عدم انتظام الدورة أقلقني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عدم انتظام الدورة أقلقني
رقم الإستشارة: 2253507

2916 0 212

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا فتاة أبلغ من العمر 17 سنة, بلغت قبل خمس سنوات تقريباً، كانت دورتي منتظمة لمدة سنة تقريباً، ثم أصبحت أعاني من عدم انتظامها، فذهبت إلى الطبيبة منذ مدة، فوصفت لي علاجاً هو "ديفاستون" وطلبت مني تناوله لمدة ستة أشهر.

لكن لاحظت أن المرة الأخيرة، - أي بعد أربعة أشهر من تناول الدواء -، أصبح لون الدم أسوداً، تصحبه آلام، وكميته قليلة، مما سبب لي خوفاً وقلقاً.

أفيدوني بالحل جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم وقاص حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الدورة الشهرية في السنوات الأولى التي تلي دورة البلوغ، هي دورة بدون تبويض، يتحكم فيها هرمون واحد، هو هرمون إستروجين؛ ولذلك قد تأتي الدورة شبه منتظمة، أو تأتي غير منتظمة كيفما شاءت، ولا قلق من ذلك.

ولكن بعد بلوغ سن السادسة عشر من المفترض أن تنتظم الدورة الشهرية، ووجود أسباب مثل: السمنة أو الوزن الزائد؛ يؤدي إلى حالة من التكيس على المبايض، ويصبح التبويض ضعيفاً، وتقل الهرمونات، خصوصاً هرمون بروجيستيرون، الناتج عن التبويض، وتصبح بطانة الرحم ضعيفة، ولا تنتظم الدورة الشهرية.

وبعد مرور هذه السنوات الثلاث، تبدأ الدورة في الانتظام من خلال التعاون بين الغدة النخامية التي تفرز هرمون (fsh)؛ لنمو وكبر حجم البويضات، وهرمون (lh)؛ لتفجير البويضة، وخروجها من جرابها، ثم يقوم جراب البويضة بزيادة إفراز هرمون (estrogen)، وهرمون (progesterone)، اللذان يساعدان على نمو بطانة الرحم.

وعندما تموت البويضة، ويموت جراب البويضة، ويقل مستوى الهرمونات التي يفرزها؛ تبدأ بطانة الرحم في التساقط، وهو ما يعرف بالدورة الشهرية المنتظمة، والمهم بالنسبة لك إنقاص الوزن؛ لأن السمنة والوزن الزائد قد يؤخر عملية انتظام الدورة الشهرية.

وفي حال زيادة وزنك، عليك المسارعة في إنقاص الوزن عن طريق الإكثار من سلطات الملفوف, والتبولة, والخس, والطماطم, والخيار، مع تناول التفاح الأخضر، وشرب الماء عند الجوع، واجعليها مكونًا رئيسيًا في الطعام, بالإضافة إلى السمك, والدجاج المشوي, والخبز الأسمر, مع الرياضة، خصوصاً المشي ونط الحبل في الغرفة إذا تعذر المشي والخروج, وستجدين نتيجة جيدة - إن شاء الله -.

وسبب الفشل في إنقاص الوزن، أنه بعد يوم كامل من الرجيم، يضيع كل الجهد، مع قطعة شكولاتة, أو قطعة كيك, أو تناول وجبات خفيفة بين الوجبات, وبالتالي فالالتزام بالنظام الغذائي مهم جدًّا، وبالتالي عليك ترك العصائر والشكولاتة، والحلويات، والفطائر، والتمر، والعسل، والمياه الغازية.

ويمكنك تناول حبوب تنظيم الدورة، وهي حبوب منع الحمل في نفس الوقت، ليس لغرض منع الحمل، حيث أنك فتاة غير متزوجة، ولكن لوقف التكيس، وعلاج الأكياس الوظيفية، وتنظيم الدورة الشهرية، وذلك لعدة شهور، ثم العودة إلى حبوب "دوفاستون"، وتكون قرصا 10 مج صباحاً ومساءً من اليوم ال 16 من بداية الدورة، حتى اليوم، ال 26 من بدايتها، لعدة شهور أخرى، حتى تنتظم الدورة ويقل الوزن - إن شاء الله -.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: