عندي ميلان في الرحم للخلف هل يعالج وهل يؤثر على تأخر الحمل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عندي ميلان في الرحم للخلف، هل يعالج؟ وهل يؤثر على تأخر الحمل؟
رقم الإستشارة: 2248722

3394 0 911

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

هل بإمكاني أخذ إبرة فيتامين (د) في العضل بدون تحليل، وما رأيك في كبسولات فارميتون كمكمل غذائي والاستمرار عليها، وأيضًا أرجو إفادتي اليومين الأولى للدورة -أكرمك الله- خيوط بنية، علمًا أن الفوطة لمدة ثلاثة أيام نظيفة، ولا تظهر معي إلا هذه الخيوط البنية في الحمام -أعزك الله- وبعدها تنزل الدورة.

عندي ميلان في الرحم للخلف، هل يعالج؟ وهل يؤثر على تأخر الحمل؟ علمًا أن دكتورتي تنصح بالنوم على البطن بعد الجماع لمدة ربع ساعة للرحم المائل لمن ترجو الحمل.

وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سعد الشهري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم بإمكانك أخذ حقنة فيتامين د جرعة 600000 وحدة دولية IU، أو تناول الكبسولات الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية لمدة 2 إلى 3 شهور، وتكرار تلك الجرعات دون الحاجة إلى التحليل؛ لأن هذا الفيتامين ضروري لامتصاص الكالسيوم من الأمعاء إلى الدورة الدموية، ومهم لترسيب الكالسيوم في العظام بعد ذلك، ولعدم تعرض الناس عمومًا إلى أشعة الشمس المباشرة حيث تحول أشعة الشمس فيتامين (د) الخامل تحت الجلد إلى مادة نشطة، ولذلك يفضل ارتداء ملابس خفيفة في إحدى غرف المنزل التي تدخلها أشعة الشمس لمدة نصف ساعة يومًا بعد يوم.

وكبسولات فارماتون pharmaton تحتوي على كميات زائدة من فيتامين A بالإضافة إلى كميات من أعشاب الجنسج، وفيتامين (ب) المركب، وفيتامين (د) 200 وحدة دولية، ومجموعة من العناصر الغذائية ويمكن تناولها لمدة شهرين إلى ثلاثة شهور فقط؛ لأن الجرعات الزائدة من فيتامين A تؤذي الإنسان، ولا تفيده، ولا يفضل تناول تلك الكبسولات في الحمل، ولا في الرضاعة.

والخيوط أو الإفرازات البنية التي تنزل قبل نزول الدورة هي عبارة عن بعض قطرات من الدم اختلطت بالإفرازات الطبيعية من الفرج، وأدت إلى نزول تلك الإفرازات البنية، وهذه القطرات تنزل بسبب زيادة سماكة بطانة الرحم بعض الشيء نتيجة خلل في التوازن الهرموني بين الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، ويصبح هرمون إستروجين هو المسيطر على الدورة الشهرية، وبالتالي لا يتم بناء بطانة الرحم جيدًا، وتزيد سماكتها على حساب تكون الأنسجة الطبيعية للبطانة، وبالتالي تأتي الدورة الشهرية غزيرة أحيانًا، أو يحدث تنقيط، أو نزول إفرازات بنية حسب حالة الخلل الحادث.

وإعادة تنظيم الدورة عن طريق حبوب الهرمونات كليمن، أو ياسمين شريط كامل21 يومًا، والتوقف حتى تنزل الدورة الشهرية، ثم الشريط الذي يليه، وذلك لمدة 3 شهور، ثم تناول حبوب دوفاستون، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض، وجرعتها 10 مج تؤخذ قرصًا واحدًا مرتين في اليوم من اليوم الـ 16 من بداية الدورة حتى اليوم الـ 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور أخرى حتى تنتظم الدورة الشهرية، مع السيطرة على الوزن من خلال الحمية الغذائية، ومن خلال ممارسة الرياضة؛ لأن السمنة والوزن الزائد تعتبر السبب الرئيسي في هذا الخلل، وعدم انتظام الدورة الشهرية، ويمكنك تناول حبوب جلوكوفاج 500 مج مرتين في اليوم للمساعدة في الحمية، ولتنظيم الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية، وهي في حالتك أفضل من Pharmaton، وقد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل: total fertility، ويمكنها أيضًا تناول كبسولات اوميجا 3 أيضًا يوميًا واحدة مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك أسيد.

كذلك يجب الاهتمام بأكل الفواكه والخضروات بشكل يومي، مع تناول أعشاب البردقوش والمرمية، وهناك أيضًا حليب الصويا، ولكل ذلك بعض الخصائص الهرمونية التي تساعد في علاج التكيس، وتحسين التبويض، وبالتالي تنظيم الدورة الشهرية، وتوقف تلك الخيوط أو الإفرازات البنية.

حفظك الله من كل مكروه وسوء ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً