الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل القطع اللحمية التي تصاحب نزول الدورة الشهرية أمر طبيعي؟
رقم الإستشارة: 2246409

97328 0 734

السؤال

السلام عليكم

عمري 26 سنة، ولست متزوجة، ودورتي الشهرية منتظمة -والحمد لله- وتأتيني كل 28 يوما، وآخر موعد جاءتني فيه الدورة كان في يوم 6 من هذا الشهر، ولكن قبل موعدها بأسبوع نزلت مني إفرازات بنية اللون، وفي اليوم الخامس عشر من بداية الدورة، أي في يوم 20 من هذا الشهر نزلت إفرازات مع وجود شعيرات دموية، وألم طفيف في الجانب الأيسر من الأسفل، وفي اليوم السابع عشر، أي في يوم 22 نزل دم مع إفرازات بنية، فهل هو أمر طبيعي؟

كما أنه لا توجد آلام مصاحبة لهذه الإفرازات سوى الألم الطفيف يوم 20 فقط، مع العلم أن موعد الدورة القادم سيكون يوم 4 من شهر 12، أي أنه بقي عليها أسبوعان، أرجو الإفادة.

وهل الموضوع يستلزم زيارة الطبيب أم لا؟ وهل من الطبيعي نزول قطع لحمية تشبه الكبدة في وقت نزول الدورة؟ وهل هذا دم متجلط، أم ماذا؟

آسفة على الإطالة، أفيدوني جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ هبة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

أتفهم خوفك وقلقك -يا عزيزتي-، وأحب أن أطمئنك وأقول لك: بما أن الدورة الشهرية عندك منتظمة وتنزل كل 28 يوما، فهذا أمر مطمئن للغاية، ويدل على عدم وجود مشكلة ذات أهمية.

الإفرازات التي نزلت في يوم 15 من الدورة، وكانت مختلطة بشعيرات دموية، مع ألم خفيف في البطن؛ كان سببها حدوث التبويض في ذلك اليوم، فعندما ينفتح جراب البويضة وتنزل البويضة منه، فإن هرمونا يسمى الأستروجين ينخفض قليلا وبشكل مفاجئ؛ مما يؤدي إلى حدوث نزف لبعض القطرات الدموية من البطانة الرحمية، لمدة يوم وأحيانا عدة أيام، وهذا أيضا سبب لنزول الدم البني في يوم 17، وهو بقايا الدم الذي نزل في يوم 15، وهو أمر طبيعي ولا يدل على مشكلة، ولا يحتاج إلى علاج، بل هو علامة على حدوث التبويض.

بالنسبة لنزول قطعا كقطع الكبدة خلال الحيض: هذا أيضا قد يحدث، فإن كانت هذه القطع صغيرة الحجم ولا تتجاوز 1 سم، ولا تنزل إلا بشكل متقطع؛ أي لا تستمر طوال فترة الحيض، فهنا لا داع لعمل أي شيء، ولا داع لمراجعة الطبيبة؛ لأن هذا أيضا أمر طبيعي.

أما في حالة إذا كانت قطعا كبيرة الحجم (أكبر من 1 سم)، وتنزل بكثرة خلال اليوم، أو تستمر طوال فترة الحيض، فهنا لابد من عمل تصوير تلفزيوني للرحم والمبيضين؛ للتأكد من عدم وجود كيس، أو تكيسات، أو أليافا -لا قدر الله-.

وكذلك يجب عمل تحليل للدم يسمى: CBC؛ للتأكد من عدم حدوث فقر دم بسبب ذلك.

نسأل الله عز وجل أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • ليبيا أم ب

    بارك الله فيكم معلومات جد صحيحة

  • اليمن ebrhym

    بارك الله فيكم الله يقدركم على عمل الخير

  • السعودية بريق اللجين

    جزاك الله خير
    استفدت كثييييرا

  • المغرب نور

    مفيد جدا شكرا

  • هولندا تهاني

    جزاك الله خير

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً