الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في جسمي حركات لا إرادية مع هزات ورعشات فماذا أفعل؟
رقم الإستشارة: 2246501

3937 0 269

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

منذ شهر 4 التهبت عندي مفاصل الكاحل؛ فذهبت للمستشفى وأعطوني مضادات حيوية، وبعد الالتهاب صارت عندي كتل في الساق تظل تقريبًا أسبوعين تروح وتجيء، وواحدة أخرى فوقها، وبعد ذلك ذهبت للمستشفى مرة ثانية، والدكتور كتب لي إبرة لمدة 5 أيام متتالية، واسم المضاد الحيوي روسيفين.

الكتل اختفت مني بعد العلاج، والتهابات الكاحل ذهبت، لكن صرت أحس بحركات لاإرادية بكل جسمي، وهزات ورعشات منذ شهر 6 وإلى هذا الوقت، وأشعر بها، وكل ما أروح عند دكتور وأصف له الحالة؛ لا يفهمني ويقول لي: ممكن يكون قلق فقط.

أنا صار لي 6 شهور أشعر بهذه الحركات بشكل متواصل بكل جسمي، قولوا لي: ماذا أعمل؟ أو ماذا آخذ؟ لأني سمعت أن اسمه مرض الحمى الروماتيزمية، وسمعت أن المفروض الذي عنده مرض الحمى الروماتيزمية يأخذ حقنة البنسلين لمدة طويلة، وقالوا: إن هذا المرض بعد مدة يمكن أن يصيب صمام القلب، وأنا خائفة من هذا الشيء، ووالله من الخوف ما أنام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ روان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وجود التهاب في القدم يؤدي إلى ظهور كتل أو التهاب في الغدد الليمفاوية التي تسحب (الليمف lymph)، أو رشح الخلايا من القدم إلى الدورة الدموية، وهذا ما يؤدي إلى انتقال البكتيريا المسببة للالتهاب إلى الغدد الليمفاوية؛ فتظهر الكتل، وعندما يتم علاج الالتهاب بالمضاد الحيوي المناسب؛ تختفي الكتل أيضًا.

والحمى الروماتزمية تؤدي إلى التهاب شديد في مفاصل الجسم، وعدم القدرة على الحركة، وكأن المفصل به خراج، ولها علاج خاص وهو الإسبرين والمضاد الحيوي البنسلين، وتترك أثرًا على القلب والكلى، ويمكن بسهولة اكتشافه عند الكشف الطبي العادي، وهناك تحاليل للدم يمكن أن توضح ذلك، مثل (ASOT) وكذلك سرعة الترسيب (ESR) ومن أعراضها ضعف في العضلات، والحركات اللاإرادية، والتي تنتهي في الغالب بمحاولة تسريح الشعر؛ لتبدو الحركة إرادية، ونوبات من الضحك والبكاء غير مرتبطة بالواقع.

وبعد الكشف الطبي وعمل الفحوصات السابقة، يمكن التأكد من وجود حمى (Sydenham's Chorea) أو الحمى الروماتزمية من عدمه، ويمكنك فحص وظائف الغدة الدرقية (TSH & Free T4) لأن النشاط الزائد في وظائف تلك الغدة؛ يؤدي إلى الرعشة المتكررة في الأيدي.

وللعلاج: يمكنك أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل، ثم كبسولات فيتامين (د ) 50000 وحدة دولية كل أسبوع كبسولة، لمدة شهرين؛ لتقوية العظام، مع شرب الحليب بصفة دورية، وأكل منتجات الألبان، وتناول حبوب الكالسيوم، وشرب الحليب وأخذ حقن (neurobion) يوماً بعد يوم في العضل؛ لعلاج نقص فيتامين ب المركب، وتغذية الأعصاب، مع تناول جرعات من المضاد الحيوي المناسب، والأسبرين إذا تم تشخيص الحمى الروماتزمية.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً