أعاني من كثرة إدرار البول وآلام وأعراض مختلفة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من كثرة إدرار البول وآلام وأعراض مختلفة
رقم الإستشارة: 2254985

11221 0 292

السؤال

أشكركم على هذا المجهود الرائع وما تقدمونه من خدمات، وربنا يعوضكم.

أشكو من ألم دائم أسفل الضلع الأيسر من الأمام، ويسار السرة أيضا، وجميع مناطق البطن أسفل البطن والسرة، وأحيانا أسفل الضلع الأيمن، وعملت أكثر من سونار، ووظائف كبد وكلى، ولم أجد سوى انتفاخ في القولون، وهو يؤلمني، وأشعر بتعب ومغص، وألم بعد الأكل أو أثناء الأكل، ومؤخرا لم أقدر على إتمام الأكل، وأشعر بألم في الضلوع الخلفية.

أعطاني الطبيب لعلاج القولون بعد الاطلاع والكشف السريري: Gastrobiotic200 وSpascolon 100 و Antodine.

ولكن شعرت بازدياد الألم، علما بأني مصابة بالتهاب مسالك، وآخذ بركسمول، وسبترين مضاعف القوة، وأخذت قرصا واحدا من التروكسن؛ لعلاج مشكلة الإجهاض رغم أنه في الحدود الطبيعية.

أصبت بتعب في المعدة غير عادي، وأرق، ودوخة غير عادية، وكان هذا أول قرص من التروكين، وأوقفت جميع أدوية المسالك والقولون، ولاحظت زيادة إدرار البول بكمية كثيرة رغم أني لم أشرب.

السؤال: ماذا أفعل لعلاج ألم المعدة والبطن كلها؟ علما بأني أتناول أدوية، مثل: السيدوفاج، والاسبوسيد، وفيتامين، ودواء لهرمون الحليب، كنت أتناول هسوتاكورتين، ولم أعد أحتمل ألم المعدة، وأنا في أشد الحاجة لأخذ العلاجات في الفترة القادمة للاستعداد للحمل.

السؤال الثاني: ما سبب إدرار البول بكمية كبيرة، رغم أني لم أتناول ماء؟ هل أي من هذه العلاجات يؤثر على إدرار البول؟ وهل التروكسين مضر أو له أعراض جانبية؟ وهل يوجد مقياس لكفاءة الكلى، كل واحدة وحدها.

علما بأني ذهبت لطبيبي مسالك، والسونار سليم لوظائف الكلى، وفي انتظار المرزعة، ونتيجة عينة البول سليمة، وعندي نقص فيتامين دال.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ poka حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن زيادة كمية البول قد تكون بسبب ضعف قدرة الكلى على تركيز البول، أو نقص الهرمون المضاد لإدرار البول، أو تناول أدوية تزيد من إدرار البول.

والأدوية التي تتناولينها لا تزيد من إدرار البول؛ فيجب عمل تحليل للبول؛ لمعرفة تركيز البول، وقدرة الكلى على التركيز.

أما وظائف كل كلية على حدة: فيمكن قياسها عن طريق عمل مسح ذري على الكليتين.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: