أعاني من القيء والكُرهِ للأكل مع أن التحاليل سليمة! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من القيء والكُرهِ للأكل مع أن التحاليل سليمة!
رقم الإستشارة: 2239911

6918 0 616

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإخوة في موقع إسلام ويب، جزاكم الله خيرًا، وجعل ما تقدمونه في ميزان حسناتكم.

أنا شاب، عمري 33 سنة، أعزب، بدأت مشكلتي منذ 5 سنوات، عندما كنت مسافرًا في دورة تدريبية، مرضت خلالها، وأعراض المرض: قيء، كرهة للأكل ورائحته، بل وحتى الحديث عنه، فقطعت الدورة، وعدت للمنزل، ثم تعافيت، ولكن عندما باشرت عملي عاودني القيء عند ما آكل أو حتى عندما أشرب الشاي، وهذا في مكان العمل فقط، وبعد حوالي شهر أصبح القيء حتى في المنزل أو عند الأقارب.

ذهبت للمستشفى، وعملت تحاليل وصورًا ومنظارًا للمعدة، وكل شيء طبيعي، استمر معي القيء 4 أشهر أخرى، حاولت أن أجد أي علاقة للأكل، وغيرتُ نظامي الغذائي أكثر من مرة بدون فائدة، علمًا أنني أشعر بشيء يشبه الغصة في المريء أثناء أو بعد الأكل مباشرة، وكره شديد له، وأشرب الماء بلا جدوى، ولا شيء يريحني إلا عند ما أتقيأ، وأُصبِح بعدها على ما يرام.

ذهبت إلى معالج بالقران، فقرأ عليّ، وشربت ماء رقية، فشعرت بمثل الكرة الصغيرة تتحرك في معدتي، وتصعد إلى منتصف صدري حتى يتضايق تنفسي ثم ترجع إلى المعدة، قال لي المعالج: إن لديّ سحرًا قديمًا عن طريق الأكل، والآن ظهر عليّ، ووجهني أن أقرأ سورًا وأذكارًا معينة، ولكن بعد أيام اعتذر عن معالجتي؛ بسبب ظروفه الخاصة، واستمر حالي على ما هو عليه فترة من الزمن، ذهبت بعدها إلى أكثر من معالج، واختلفوا في تحديد المرض، هل هو سحر أو عين أو حالة نفسية؟

بحثت في مواقع الإنترنت، وتفاجأت مِن تشابه أعراضي وأعراض السحر المأكول والمشروب، ولفتَ انتباهي في أعراض السحر المرشوش أنه توجد بقع دم تشبه الكدمات في الرجلين، وهذه البقع لديّ منذ زمن بعيد، وأيضًا ثُقل على الأكتاف، وهذا كان سابقًا، ورؤية أني أسقط من مكان مرتفع في الحلم، وهذا موجود إلى الآن، وكذلك الحلم بالثعابين سابقًا.

ذهبت إلى دولة مجاورة، وعملت جميع الفحوصات من جديد، بما فيها الصور المقطعية والكهربائية للدماغ، وكل شيء طبيعي!

لم آكل خارج المنزل مطلقًا منذ سنتين، إلى أن عملت في عمل جديد، فتفاجأت بأنني أصبحت قادرًا على الأكل بدون قيء في نفس اليوم الذي قدمت فيه استقالتي من عملي السابق.

إلى هذه اللحظة، ما زلت أشعر بكرهٍ للأكل في أحيان كثيرة، وقد قلّ القيء عما كان عليه، وبصراحة لا أدري ما السبب؟ أشعر أني تائه! أحيانًا أقول في نفسي: أتمني أن أتأكد مما لديّ، ولو بقي حالي كما هو عليه! والحمد لله علي كل حال.

حاولت الاختصار قدر الإمكان، آسف للإطالة، ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ ناصر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أهلًا بك -أخي الحبيب- في موقعك إسلام ويب، وإنا نسأل الله الكريم أن يوفقك لكل خير، وأن يصرف عنك الشر.

وبخصوص ما تفضلت بالسؤال عنه، فإنا نحب أن نجيبك من خلال ما يلي:

أولًا: نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك، وأن يعافيك، وأن يصرف عنك شر كل ذي شر.

ثانيًا: لا شك -أخي الحبيب- أن العين حق، وأن الحسد واردٌ، وأن السحر قائم وثابت، والحمد لله الذي جعل لنا في الدين دواء لكل داء، فلا تقلق ولا تيأس، وثِقْ أنّ الشافي هو الله.

ثالثًا: نريد منك الآن أن ترحل إلى بلد الله الحرام، وأن تنوي عمرة لله، وأن تشرب من ماء زمزم بنية الشفاء، وقد قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (ماء زمزم لما شرب له)، فإنْ شربت بنية الشفاء، وكان يقينك في الله قويًا، فاعلم قطعًا أن الله سيصرف عنك الأذى، المهم أن يكون يقينك في الله قويًا.

رابعًا: إننا نوصيك -أخي الفاضل- بالمحافظة على الرقية الشرعية وأذكار الصباح والمساء، واجتهد ألا يمرّ عليك يوم إلا وأنت ملتزم بها، وإننا سنكتبها لك الآن كاملة:

الآيات الواردة في القرآن الكريم:
• بسم الله الرحمن الرحيم {الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ * صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلا الضَّالِّينَ}.

• بسم الله الرحمن الرحيم {الم * ذَلِكَ الْكِتَابُ لا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاة وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالآخرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ * أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ}.

• {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ}.

• {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ}.

• {آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ * لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلا تُحَمِّلْنَا مَا لا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ}.

• {إِنَّ رَبَّكُمْ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثاً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلا لَهُ الْخَلْقُ وَالأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ}.

• {إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ * الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ}.

• {أَفَحَسِبْتُمْ أَنَّمَا خَلَقْنَاكُمْ عَبَثاً وَأَنَّكُمْ إِلَيْنَا لا تُرْجَعُونَ * فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ * وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ لا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ * وَقُلْ رَبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ}..

• {وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ}.

• {وَقَالَ فِرْعَوْنُ ائْتُونِي بِكُلِّ سَاحِرٍ عَلِيمٍ * فَلَمَّا جَاءَ السَّحَرَةُ قَالَ لَهُمْ مُوسَى أَلْقُوا مَا أَنْتُمْ مُلْقُونَ * فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ * وَيُحِقُّ اللَّهُ الْحَقَّ بِكَلِمَاتِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُجْرِمُونَ}.

• {قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى * قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الأَعْلَى * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى}.

• {وَالصَّافَّاتِ صَفّاً * فَالزَّاجِرَاتِ زَجْراً * فَالتَّالِيَاتِ ذِكْراً * إِنَّ إِلَهَكُمْ لَوَاحِدٌ * رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ * إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِبِ * وَحِفْظاً مِنْ كُلِّ شَيْطَانٍ مَارِدٍ * لا يَسَّمَّعُونَ إِلَى الْمَلإٍ الأَعْلَى وَيُقْذَفُونَ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ * دُحُوراً وَلَهُمْ عَذَابٌ وَاصِبٌ * إِلاَّ مَنْ خَطِفَ الْخَطْفَةَ فَأَتْبَعَهُ شِهَابٌ ثَاقِبٌ}.

• {هوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ * هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ * هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ}.

• {وَنُنَزِّلُ مِنْ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسَاراً}.

• {وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ}.

• {وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَداً}.

{قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ * لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * وَلا أَنَا عَابِدٌ مَا عَبَدتُّمْ * وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ * لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ}.

• {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ}.

• {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ}.

• {قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنْ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ}.

الأدعية الواردة في السنة:
أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق .
أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ، ومن كل عين لامة.
أعوذ بكلمات الله التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر، من شر ما ينزل من السماء، ومن شر ما يعرج فيها ، ومن شر ما ذرأ في الأرض، ومن شر ما يخرج منها، ومن فتن الليل والنهار، ومن شر طوارق الليل والنهار إلا طارقاً يطرق بخير يا رحمن.
أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وعقابه، ومن شر عباده ومن شر همزات الشياطين وأن يحضرون.
اللهم إني أعوذ بوجهك الكريم، وكلماتك التامة من شر ما أنت آخذ بناصيته.
اللهم أنت تكشف المأثم والمغرم، اللهم إنه لا يهزم جندك ولا يخلف وعدك، سبحانك وبحمدك.
أعوذ بوجه الله العظيم الذي لا شيء أعظم منه، وبكلماته التامات التي لا يجاوزهن بر ولا فاجر وبأسماء الله الحسنى ما علمت منها وما لم أعلم، من شر ما خلق وذرأ وبرأ، ومن كل ذي شرٍّ لا أطيق شره، ومن شر كل ذي شر أنت آخذ بناصيته، إن ربي على صراط مستقيم.
اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، ولا حول ولا قوة إلا بالله، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علماً، وأحصى كل شيء عدداً، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، وشر الشيطان وشركه، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط المستقيم.
تحصنت بالله الذي لا إله إلا هو وإليه كل شيء، وتوكلت على الحي الذي لا يموت، واستدفعت الشر بلا حول ولا قوة إلا بالله.
حسبي الله ونعم الوكيل، حسبي الرب من العباد، حسبي الخالق من المخلوق، حسبي الرزاق من المرزوق، حسبي الله، هو حسبي الذي بيده ملكوت كل شيء، وهو يجير ولا يجار عليه، حسبي الله وكفى، سمع الله من دعا، وليس وراء الله مرمى.
حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم. سبع مرات
بسم الله أرقيك من كل داء يؤذيك ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك، باسم الله أرقيك.

وأخيرًا: نسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك، وأن يعافيك، ونرجو -بعد الاستمرار عليها شهرًا من الآن- أن تراسلنا، وأن تخبرنا بحالك.

والله الموفق.
+++++++++++++++++++++++++++++++
انتهت إجابة الدكتور/ أحمد المحمدي، المستشار التربوي، تليها إجابة الكتور/ محمد عبد العليم، استشاري أول الطب النفسي وطب الإدمان:
+++++++++++++++++++++++++++++++
كما نصحك الأخ الدكتور/ أحمد المحمدي بما يجب أن تتبعه لتزول الأعراض التي بك، فأرجو أن تكون ملتزمًا بما قال لك، وأنا من جانبي: أؤكد لك أننا نؤمن بأن العين حق، والسحر حق، والحسد حق، هذا كله موجود، لكن –يا أخِي– الأمور اختلطت على الناس كثيرًا، وهناك الكثير من الشعوذات، وكثير من الإضافات السلبية، والإنسان يجب أن يقتنع أن الله خير حافظًا، فحافظ على صلاتك ودعائك وأذكارك، وهذا يكفي تمامًا.

لا بد أن تعرف -أيها الفاضل الكريم– أن الرسول -صلى الله عليه وسلم، وهو خير البشر- حين سُحر لم يتيقن من ذلك إلا بعد أن أتاه الوحي ومعه المعوذتان (الفلق والناس)، فتوكل على الله، وتعوذ بهاتين السورتين، واصرف عنك هذه الأفكار، وعش حياتك بكل قوة، وبصورة طبيعية جدًّا، وكن نافعًا لنفسك ولغيرك.

هذه الأعراض التي تحدثت عنها هي أعراض قلق نفسي، أحدثت لك بعض الانقباضات العضلية في المريء؛ لذا أصبحت تحسُّ بالغصة، والأمر كله قد بدأ حين كنت في الدورة، والذي يظهر لي أنه أتتك نوبة قلق حاد أو نوبة فزع، بعد ذلك تجسدت وتضخمت في كيانك الوجداني الداخلي اللاشعوري، وبدأت تأتيك هذه الأعراض، فتجاهلها تمامًا.

عليك أيضًا أن تمارس الرياضة، خاصة رياضة المشي أو كرة القدم، وتواصل اجتماعيًا، وأنت في حاجة لدواء بسيط جدًّا يعرف تجاريًا باسم (دوجماتيل)، ويسمى علميًا باسم (سلبرايد)، هذا الدواء سوف يُريحك تمامًا، تناوله بجرعة كبسولة واحدة صباحًا ومساءً، وقوة الكبسولة 50 مليجرامًا، استمر عليها لمدة شهرين، ثم اجعلها كبسولة صباحًا يوميًا لمدة شهرين، ثم توقف عن تناول الدواء.

باركَ الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: