الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ألم مستمر في البطن والجنب الأيسر من جسمي، ولم تفدني الأدوية
رقم الإستشارة: 2244339

8436 0 315

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة، عمري 26 سنة، أشكو من ألم في الجنب الأيسر، مع مغص وحرارة في البطن والجنب الأيسر، ومع المغص يأتي إسهال، وألم، وحرارة أسفل الظهر، وأشعر برعشة في الجسم بالجانب الأيسر، وتجشؤ، وحتى عند التبرز؛ أشعر بعدم راحة، بل أشعر برغبة للذهاب مرة أخرى للتبرز.

علما بأن الألم في الجنب الأيسر مستمر، وعندما أجريت تحليلا للبراز عند الطبيب؛ قال: بأنه يوجد دم في البراز، واستعملت حبوب دوسباتالين ريتارد، ولكن بدون فائدة، فالألم لا يزال مستمرا.

أرجو مساعدتك، فأنا متعبة، ولا أنام من شدة الألم والتفكير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ لمياء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وجود دم في البراز مع الرغبة في العودة للحمام مرة أخرى يشير إلى وجود أميبا أو بكتيريا تصيب الأمعاء، ويمكنك عمل تحليل للبراز مرتين أو ثلاثا للبحث عن أكياس أميبا، أو بكتيريا، أو جارديا، أو ديدان في البراز، وتناول العلاج حسب نتائج التحليل.

ويمكنك لعلاج الأكياس الأميبية المتحوصلة: تناول حبوب furazol قرصين ثلاث مرات يوميا لمدة 7 أيام، مع تناول مضاد حيوي مثل Suprax 400mg قرصا واحدا يوميا لمدة 7 أيام.

وعادة النوم المباشر بعد العشاء يؤدي إلى كثير من عسر الهضم، والانتفاخ، والغازات، ولذلك نفضل الحركة قبل النوم، وتجنب المقليات والعشاء الدسم، والاكتفاء بالفواكه والزبادي قبل النوم.

ولعلاج الانتفاخ والغازات، بالإضافة إلى ما تم ذكره سابقا: يمكنك عمل خليط مطحون من: (بذور الكتان، والكمون، والشمر، والينسون، والكراوية، والهيل، وإكليل الجبل، والقرفة، والنعناع، والزعتر)، ووضع بعض من هذا الخليط على السلطات والخضار المطبوخة، ويضاف إلى ذلك زيت الزيتون، مع ممارسة الرياضة، وخصوصا المشي، وهذا سوف يؤدي -إن شاء الله- إلى التخلص من الغازات والانتفاخ.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً