كيف أكون جميلة بأخلاقي وأتحكم بأعصابي عند الغضب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أكون جميلة بأخلاقي وأتحكم بأعصابي عند الغضب؟
رقم الإستشارة: 2249367

6206 0 281

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في البداية أود أن أشكر جميع القائمين على هذا الموقع الرائع، أنا فتاة غير متزوجة أود أن أعرف كيف أكون إنسانة جميلة بأخلاقي؟ وكيف أتحكم بأعصابي عند الغضب؟ أرجو سرد الرد في نقاط.

بارك الله جهودكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

مرحبا بك -ابنتنا الفاضلة- في موقعك ونشكر لك الاهتمام والسؤال، ونسأل الله أن يحسن لنا ولكم الأخلاق والأقوال والأفعال، وأن يوفقك للخير ويصلح الأحوال، ويحقق في طاعته ورضاه الآمال، لقد أسعدنا ثناؤك على موقعك، ونؤكد لك أننا نتشرف بخدمة أبنائنا وبناتنا ونحن منكم وإليكم، واكتملت سعادتنا بسؤالك الرائع بفكرته، والإنسان يبلغ بحسن خلقه درجة الصائم القائم، وأقرب الناس مجالسا من رسولنا أحاسنهم أخلاقا، ولا عجب فرسولنا -صلى الله عليه وسلم- بعث متمما لمكارم الأخلاق.

ومن الوسائل التي تعيننا على اكتساب الأخلاق الحسنة ما يلي:
1- اللجوء إلى الوهاب.
2- التأسي برسولنا -صلى الله عليه وسلم- والذى مدحه العظيم فقال: "وإنك لعلى خلق عظيم".
3- تطبيق أحكام الدين والتخلق بما جاء في القرآن.
4- أداء العبادات بمقاصدها وآدابها حتى نفوز بثمارها.
5- معرفة منزلة الأخلاق ومكانة أهلها.
6- تكلف الأخلاق الفاضلة والتشبه بأهلها حتى تصبح عادة وسجية وملكة وإنما الحلم بالتحلم.
7- فهم الإسلام؛ فهو تطبيق وعمل، وطهر ونقاء، وحلم وسماحة، ومن زاد عليك في الخلق زاد عليك في الدين.

أما بالنسبة لضبط النفس والسيطرة على الغضب، فينفع فيه ما ذكرنا ونزيد عليه:
ا- التعوذ بالله من الشيطان.
2- الذكر لمالك الأكوان.
3- إمساك اللسان.
4- هجر المكان.
5- تهدئة الأركان، فإن كنت قائمة جلست.
6- الوضوء والصلاة.
7- استحضار ثواب كظم الغيظ وثواب العفو.
8- التأسي بالسلف في إحسانهم للمسيء، والله يحب المحسنين.
9- إدراك عيوب النفس والتعوذ بالله من شرها.
10- تذكر ثمار الحلم على الجاهلين.
11- تقوِّ بالله في السر والعلن.
12- تهيئة النفس للصعود في سلم الأخلاق.

نسأل الله أن يوفقك ويسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • الجزائر الصابرة المحتسبة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا اشكر كل اعضاء هذا الموقع لمساعدتنا الكبيرة الينا وانا انا افتخر بالفتيات المسلمات اللواتي اخلاقهم مثلك ايتها الفتاة وانا انصحك بهذه النصائح التي انشاءلله ستفيدك واسلام عليكم كما كانت رؤية النبي محمد لطبيعة الإسلام رؤية مبنيَّة على مكارم الأخلاق، وهذا ما فهمه العرب منذ بداية دعوته إلى الإسلام، فعندما عرض محمد نفسه -مثلاً- على وفد بني شيبان بن ثعلبة -وكان في القوم مفروق بن عمرو، والمثنى بن حارثة، وهانئ بن قبيصة، والنعمان بن شَرِيك- فتلا عليهم رسول الله قول الله تعالى: {قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُوا أَوْلاَدَكُمْ مِنْ إِمْلاَقٍ نَحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} [الأنعام: 151]. فقال مفروق: ما هذا من كلام أهل الأرض، ولو كان من كلامهم لعرفناه. فتلا رسول الله قوله I: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النحل: 90]. فقال مفروق: دعوتَ والله يا قرشي إلى مكارم الأخلاق، ومحاسن الأفعال، ولقد أُفِكَ[9] قومٌ كذبوك وظاهروا عليك[10].

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً