الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من نفضة في اليدين والجسد بالكامل، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2247248

1356 0 106

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب أعاني من نفضة في اليدين والجسد بالكامل، مما يسبب لي الإحراج الشديد، وسخرية الناس عندما أقوم بأعمال تتطلب بعض التوازن، فما تشخيصكم لحالتي؟

أفيدوني جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نرحب بك كثيرًا في الشبكة الإسلامية، ونسأل الله لك العافية.

الذي فهمته من رسالتك، أنك تعاني من انتفاضة، أو رعشة باليدين، وكذلك الجسم بأكمله، وهذا يجعلك تحسّ بالإحراج الشديد، كما أن اهتزاز اليدين في وقت قيامك للأشياء التي تتطلب شيء من التوازن يجعلك تحس أن الآخرين يسخرون منك.

أولاً: يجب أن نعرف هل هنالك بالفعل رعشة بيديك، هل هناك بالفعل انتفاضة شديدة في جسدك؟ هذا مهمٌّ جدًّا.

أنا قطعًا أحترم جدًّا وجهة نظرك، لكن أعرف أن بعض الناس القلقين، والذين يُعانون ممَّا نُسميه بالرهبة الاجتماعية، أو الخوف الاجتماعي -حتى وإن كان بسيطًا- يأتيهم شعور شديد بأنهم يرتجفون، ويرتعشون أمام الآخرين، وحقيقة الأمر ليس كذلك، قد يكون هنالك ارتجاف، أو رعشة، أو انتفاض بسيط جدًّا، لكن طريقة تفسيرهم له مختلفة جدًّا، يُضخِّمونه، ويجعلون من الموضوع تأويلات سلبية جدًّا، الخوف من أن الآخرين يسخرون بهم، وبكثرة نشاهد ذلك.

إذًا يجب أن نتأكد أنه بالفعل لديك هذه الانتفاضة، والأمر الآخر: مقابلتك للطبيب أراها مهمّة، طبيب الأعصاب، أو طبيب الباطنة، حتى طبيب الأسرة على مستوى المركز الصحي، سيكون مفيدًا لك جدًّا، هنالك فحص نسميه بالفحص الإكلينيكي، أو الفحص السريري، والذي من خلاله يُشاهد الطبيب أمام ناظريه العلّة، والأطباء يعرفون تمامًا أن هذا العرض، أو هذا المرض، أو هذه العلّة سببها كذا وكذا، أو هي ناتجة من مرض معين.

إذًا ذهابك للطبيب، وتجعله يُشاهد هذه الانتفاضة بنفسه، سيساعد كثيرًا في التشخيص، ومن ثمَّ إعطاء العلاج.

السبب الذي جعلني أطلب منك هذا الأمر هو: أن هذه الرعشات أو الانتفاضات -إن وُجدتْ- لها أسباب كثيرة، منها الأسباب النفسية، كالشعور بالخوف والقلق، ومنها حالة تُسمى بالرهاب، أو الخوف الاجتماعي، أي أن الإنسان يخاف عند المواجهات، وهنالك أسباب عضوية، مثلاً: زيادة إفراز شديد في هرمون الغدة الدرقية، قد يؤدي إلى هذه الانتفاضة، ورجفة في اليدين والجسم، وهنالك علة تعرف باسم (الشلل الرعاشي)، وإن كنا نُشاهدها في كِبار السن، أو عند متوسط العمر، لكنها أيضًا في حالات نادرة قد تُصيب صِغار السِّن، وهنالك رجفات، ورعشات، ونفضات نشاهدها لدى بعض الأسر، وهكذا.

إذًا هنالك أسباب كثيرة جدًّا، فاذهب إلى الطبيب، والطبيب سوف يطلب منك فحوصات مُعيَّنة إن رأى ذلك لازمًا، ومن ثم سوف يعطيك العلاج، وإذا كان الموضوع يرتبط بالقلق والتوتر فهذا علاجه سهل جدًّا، يتمثل في بعض التمارين الاسترخائية، وبعض مضادات القلق والمخاوف، وهي كثيرة جدًّا وبسيطة جدًّا.

أرجو أن تثق في نفسك أكثر، ولا تشعر أبدًا بأنك أقل من الآخرين، أو أن هنالك استهزاء أو سُخرية من قِبلهم، الله تعالى قد كرمك وقال: {ولقد كرمنا بني آدم}، وقال: {لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم}، {وصوركم فأحسن صوركم}، وقال: {سبح اسم ربك الأعلى * الذي خلق فسوَّى}، وهذا يكفي تمامًا.

بارك الله فيك وجزاك خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • أمريكا سعيد

    ماشاء الله اجابة جد رائعة وموفقة سدد الله قولك دكتور

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: