الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فقدان النشوة الجنسية عند القذف، السبب والعلاج
رقم الإستشارة: 2255021

13846 0 237

السؤال

السلام عليكم

إخواني الكرام: عندي مشكلة، وبصراحة: أنها حيرتني، أعاني من فقدان النشوة الجنسية أو اللذة عند قذف السائل المنوي، هذه قبل ما أعرف أني مصاب بتضخم البروستاتا والتهابات، وبعد الكشف تبين لي أن كيسا داخل البروستاتا، وكان عندي مشكلة قطرات البول بعد التبول.

سؤالي: هل فقدان هذه النشوة راجع إلى مشكلة في البروستاتا؟ مع العلم أني غير متزوج.

جزاكم الله خيرا.

والسلام عليكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ بلال حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فقدان النشوة واللذة الجنسية يأتي نتيجة أسباب مختلفة، منها النفسية، ومنها العضوية، وفي البداية يتم استبعاد الجانب العضوي كما الجزم بأن الأمر نفسي فقط، وذلك بعمل الفحوصات التالية:
-Testosterone free & total
-prolactin
-lipid profile
fasting blood sugar

كذلك التهاب البروستاتا من الأمور العضوية التي تؤثر سلباً على المتعة واللذة الجنسية خاصة أثناء القذف، وكذلك تناول أدوية بصورة مزمنة، مثل أدوية الأعصاب والاكتئاب يؤثر سلباً على القذف والمتعة بصورة عامة.

هذا فيما يتعلق بالجانب العضوي، وعن الجانب النفسي فهو هام أيضاً، ويرتبط ذلك بالإفراط في ممارسة العادة السرية، وقلة الإثارة الجنسية، وحدوث نوع من الملل والتعود على معدل محدد للإثارة الجنسية؛ فيكون ضعف القذف وقلة الاستمتاع.

لذا عليك في البداية علاج البروستاتا، وتقييم مستوى الهرمونات التي تم ذكرها، مع تجنب العادة السرية، وبإذن الله مع الوقت تتحسن الأمور كثيراً.

مرحبا بك للتواصل معنا لمتابعة الحالة، وتوضيح المطلوب بعد ذلك بإذن الله.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً