشهر، مناسب لي ثقافيا واجتماعيا وفكريا، وأخلاقه كريمة ومستواه المادي ميسور، وطموح ومتدين، لكني في بداية التعارف كنت أشعر بخلل في القبول الشكلي، بمعنى أني لم أجد الراحة والفرحة في نظرتي له أول مرة، لكني بدأت أعتاد عليه، ومع الاستخارة شعرت أن هذا الأمر ربما ينتهى بالتعود خاصة أن الشخصية رائعة، وبيننا تفاهم واتفاق كبير.

لكنى للأسف حتى الآن ما زلت أشعر بهذا رغم بعض التعود، لكن لا أشعر بالحب والانجذاب واللهفة تجاهه، فأنا لا أشتاق له كثيرا، وأحيانا أكون مرتاحة وأنا معه، لكن عندما نبتعد أو يسافر أحدنا لا أشعر بأي مشاعر، ولا أشعر أني أريد أن أقول له كلاما جميلا أو عاطفيا رغم أني أحترمه وأقدره ومقتنعة به عقليا، وأعزو عدم تطور مشاعري تجاهه لهذا السبب والله أعلم، أحيانا أشعر أني لا أحب كثيرا أن أرى صورنا معا، ولم أفكر بأن أرسمه رغم أني رسامة، أكثر من مرة جلست مع نفسي وتوصلت أني سأحاول الرضا به والزواج منه، لأني عقليا أراه أفضل شخص قابلته في حياتي، ويقربني من ربي ومن أهدافي، وأرتاح معه في الحوار والنقاش، وكلما فكرت أن أفسخ خطبتي أشعر أن ربي سيغضب علي لأني رفضت مثل هذه النعمة والرزق، فضلا عن جرحي لخطيبي، وأخشى أيضا أن أندم، وأنا أعامله معاملة حسنة وطيبة وأحترمه وأقدره، لكن مؤخرا بدأ هو يشعر بعدم حبي له ومبادلتي له المشاعر، فبدأ يطلب مني أن أفكر ثانية حتى لا أظلمه وأظلم نفسي.

أتمنى أن تساعدوني في اتخاذ القرار المناسب، وشكرا جزيلا لكم على معاونتكم وجهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ alaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

مرحبا بك -ابنتنا الفاضلة- في موقعك، ونشكر لك التواصل وحسن العرض للاستشارة، وقد أسعدنا حضور عقلك مع العاطفة، واعلمي أن جمال الجسد عمره محدود، لكن جمال الروح بلا حدود، ونسأل الله أن يقدر لك الخير ثم يرضيك به.

ولا يخفى على أمثالك أن أهم مواصفات الزوج الدين والأخلاق، والحضور والقبول والفاعلية في المجتمع، والقدرة على تحمل المسؤولية، وهذه متوفرة في الشاب الذي طرق بابكم، وأرجو أن تتذكري أن الحب من الرحمن، وأن البغض والشر من الشيطان، يريد أن يبغض لكم ما أحل الله لكم، فتعوذي بالله من شره وعامليه بنقيض قصده، ولأنك في مقام البنت فنحن ننصحك أن لا تفوتي شابا يمكن أن يكون عونا لك على الخير، ولا تشعريه بأنك كنت مترددة، واعلمي أن الشيطان لا يريد الزواج ويسعى في الخراب، وهمه أن يحزن الذين آمنوا.

وقد أسعدنا ذكرك لإيجابياته، فضخميها وتأمليها، واعلمي أن صفاته نادرة فأقبلي عليه وتقبليه، واسألي الله أن يؤلف بين قلبيكما، وتمسكي به ولا تضيعيه، واعلمي أن الفتاة هي من تخسر وأنك لن تجدي رجلا بلا عيوب، كما أنك لست خالية من العيوب، وطوبى لمن انغمست سيئاته في بحور حسناته، وكفى بالمرء نبلا أن تعد معايبه.

وأما مسألة الشكل والجمال الصوري ووسامة الوجه؛ فلا تعولي عليها كثيرا، فكم من شاب جميل وسيم فاق النساء جمالا ووسامة ولكنه سيء الخلق، ولكنه غير ملتزم، ولكنه فاسق، ولكنه سيء العشرة، لا يحترم المرأة ولا يعرف حقوقها ولا يتقي الله تعالى فيها، فما فائدة الجمال إن لم تزينه أخلاق؟ وما فائدة الوسامة بلا عقل يوصل الزوجين للسعادة؟ وكما قال الشاعر:

جمال الوجه معْ قبح النفوس ** كقنديل على قبر المجوس

فالأهم هو الدين والأخلاق، وأما مسألة الشكل فهي مسألة ثانوية، وبعد الزواج فالأخلاق الحسنة والعشرة الطيبة تغطي على كل شيء، وقد ثبت بالتجارب أنه كم من زوج غير وسيم ولكن زوجته لا تبغي به بدلا؛ لنبل أخلاقه وسجاياه وإحسانه إليها، وكذلك كم من امرأة محدودة الجمال ولكن زوجها يحبها بل يعشقها ولا يلتفت لغيرها؛ لأن أدبها وأخلاقها وحسن عشرتها غطيا على كل الجوانب، فانتبهي .. بارك الله فيك!

نسعد بتواصلك مع موقعك ونفرح باتخاذك القرار الصحيح المبني على النظرة العميقة للأشياء والأشخاص، ووصيتنا لك بتقوى الله، ثم بكثرة اللجوء إليه، وندعوك للاستخارة التي هي طلب الدلالة ممن بيده الخير، ونحن نؤيد فكرة القبول به والاستمرار معه دون تردد.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • المغرب عبد السلام اللغميش

    بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير

  • الأردن pinkrose

    انا صار معي نفس قصتك وفسخت خطبتي لانني لا اشعر بمشاعر تجاهه وغير متقبلة لشكله وانا الان احس بالوحدة ولا احد يتقدم لخطبتي نصيحتي اعطي نفسك فرصة واعطيه فرصة واتبعي عقلك كي لا تبقي وحيدة

  • الكويت إسراء

    إذا لماذا شرع النظر الي المخطوبة
    إذا مافي ميلان قلب ماله داعي تكمل

  • مصر ahmed nour

    اتمنى من اللة ان يوافقك ويوافقنا والله يفعل الصالح

  • فلسطين بنت غزة

    انا حاليا اشعر بنفس شعورك واشعر بأني غير منجذبه له شكلا مع انه انسان رائع جدا ولكني اشعر بالقلق الشديد من بعد الخطبه اتمني من الله ان يفرجها علينا

  • الجزائر آسية

    جزاك الله كل الخير فانا تقريبا في نفس الوضع و قد كنت محتاجة لمن ينصخني و الحمد لله اني وجدت الجواب الذي اقنعني فلكي مني كل عبارات الشكر و العرفان

  • فلسطين المحتلة نانا

    انا ايضا اشعر بما تشعرين له ، ولا اعلم ماذا افعل فبدأت أشعر ان الجميع ينظر الي بسخرية لانني سوف اخطب شخص غير وسيم لانني اعتبر جميلة ويخبرونني انني استحق الاجمل والافضل

  • تونس لينة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا مثل قصتك في اول لم اتقبله لكن مع الوقت عشقت اخلاقه و الله و تصرفاته التي نادرا في هذا الزمن نجده عند الرجال
    الان اصبحت اشتاق لرؤيته كثيرا
    لذلك لا تتعجل و استخيري

  • أمريكا محمد

    اعاني من نفس المشكلة
    بس قناعتي انو ربنا ما بيبعثلنا الى كل خير
    والطيبون للطيبات

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: