الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من قصر القامة.. فكيف يمكنني أن أزيد في طولي؟
رقم الإستشارة: 2239839

6353 0 242

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة عمري 20سنة، وطولي 144 سم، متأزمة من طولي، وأريد أن أزيد من طولي، استخدمت حبوب الزنك لمدة شهر، فهل أرجع أستخدمها؟ وكم العمر المحدد لوقوف الطول؟ جربت ممارسة رياضة معينة لكن دون جدوى، أحياناً نفسيتي تتعب لأنهم يقولون أنني قصيرة!

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ خلود حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فعمرك الآن 20 عاماً، وقد أوشكت كل مراكز التعظم في العظام الطويلة على التكلس والتحول من منطقة غضروفية قابلة للإطالة إلى عظام، وبالتالي يثبت الطول تماما عند بلوخ 21 من العمر، وثبت الطول عند هذا الحد، وللعلم فإن الطول صفة وراثية تنتقل من الآباء إلى الأبناء عن طريق الجينات الوراثية، وقد تتأثر صفة الطول قليلاً بنوعية التغذية التي يتغذى عليها الأطفال والشباب، ولكن يبقى تأثير الجينات الوراثية هو المسبب الرئيسي لهذه الصفة، وهناك معادلة يمكن من خلالها معرفة الطول المتوقع بعد عمر 21 عاماً، وهي جمع طول الأب + طول الأم وقسمة حاصل الجمع على 2 ثم خصم رقم 13 من حاصل القسمة، فيكون ذلك الرقم هو طولك المتوقع -إن شاء الله-.

والمهم العناية بالصحة العامة وممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي السليم والمحافظة على الوزن وتجنب السمنة، وهناك تمارين رياضية تسمى تمارين الإستطالة يمكن متابعتها على اليوتيوب وأدائها، قد يفيد قليلا في زيادة الطول، ولكن كما قلت لك الطول صفة وراثية تتحكم فيها الجينات، ومن الصعب تجاوز تلك الصفة، والتمارين الرياضية بصفة عامة جيدة تحسن اللياقة البدنية، وتؤدي إلى قوة العضلات، فلك أداء التمارين التي تريدين بالطريقة التي تريدين.

وإذا كان لديك إصرار على زيادة الطول، هناك إجراء جراحي يسمى تقنية المسمار النخاعي، وهي تقنية جديدة في تطويل العظام، وهي عبارة عن تطويل داخلي للعظام بمسمار نخاعي، يتم التحكم فيه عن بعد بواسطة الريموت كنترول، وهذه تقنية تستغرق وقتا طويلا، وتتم من خلال المتابعة مع مستشفى تخصصي، وأرى أنك لست بحاجة إلى ذلك الإجراء الجراحي.

ولا تلتفي إلى الساخرين ولا يؤثر القصر في الشخصية، بل بناء الشخصية والثقافة والثقة بالنفس هو المحدد الأساسي لشخصيتك، وبثقافتك وعلمك وحضورك تفرضين نفسك على الجميع، وهم لا يسخرون في الواقع من الشخص بل من خلق الله، فلا تلتفي لهم وثقي في نفسك.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً