الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التصلب اللويحي سبب لي الكثير من الأمراض.. ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2247252

19734 0 328

السؤال

السلام عليكم.

نشكر لكم هذا الموقع الرائع جعله الله في موازين حسناتكم.

أنا طالبة في الجامعة، وأعمل أيضا، قبل شهر وأسبوعين بدأت أشعر بصداع مستمر وشديد خلف الأذن اليمنى مع تعب وغثيان، وبعدها بيومين بدأ وجهي يتخدر من جهة اليمين، وأشعر بألم شديد فيه، ذهبت لطبيب أعصاب وشخصني بأنه العصب السابع، وبعدها ذهبت لأخصائي علاج طبيعي وعملت جلسات لمدة 3 أسابيع، وكان التحسن بطيئاً جدا.

والأخصائي راودته الشكوك أن ما لدي ليس العصب السابع فقط؛ لما رافق ذلك من أعراض أخرى طوال تلك 3 الأسابيع، فقد كانت لدي أعراض أخرى كتنميل الجانب الأيسر مع خدر، وتصلب في الكفين لدرجة عدم مقدرتي على الكتابة بوضوح، بالإضافة للدوار والتعب الشديد والإرهاق السريع من أبسط الأمور، وكانت هذه الأعراض مستمرة طوال الشهر الماضي، ولكن تتفاوت في شدتها من يوم لآخر.

أصابتني أعراض أخرى لكن لم تستمر لأكثر من 10 ساعات، مثل ألم في عيني اليسار عند تحريكها، وحساسية الضوء فيها، وأيضا ألم غريب كحرارة أو ووخز على الرقبة عند تحريكها، وقبل أسبوعين أصبت بأنفلونزا شديدة وتعبت جدا.

الأسبوع الماضي ذهبت لطبيب أعصاب لأخبره بكل هذه الأعراض ولكن لم يعتبر الموضوع خطيراً، ولم يطلب لي رنين إلا بعد إصراري عليه؛ لأني جدا قلقة.

الآن أشعر بتحسن كبير -والحمد الله-، ولكن أشعر ببعض الآلام المتفرقة؛ وخصوصا ألم شديد أسفل الظهر، وعيني اليمين لا تزال الرؤية فيها غير واضحة، لكن ما أخافه أن يكون ما عانيت منه إحدى هجمات التصلب والآن قد أكون في مرحلة الكمون؛ خصوصا بعد اطلاعي على عدد من المواقع العربية الأجنبية، وأكد الكثير أن هناك علاقة بين العصب السابع والتصلب اللويحي.

في طلب الرنين كتب الطبيب -brain c، هل يعني هذا أنه لم يطلب أن تعمل الأشعة مع إبرة contrast؟ هل الرنين بدونها سيوضح لو كانت هناك إصابات بالتصلب أم لا؟ كما إنه لم يطلب رنيناً للرقبة.

الجميع يرى بأني بالغت في الأمر، لكن كيف يمكنني تجاهل مثل هذه الأعراض؟ عملت تحاليل دم مثل: هيموجلوبين، ترسيب الدم، (ب 12)،(د 3)، سكر مفطراً وصائماً، كوليسترول، جميعها سليمة –والحمد الله- ما عدا نقص بسيط في (د 3)، ماذا ترون جزاكم الله خيراً؟

وفقكم لكل صلاح، ومع جزيل الشكر لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/هند حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

التصلب اللويحي أو مرض Multiple Sclerosis هو مرض مزمن وليس حاداً يصيب الأعصاب في الحبل الشوكي والدماغ، بالإضافة إلى العصب البصري مجتمعة، ومن أعراض التصلب اللوحي ضعف في الذراع أو الساق، تنميل وفقدان التوازن، تقلصات في العضلات وهذه الأعراض من الممكن أن تؤدي إلى تعثر أو صعوبة في المشي، وأكثر من نصف المصابين بالتصلب اللويحي المتعدد يمرون بمشكلة في النظر تعرف بـ التهاب العصب البصري, هذا الالتهاب من الممكن أن يؤدي إلى ضبابية الرؤية، أو ألم في العين، أو العمى، وغالبا ما تكون تلك المشاكل في عين واحدة، وهي في العادة مشاكل مؤقتة وتبدأ في التحسن بعد أسابيع من ظهورها.

وبالتالي؛ ومن سرد التاريخ المرضي أرى أن الموضوع له علاقة بالتهاب العصب السابع Facial palsy وقد يكون شديدا، وقد يتم التأخر في العلاج مما يؤدي إلى جفاف والتهاب في العين، وضعف عضلات الفك، وعدم القدرة على بلع الطعام وارتخاء في عضلات الفك، ولكن لا يصاحبه ضعف في عضلات الذراع أو الساق ولا يصاحبه فقدان توازن.

والعلاج السريع وتناول حبوب الكورتيزون وحقن فيتامين (ب) المركب، والعناية بالعين والمحافظة عليها من الجفاف، عن طريق استعمال قطرات natural tears ووضع جل في العين يحميها من الجفاف، وعمل علاج طبيعي لعضلات الفك حتى ينتهي الالتهاب، والتهاب العصب السابع نتيجة الضغط على العصب أثناء خروجه من إحدى الفتحات في الجمجمة وليس له علاقة بالتصلب اللويحي، ومع انتهاء الضغط على العصب، وهذا يتطلب وقتا تنتهي أعراض ومشاكل العصب السابع.

وهناك فرق بين الإصابة بالإنفلونزا وهذا مرض فيروسي مزعج، وله بعض المضاعفات وبين الفيروسات التي تؤدي إلى نزلات البرد التي يصاحبها رشح وعطاس، وارتفاع طفيف في درجة الحرارة.

ولا يحتاج العصب السابع إلى تشخيص، أو رنين حيث إنه مرض يتم تشخيصه إكلينيكيا، أما التصلب يمكن تشخيصه بالرنين، وبذل النخاع الشوكي، والتاريخ المرضي السابق، ولا أريدك أن تشغلي بالك بالتفاصيل الدقيقة للأجهزة فلن تفيد في الأمر شيئا.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية فيصل

    انا اصبت بالعصب السابع واعراضه نفس اعراضك تعب ودوار والم خلف الاذن وعدم توازن والم الرقبة وصداع وتشنجات وقمت بعمل ررنين للتاكد ومعرفة السبب حسب طلب الطبيب والحمد لله لايوجد الا العصب السابع والثامن ملتهب وهو عصب الاذن وعلاجه كرتزون وفيتامين ب وتحسن بنسبة 90 في المية والاعراض تتحسن تدريجيا عليك بالصبر وسوف تتعافين مع الوقت ولكن احتسبي الاجر وقولي الحمد لله وخلي ارادتك قوية ونفسيتك كذلك وانصحك انك تشغلين نفسك عن البحث عن الامراض في الانترنت نت وعيشي حياتك سوف تختفي اعراض كثيرة سببها تفكيري ونفسي والحمد لله لايوجد احد لايشكو من شي او سليم 100 في الميه والناس عايشه والحمد لله الصبر ثم الصبر ثم الصبر وترك الوسواس الخناس والتعوذ منه

  • العراق هند

    العصب السابع ليس بالمرض الخطير لكنة يحتاج الى القت للعلاج

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً