منتظرة حصول الحمل منذ سنتين ولم يحدث! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

منتظرة حصول الحمل منذ سنتين ولم يحدث!
رقم الإستشارة: 2252448

4730 0 219

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

متزوجة منذ سنتين، وإلى الآن لم يحدث حمل، كنت أعاني من زيادة هرمون الحليب وكسل الغدة الدرقية، واستخدمت العلاجات اللازمة لها، ولكنها عادت لطبيعتها، وانتظمت الدورة، ولكن في الشهرين الأخيرين أصبحت تنزل قليلة وخفيفة، وعندما أجريت تحليلا مرة ثانية؛ كان كل شيء جيدا، فما سبب ذلك؟ وهل له تأثير على الحمل؟

أفيدوني بارك الله فيكم..

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بسومة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تأخر الحمل يكون الزوج فيه السبب منفردا بنسبة 40 % من الحالات، وتكون الزوجة السبب منفردة في نسبة 40 % أيضا، ويكون هناك أسباب في كل من الزوج والزوجة مجتمعين في نسبة 20 % المتبقية، ولذلك يجب استبعاد الزوج كسبب من خلال تحليل المني رابع يوم من الجماع، وعرض نتيجة التحليل على طبيب تناسلية لإبداء النصح.

وبالنسبة لك: فإن زيادة هرمون الحليب وكسل الغدة الدرقية، وربما الوزن الزائد -لم يذكر الوزن في السؤال- يؤدي كل ذلك إلى التكيس على المبايض، مما يؤدي إلى خلل في الدورة الشهرية وعدم انتظامها، وقلة كمية الدم نتيجة ضعف بطانة الرحم، وبالتالي يجب متابعة علاج ارتفاع هرمون الحليب، ومتابعة علاج ووظائف الغدة الدرقية، مع متابعة التبويض بالسونار على المبايض، خصوصا في منتصف الدورة الشهرية، لمتابعة حجم البويضات، وعرض تلك النتائج على الطبيبة المعالجة.

وفي حالة وجود وزن زائد أو سمنة؛ فيجب الاجتهاد في عمل حمية غذائية، وممارسة الرياضة، لأن النقطة الأهم في علاج اضطراب الدورة الشهرية والتكيس وتأخر الحمل هو إنقاص الوزن، ولا مانع من تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الغداء والعشاء، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال مساعدة الأنسولين الداخلي في الدم على العمل الجيد، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد وعلاج التكيس، فلا بد من تناوله.

ولإعادة تنظيم الدورة الشهرية: يمكن تناول حبوب دوفاستون أقراص Duphaston 10mg، وهي هرمون البروجيستيرون الصناعي، حيث يؤخذ قرصا واحدا مرتين يوميا من اليوم ال 16 من بداية الدورة وحتى اليوم ال 26 من بدايتها، ثم تتوقفين عنه؛ حتى تعطي الفرصة للدورة بالنزول، ويتكرر ذلك لمدة 3 إلى 6 شهور حسب انتظام الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس، ويساعد على ظهور الشعر في الوجه والصدر مثل total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات اوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك اسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 6 شهور، لأنها مهمة للتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة فيما بعد، مع المداومة على تناول حليب الصويا والفواكه والخضروات، وشرب شاي أعشاب البردقوش والمرمية، لأن بها خصائص هرمونية تساعد في تنظيم الدورة الشهرية.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً