الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من فقر الدم ووجود ألم في المبيض والثدي
رقم الإستشارة: 2255235

5704 0 243

السؤال

السلام عليكم

دكتورة منصورة، أشكرك جزيل الشكر على جوابك في المرة السابقة، أرحت قلبي أراحك الله من الهم والحزن -إن شاء الله-.

طلبت مني أن تعرفي وزني، والدورة الشهرية في الأشهر الستة الماضية، وكل شيء معتدل –والحمد الله-، ولكن أعاني من فقر الدم منذ 8 سنوات، وأتناول دائما tardyferon 80.

كما أعاني من مشكلة وجود ألم في المبيض والثدي منذ شهرين فقط، ووزني دائما يكون بين 73 إلى 78، وحاليا وزني 77.

ولك جزيل الشكر والتقدير والاحترام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مايسة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

وزن 77 يعتبر وزنا زائدا، ويؤدي ذلك إلى تكون أكياس وظيفية على المبايض، وإلى حالة تسمى PCOS، أو التكيس على المبايض، وهذا ما يفسر قلة دم الدورة والإحساس بالألم على الجانبين.

والحل السحري في علاج التكيس أو الأكياس الوظيفية هو: السيطرة على الوزن الزائد عن طريق عمل حمية غذائية جيدة، وذلك عن طريق تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية القليلة، خصوصا الحبوب مثل: الشوفان والقمح، والفول بدون الزيت، والتونة بالماء، والمشوي من الدجاج والأسماك واللحوم الحمراء، مع الإكثار من السلطات والأعشاب الخضراء والخضروات المطبوخة دون زيوت أو دهون، وهذه الأطعمة تعطي الإحساس بالشبع بخلاف الحلويات والسكريات والعصائر التي لا يمكن الشعور بالشبع عند تناولها، وممارسة قدر كبير من الرياضة مثل: المشي، ونط الحبل في الغرفة عند تعذر الخروج، لما لا يقل عن نصف ساعة يوميا، وعدم تناول وجبات SNAKES بين الوجبات.

وتناول الفيتامينات يقوي الدم، لذلك يجب الاستمرار عليها، وإعادة فحص صورة الدم CBC لمعرفة نسبة الهيموجلوبين، ولك الاستفادة من النصائح في الاستشارة السابقة، ومتابعة هرمون الحليب، ووظائف الغدة الدرقية، وتناول الحبوب المنظمة للدورة، وإنقاص الوزن في الشهور القادمة، وتناول حبوب منع الحمل (الهرمونات) ليس طبعا بغرض منع الحمل -فأنت فتاة غير متزوجة-؛ ولكنها تفيد في تنظيم الدورة، وعلاج الأكياس الوظيفية، ووقف التكيس؛ لأنها توقف التبويض لعدة شهور، ثم التوقف عنها، وتناول حبوب دوفاستون بعد ذلك.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً