الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أمي مصابة بسرطان الغدة الدرقية، ما علاجه؟
رقم الإستشارة: 2255247

6318 0 249

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أمي تعاني من ألم شديد في الظهر منذ 3 سنوات تقريباً، ومنذ 5 شهور ذهبت لإجراء التحاليل، وتبين عندها ورم خبيث في العمود الفقري، وفي الكتف، وبعد الفحص الدقيق تبين أنه سرطان في الغدة الدرقية.

أجرت العملية في العمود الفقري لتنقية الورم، وكذلك في الغدة الدرقية، الحمد لله كل شيء مر بسلام ولم يلمسوا الكتف؛ لأن المرض سطحي جدا، بعد العملية بشهر تقريبا تم علاجها باليود المشع radiothérapie، والحمد لله لم تشعر بألم في الظهر.

وبعد أسبوع عاودت الفحص، ووجدوا أن الدواء أخذ مكانه في الغدة الدرقية، والعظام، ولكن الكتف عاد الألم فيه مجدداً يقل ويكثر. وعند ذهابها لطبيب قال: إنه مجرد برد أي -ألم عادي-، ووصف لها الطبيب الأدوية؛ لتقوية العظام، وللكآبة، وأدوية للغدة الدرقية levotherox 100.

وللعلم لديها هشاشة العظام في العمود الفقري، الفقرات 3 و4 و5، والكتف منذ 5 سنوات، ما زالت هناك حصة لليود المشع في شهر 3.

هل هناك أمل في الشفاء بعد اليود المشع radiothérapie؟ وما سبب ألم الكتف؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مايسة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

إن العلاج باليود المشع يعد الاستئصال الكافي للغدة الدرقية، ويكفي في كثير من حالات سرطان الغدة الدرقية، ويتم إعطاء العلاج بالأشعة radiotherapie في حال أن يكون الورم من الصعب استئصاله، أو في حال معاودة المرض مجدداً، أو في حال انتشار الورم للعظم، أو للتخفيف من انتشار الورم إلى العظم.

الوالدة خضعت لاستئصال الورم من الغدة الدرقية، ومن العظم، وتم علاجها باليود المشع، والعلاج بالأشعة، وكما ذكرنا فإن هذا يكفي، ولا بد من الطبيب المعالج والمطلع على حالتها أن يعرف نوع سرطان الغدة الدرقية التي تعاني منه الوالدة.

وبشكل عام فإن أكثر من 75-90% من الحالات التي يكون فيها المرضى ما زالوا على قيد الحياة بعد 10 سنوات من تشخيص المرض -وهذا يعتمد على نوع خلايا السرطان- يجب عليهم المتابعة مع الطبيب المختص؛ لأنها تحتاج للتحاليل، وللفحوصات الدورية.

نرجو من الله لها دوام العافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً